عربي ودولي

الاتحاد

الجيش الإسرائيلي يرفع الاستنفار في صفوفه شمال الجولان

قال مصدر عسكري إسرائيلي إن الجيش الإسرائيلي يتخذ إجراءات أمنية خاصة في منطقة شمال مرتفعات الجولان السورية المحتلة في أعقاب محاولة زرع لغم عند الشريط الحدودي، وأن الجيش دعا المزارعين إلى الحيطة والحذر من احتمال تصعيد أمني في هذه المنطقة.
وقال المصدر العسكري الإسرائيلي ليونايتد برس انترناشونال طالبا عدم ذكر اسمه إن الجيش رفع حالة الاستنفار في منطقة شمال مرتفعات الجولان لكنه لم يعلن عنها منطقة عسكرية مغلقة، خلافا للأنباء التي ترددت حول ذلك، وطالب المزارعين في هذه المنطقة باتخاذ إجراءات حيطة وحذر.

وأضاف المصدر أن الجيش لم يقم بخطوات خاصة في أعقاب محاولة خلية موجهة من حزب الله لزرع عبوة ناسفة عند الشريط الحدودي الأمني في شمال الجولان.
وأكد المصدر أن قوة من الجيش الإسرائيلي أطلقت النار على أفراد الخلية وشخصت إصابة اثنين من أفرادها.
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن قوة تابعة له أحبطت محاولة زرع لغم في شمال مرتفعات الجولان اليوم الأربعاء، ورجح أن خلية تابعة لحزب الله هي التي حاولت زرع اللغم.
ونقل موقع واللا الالكتروني عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها إن قوة من المشاة والمدرعات في الجيش الإسرائيلي أطلقت النار باتجاه الخلية وأنه وقعت أصابات بين أفرادها، وذلك قرب الشريط الأمني في المنطقة التي تحتلها إسرائيل في شمال الجولان.

وأضافت المصادر العسكرية الإسرائيلية أن التقديرات في الجيش تشير إلى أن الخلية تابعة لحزب الله، مشيرة إلى أن أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، هدد الأسبوع الماضي بتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية في أعقاب الغارة الإسرائيلية ضد هدف للحزب في البقاع اللبناني قريبا من الحدود السورية اللبنانية.

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات