الاتحاد

دنيا

أول مهرجان متكامل للموضة في مصر

درة وهاني البحيري ومجموعة من أجمل التصاميم (الصور من المصدر)

درة وهاني البحيري ومجموعة من أجمل التصاميم (الصور من المصدر)

ماجدة محيي الدين (القاهرة) ـ شهدت القاهرة، مؤخرا، أول مهرجان للموضة والجمال تبارى فيه نحو 300 شاب وفتاة من المبدعين في مجال الموضة والأناقة يتطلعون لمستقبل احترافي عالمي على أرقى مستوى، حيث تابع عشاق الأناقة والترف، على مدار ثلاثة أيام، عروضا باهرة، تحت عنوان «فاشون ران واي».
وتضمن المهرجان مسابقة بين الموهوبين في أربعة أقسام، هي تصميم الأزياء الراقية وفساتين الزفاف، وتصفيف الشعر والعارضات للجنسين وفناني المكياج، واقتصرت التصفية النهائية على 55 متسابقا فقط، نجحوا في الوصول لنهائيات المهرجان.
وضمت لجنة التحكيم عددا من الخبراء والفنانين في مقدمتهم المصمم المصري العالمي هاني البحيري، والفنانة رجاء الجداوي، وخبيرة الاتيكيت إيمان عفيفي، والماكيير الشهير محمد عبدالحميد، والفنانة درة ورائد مسابقات الجمال في الوطن العربي يوسف سباهي، ومحمد طلبة رئيس مكسيموس لأزياء الرجال، ومصفف الشعر المصري العالمي محمد الصغير.
وكشف المهرجان عن مواهب جيل جديد من المصممين المبدعين وخبراء التجميل، ومصففي الشعر إلى جانب مجموعة من العارضات المتميزين بطلتهم الواثقة، والذين منحهم الجمهور وأعضاء لجنة التحكيم أصواتهم، تقديرا وإعجابا بأفكارهم المنطلقة وقدراتهم الابداعية اللافتة، وحصل الفائزون على شهادات تقدير تذكارية إلى جانب الجائزة الكبرى، وهي حضور أسبوع الموضة بباريس، الذي يقام في مارس المقبل.
وفازت المصممة الشابة زينة إسماعيل بلقب أفضل مصممة أزياء من بين ستة مصممين وصلوا للنهائي، حيث تميزت بتصميم وتنفيذ عدد من فساتين السهرة وأثواب الزفاف اعتمدت فيها على أرقى الخامات وأحدثها، فضلا عن أسلوبها الدقيق في تنفيذ الموديلات بأساليب وفنون الحياكة الراقية، ونجحت في تقديم أفكار جريئة أظهرت قدرتها على الإبداع بعيدا عن الأنماط التقليدية في استخدام الأكسسوارات أو التطريز.
وفي مجال العارضات حصلت العارضة أسماء زين على لقب أفضل عارضة. وأشادت الفنانة رجاء الجداوي بطلتها الواثقة وابتسامتها وخطواتها الرشيقة المتأنية، التي تمنح المتابع للعرض فرصة ليستمتع بمشاهدة التصاميم بشكل جيد، فيما فاز رامي رينيه بلقب أفضل عارض.
واحتلت جيسكا لقب أفضل فنانة مكياج من خلال لمساتها الملائمة لملامح مختلف العارضات، وقدرتها على أن تمنح كل شخصية ما يناسبها من مكياج يخفي بعض العيوب، ويظهر الوجه بصورة مريحة وجذابة. وحصل فارس سمير على لقب افضل مصفف شعر.
وأشاد الماكيير محمد عبدالحميد باللمسات الناعمة والقدرة على الابتكار والتجديد للماكييرة جيسكا، الحاصلة على لقب أفضل ماكييرة، مشيرا إلى أن المكياج ليس مجرد ألوان ومساحيق، وإنما إحساس وإبداع لتظهر الملامح مريحة وأكثر جاذبية.
ولفت المصمم المصري العالمي هاني البحيري إلى أن أهم ما يميز تصاميم ملوك الموضة في العالم هي العناية الفائقة بالتفاصيل الدقيقة، حيث تفقد كثير من الفساتين الغالية قيمتها وتألقها إذا افتقدت التشطيب الراقي، وهو ما جعل العديد من المصممين الشبان مميزين، حيث التحق أغلبهم بفرع أكاديمية الموضة الإيطالية في مصر، مشيدا ببراعة المصممة زينة إسماعيل في تصميم فساتين سهرة راقية تبشر بانطلاق اسمها للمنافسة العالمية. وقال إنها خطوة تأخرت كثيرا أن تنظم مصر أول مهرجان متكامل للموضة، ولكنها خطوة ناجحة تم الإعداد لها بشكل جيد ومتكامل.



دورة خاصة بالعرائس
أكدت ديانا يوسف المسؤولة الإعلامية لشركة «رد سكوير»، المنظمة للحدث، أن المهرجان خصص دورته الأولى للعرائس والعرسان، حيث حرصت الشركة المنظمة على إقامة سوق ضخمة بمشاركة العديد من الأسماء في مجالات الأزياء والأثاث والديكور والمفروشات وأطباء وخبراء التجميل والعناية بالبشرة وكبرى بيوت الأزياء المصرية والعربية ومصممي الحلي والمجوهرات اليدوية المتفردة، إلى جانب مشاركة عدد من شركات السياحة ومنظمي الحفلات لتوفير عروض متنوعة ومبتكرة لحفلات الزفاف ورحلات شهر العسل.
وأضافت انه من المنتظر أن تقام في مارس المقبل الدورة الثانية للمهرجان وتضم متسابقين جددا يتم اختيارهم وإعدادهم برعاية فريق من المتخصصين، موضحة أن الهدف الذي نسعى له جميعا، هو أن نقدم للعالم أسماء جديدة ومواهب حقيقية تستحق المنافسة على المستوى العالمي.

اقرأ أيضا