الاتحاد

الاقتصادي

«أدنوك»: نجاح شركات النفط يتطلب بناء نماذج جديدة تكاملية

سلطان الجابر يلقي كلمته (من المصدر)

سلطان الجابر يلقي كلمته (من المصدر)

طوكيو (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، أن استخدام التكنولوجيا الحديثة وتفعيل الشراكات الاستراتيجية النوعية التي تحقق قيمة إضافية، تعتبر عوامل أساسية ضمن برنامج أدنوك للنمو الذكي والخطط الطموحة التي تنتهجها لتوسعة أعمالها ودخول أسواق جديدة وتقديم منتجات متنوعة وعالية القيمة.

جاء ذلك في الكلمة الرئيسة التي ألقاها معاليه في افتتاح مؤتمر ومعرض «جاستك»، أحد أهم الأحداث العالمية المختصة بصناعة الغاز والغاز الطبيعي المسال، والذي انطلقت فعالياته في العاصمة اليابانية طوكيو بمشاركة كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين، وخبراء صناعة الغاز والطاقة في العالم، مؤكداً ضرورة تطوير نماذج جديدة للشراكة في القطاع لمواكبة متغيرات السوق.

وقال معاليه: «إن ضمان نجاح شركات النفط والغاز في الظروف المتغيرة لقطاع الطاقة يتطلب بناء نماذج جديدة للشراكات التكاملية النوعية والبعيدة المدى، وذلك بهدف تحقيق قيمة إضافية في جميع مراحل سلسلة القيمة بالاستفادة من التكنولوجيا المبتكرة وضمان الوصول إلى الأسواق»، موضحاً أن إبرام مثل هذه الشراكات التكاملية يتطلب من الشركات العاملة في القطاع تطوير خطط وأساليب التفكير والعمل التقليدي من أجل التكيف مع المتغيرات وتحقيق النمو المستقبلي.

وأكد معاليه، أن التكنولوجيا والشراكة يمثلان عوامل رئيسة في استراتيجية أدنوك للنمو وفي خطتها الخمسية، حيث تركز الشركة على تعزيز الكفاءة والارتقاء بالأداء وتعزيز الربحية في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وزيادة القيمة في مجال التكرير والبتروكيماويات، وضمان المحافظة على إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز، فضلاً عن الاستثمار في تطوير مواهب وكفاءات الموارد البشرية لتضاهي أفضل المستويات العالمية. وقال معالي د. سلطان أحمد الجابر: «بفضل توجيهات ودعم القيادة، أطلقت أدنوك خططاً طموحةً للنمو، ونحن على استعداد لإبرام شراكات استراتيجية تستفيد من التكنولوجيا المتطورة، وتضمن الوصول إلى الأسواق، وتعزز القيمة في كافة مراحل الأعمال، بما في ذلك الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وإدارة الغاز، والتكرير والبتروكيماويات».

وأضاف: «إننا مهتمون بشكل خاص بالفرص الكبيرة للنمو في مجال التكرير والبتروكيماويات، والتي تمثل الشريحة الأسرع نمواً في قطاع الطاقة. ونحن مستعدون للتعاون مع الشركاء الذين يدركون أهمية هذه الفرص ويشاركوننا الرؤية والقيم، والجاهزين لمواجهة التحديات، ويمتلكون الطموح لتحقيق المزيد من الفوائد المشتركة، فيما نسعى للدخول إلى أسواق جديدة وتقديم منتجات متنوعة وعالية القيمة فيها».

ووفقاً لاستراتيجية أدنوك للنمو، تسعى المجموعة لزيادة الطاقة الإنتاجية وتوسعة محفظة منتجاتها في التكرير والبتروكيماويات.

ومن المخطط زيادة إنتاج النفط الخام إلى 3.5 مليون برميل يومياً بحلول العام 2018، كما سيتم التوسع في مشاريع معالجة الغاز الحامض عبر زيادة القدرة الإنتاجية لمشروع الحصن للغاز بنسبة 50%.

وتركز أدنوك أيضاً على رفع إنتاجها من البتروكيماويات والمنتجات العالية القيمة بنحو ثلاثة أضعاف من 4.5 مليون طن سنوياً إلى 11.4 مليون طن سنوياً بحلول العام 2025.

وتشكل التطورات التكنولوجية إحدى الممكّنات الأساسية لاستراتيجية أدنوك حيث ستسهم في تعزيز تنافسيتها، وضمان نموها المستدام وتحقيق الاستفادة المثلى من فرص السوق.

وأضاف معالي د. سلطان أحمد الجابر: «إن تطوير وتطبيق التكنولوجيا المبتكرة في كافة مراحل سلسلة القيمة سيسهم بشكل مباشر في رفع الكفاءة، والارتقاء بالأداء، وتحقيق الاستفادة القصوى من كل برميل نفط ننتجه. وسنركز في جهودنا على تطبيق أحدث تقنيات الاستخراج المعزز للنفط لتحسين مستويات الإنتاج وتعزيز القيمة من المكامن الحالية».

وتستند جهود أدنوك في التحول لشركة تركز على زيادة القيمة والأداء المتميز إلى أربعة ركائز رئيسة تتمثل في الاستثمار الأمثل لرأس المال البشري، والارتقاء بالأداء، وتعزيز الربحية، ورفع الكفاءة التشغيلية مع الالتزام الدائم بصحة وسلامة الكوادر، وبأمن وسلامة المنشآت والعمليات. وكان معاليه قد استهل كلمته بالإشارة إلى علاقات الصداقة المتميزة التي تربط دولة الإمارات واليابان، التي تعد من أقدم وأهم شركاء وعملاء أدنوك، موضحاً أن أدنوك توفر نحو ثلث احتياجات اليابان من النفط، وتزودها بالغاز الطبيعي منذ ما يزيد على أربعة عقود. وأكد أن«علاقتنا مع اليابان تقدم نموذجاً ناجحاً للشراكات التي تسهم في تطوير القطاع وتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي».

واختتم معاليه كلمته بتوجيه الدعوة لشركات القطاع في العالم إلى تكثيف التعاون والتنسيق وضم الجهود لتعزيز القدرة على التصدي للتحديات، واستكشاف آفاق جديدة، ودفع عجلة النمو والازدهار».

رئيس وزراء اليابان يبحث والجابر تعزيز التعاون في قطاع الطاقة

طوكيو (وام)

التقى شينزو آبي رئيس وزراء اليابان معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، وذلك بالتزامن مع انعقاد مؤتمر ومعرض جاستك. ونقل معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر تحيات القيادة في دولة الإمارات إلى رئيس الوزراء الياباني الذي شكره وحمله مثلها، مشيداً بالعلاقات الثنائية، ومؤكداً الحرص على تعزيزها وتطويرها لما فيه مصلحة البلدين الصديقين. وتطرق النقاش إلى بحث تعزيز التعاون في مجال الطاقة مع التركيز على التعاون والشراكة في قطاع النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات، وكذلك البحث والتطوير في تكنولوجيا الطاقة النظيفة. وقدم معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر خلال اللقاء نظرة حول خطط النمو والتطوير التي تنفذها أدنوك، والتي تشمل استخدام التكنولوجيا الحديثة وتفعيل الشراكات الاستراتيجية النوعية التي تحقق قيمة إضافية. وتشارك أدنوك في مؤتمر ومعرض «جاستك» أحد أهم الأحداث العالمية المتخصصة في صناعة الغاز والغاز الطبيعي المسال الذي انطلقت فعالياته اليوم في العاصمة اليابانية طوكيو بمشاركة كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين وخبراء صناعة الغاز والطاقة في العالم.

 

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف