الاتحاد

عربي ودولي

100 قتيل و400 مصاب في الهجوم الكيماوي على إدلب

قالت منظمة إغاثة طبية إن هجمات بأسلحة كيماوية قتلت مئة شخص على الأقل في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا، اليوم الثلاثاء، وخلفت 400 شخص آخرين يعانون من مشكلات في التنفس.
وقال اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية، وهو تحالف لمنظمات إغاثة دولية يمول مستشفيات في سوريا وله مقر في باريس، إن عدد الوفيات من المرجح أن يزيد.
وأضاف الاتحاد أن قرية خان شيخون جنوبي إدلب ضربت في بادئ الأمر قبل توجيه ضربات إلى مركز منظمة الخوذ البيضاء للدفاع المدني في خان شيخون ومشفى «الرحمة».
وقال اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية «شاهدنا أكثر من 40 ضربة منذ الساعة السادسة والنصف».
وأضاف «عدد الضحايا مستمر في الزيادة وكذلك الضربات في منطقة إدلب إضافة إلى هجمات غير كيماوية في حماة».

اقرأ أيضا

وزراء دفاع دول "آسيان" يناقشون قضايا إقليمية في بانكوك