الإمارات

الاتحاد

«الدفاع المدني» يحذر من التدفئة بالحطب والفحم في الأماكن المغلقة

مخيم بحسب اشتراطات الوقاية والسلامة للدفاع المدني (من المصدر)

مخيم بحسب اشتراطات الوقاية والسلامة للدفاع المدني (من المصدر)

جمعة النعيمي (أبوظبي)

حذرت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية من الأخطار المصاحبة لاستخدام الحطب والفحم للتدفئة في الأماكن المغلقة، حيث ينجم عنها انبعاث غاز أول أكسيد الكربون الذي يؤدي استنشاقه إلى الإغماء ثم الوفاة، وترجع سمية غاز أول أكسيد الكربون الذي ينبعث نتيجة الاحتراق لكونه يتحد مع هيموجلوبين الدم في الرئتين عند استنشاقه مكوناً كاربوكسي هيموجلوبين، بنحو 300 ضعف من إمكانيّة التصاق الأوكسيجين بالهيموجلوبين مانعاً بذلك نقل الأوكسجين إلى الأنسجة والخلايا ما يؤدي للوفاة، مؤكدة على ضرورة التقيّد بتعليمات السلامة العامة واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة للاستمتاع بالأجواء الباردة وقضاء شتاء آمن خال من الحوادث، ودعت إلى استخدام وسائل التدفئة المطابقة للمواصفات شريطة إغلاقها قبل النوم، وضرورة اتباع إرشادات السلامة في حالة استخدام الحطب، حيث يجب إشعال النار في موقع جيد التهوية مع ضرورة تهوية المكان بين فترة وأخرى.
وأشارت إلى ضرورة الالتزام باشتراطات ومعايير السلامة العامة في المخيمات الشتوية، وذلك ضمن خطة التوعية الرئيسة للقيادة العامة لعام 2020، بهدف تعزيز إجراءات السلامة العامة ونشر الثقافة الوقائية بين أفراد المجتمع، حيث تم تحديد حزمة من الضوابط للالتزام بتنفيذها والتقيد بها أثناء التخييم، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لتلافي المخاطر التي قد تحدث في فصل الشتاء، والاستفادة من نصائح وإرشادات الدفاع المدني بهذا الشأن، لتجنب وقوع الحوادث بكافة أشكالها، حفاظاً على السلامة العامة التي تعمل وزارة الداخلية على تعزيزها لدى الأفراد والمؤسسات.
ونبهت القيادة العامة للدفاع المدني المواطنين والمقيمين والزائرين من التعرض لأخطار الأمطار والسيول نتيجة للتقلبات الجوية المتوقعة خلال الأيام القادمة، وحذرت من خطورة تجمع مياه الأمطار في الأودية والدخول إليها بالسيارات أو عن طرق المشي أو السباحة لما ق يعقب ذلك من خطورة الانجراف أو السقوط وصعوبة الخروج، كما شددت على أخذ الحيطة والحذر من خطر السيول المنقولة التي تأتي من مناطق ممطرة إلى مناطق جافة لما لها من أضرار على الأرواح والممتلكات، وكذلك عدم التحدث في الهاتف النقال عند هطول الأمطار، لأن ذلك قد يعرض مستخدم الهاتف للصعق خاصة مع وجود البرق، وكذلك ضرورة التقيد بإرشادات الدفاع المدني وعدم المخاطرة بالعبور أثناء جريان الأودية والسيول خلال فترة هطول الأمطار، والتفاعل مع النشرات التوعوية التي يطلقها الدفاع المدني عبر وسائل الإعلام المقروءة والمرئية وما يتم بثه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بوزارة الداخلية والدفاع المدني وإداراته الإقليمية، والتجاوب مع التحذيرات التي تطلقها الأرصاد الجوية وعدم تجاهلها لاستقبال الشتاء بشكل آمن وسليم.

اقرأ أيضا

14 مخالفة في لائحة الضبط بشأن «كورونا»