الاتحاد

الإمارات

متطلبات حكومة المستقبل الذكية أحدثت نقلة نوعية للتحول الإلكتروني

مبنى الهيئة (من المصدر)

مبنى الهيئة (من المصدر)

أحمد عبدالعزيز ووام (أبوظبي)

أكد محمد سيف الهاملي، مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، أن متطلبات حكومة المستقبل الذكية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الثاني والعشرين من مايو 2013 من أجل توفير الخدمات للجمهور حيثما كانوا وعلى مدار الساعة، ساهمت في إحداث نقلة نوعية على مستوى التحول الإلكتروني والذكي في الهيئة، مشيداً بالتوجيه الدائم من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس مجلس إدارة الهيئة، والمتابعة المستمرة من معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، لتحقيق هذه المتطلبات التي كان من نتائجها وصول مؤشر سعادة المتعاملين مع نهاية الربع الثالث من العام الجاري إلى 85.9%.

استدامة الموارد أبرز الإنجازات
وقال في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»:«إن الهيئة حققت خلال العام 2017 العديد من الإنجازات، أبرزها استدامة الموارد والتحول للحكومة الذكية ورفع مستوى التوعية عن القانون والخدمات التي تقدمها، ما أسهم في إحداث نقلة نوعية على مستوى تحسين العمليات والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين»، لافتاً إلى أن الخطة التشغيلية للهيئة خلال 2017 ركزت على تحقيق الاستدامة المالية والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين، وتحسين مستوى العمليات التشغيلية، ورفع مستوى التوعية التأمينية من خلال زيادة فرص التدريب والنشرات التوعوية في مختلف وسائل الإعلام، وعبر قنوات التواصل الاجتماعي.
وأشار إلى أن عدد الأنشطة التشغيلية في الخطة بلغ /‏ 52 /‏ نشاطاً موزعاً على إدارات الهيئة كافة، وهي تخدم /‏ 23 /‏ مبادرة رئيسة مرتبطة بشكل مباشر بأربعة أهداف استراتيجية، وتقاس نسبة إنجاز الخطة من خلال /‏ 30 /‏ مؤشراً استراتيجياً و/‏ 110/‏ مقاييس أداء تشغيلي وخدماتي.

أولويات الأهداف
وأوضح أن الهيئة أعطت الأولوية لتحقيق هذه الأهداف، حيث سعت لتحقيق الاستدامة المالية من خلال اتباع أفضل الممارسات الاستثمارية وتجنب المخاطر كافة التي تؤثر على مظلتها التأمينية، ضماناً للوفاء بالتزاماتها تجاه المتقاعدين والمشتركين على مدار عقود مقبلة، وبما يصب في صالح جهود الدولة نحو توفير أفضل سبل العيش الكريم للأجيال الحالية والمتعاقبة.
وأضاف أن الهيئة صرفت خلال 2017 معاشات للمتقاعدين ومكافآت نهاية خدمة للمؤمن عليهم بقيمة ثلاثة مليارات و/‏ 286 /‏ مليوناً و/‏ 853 /‏ ألف درهم بلغت قيمة المعاشات منها نحو مليارين و/‏ 516 /‏ مليوناً و/‏ 163 /‏ ألف درهم، وبلغت المكافآت /‏ 770 /‏ مليوناً و/‏ 689 /‏ ألفاً و/‏ 168 /‏ درهماً.
وأوضح أن الهيئة قدمت خدماتها لنحو /‏88/‏ ألفاً و /‏41/‏ مشتركاً وخمسة آلاف و/‏381/‏ جهة عمل مسجلة بالهيئة، إضافة لنحو /‏15/‏ ألفاً و /‏343/‏ متقاعداً وخمسة آلاف و/‏744/‏ مستحقاً وتدير الهيئة ملفات ألف
و/‏847/‏ متقاعداً وثلاثة آلاف و /‏986/‏ مستحقاً من المدنيين وملفات خمسة آلاف و /‏662/‏ متقاعداً وثلاثة آلاف و /‏165/‏ مستحقاً من العسكريين الذين تصرف معاشاتهم من وزارة المالية.

أربع مراحل
وأضاف: «إن خطة التحول الإلكتروني التي بدأتها الهيئة في أواخر عام 2014 واشتملت على أربع مراحل، بدأت بالتركيز على إطلاق الخدمات ذات الأولوية لأصحاب العمل والمؤمن عليهم والمتقاعدين والمستحقين، حسب متطلبات هيئة تنظيم الاتصالات ضمن مشروع الحكومة للتحول الذكي الذي أشرف عليه وبشكل مباشر مكتب رئاسة مجلس الوزراء»، مشيراً إلى أنه بالتوازي مع هذه الخدمات وعبر ثلاث مراحل متتالية، أطلقت الهيئة باقة من الخدمات الإلكترونية الأخرى التي أسهمت في دعم هذه التحول، وتسريع إنجاز الخدمات في الهيئة وتقديمها وفق أفضل المعايير، وكان آخر نتائج تطويرها تحويل خدمة الإقرار السنوي إلى خدمة إلكترونية تيسيراً للإجراء على المتقاعدين والمستحقين.
وأوضح الهاملي: «إنه بالإضافة إلى هذه الخدمات، عملت الهيئة على مشاريع إلكترونية عدة بهدف تحسين مستوى العمليات التشغيلية، أهمها ابتكار نظام تحصيل الاشتراكات الإلكتروني الذي ساهم في أتمتة عملية التحصيل بشكل كامل، كما استحدثت الهيئة تطبيقاً لنهاية الخدمة يسمح بتقديم الطلب وإنجازه إلكترونياً خلال 14 يوم عمل، وهي المدة التي تسعى الهيئة إلى تخفيضها إلى7 أيام عمل ضمن مشروع المسرعات الحكومية».
ولفت إلى أن عدد الخدمات الإلكترونية التي تم إطلاقها منذ بداية مشروع التحول الإلكتروني بلغت نحو /‏ 17 /‏ خدمة تلبي جميع احتياجات الفئات المشمولة بالقانون، وكان من أبرزها خدمات صرف المستحقات التأمينية وتسجيل صاحب عمل جديد وتسجيل مؤمن عليه في القطاع الحكومي أو الخاص وتقديم طلب تسجيل مواطني دول مجلس التعاون العاملين في الدولة وضم مدة الخدمة السابقة وشراء مدة الخدمة الاعتبارية، إضافة إلى خدمات طلب تعديل رقم حساب بنكي وإصدار شهادة لمن يهمه الأمر وتحديث البيانات للمتقاعدين والمستحقين «الإقرار السنوي».

دعوة للاستفادة من الخدمات
ودعا الهاملي إلى الاستفادة من هذه الخدمات التي صممت خصيصاً لتسهيل إجراءات الخدمة، وتسريع إنجاز المعاملات، وإبقاء الفئات المستفيدة على اطلاع كامل بمسارها، ورفع مستوى الوعي التأميني عنها، مشيراً إلى أن الهيئة استحدثت خدمة إلكترونية لتدريب وتعريف أصحاب العمل بالإجراءات والقوانين، يمكن طلبها أو التسجيل فيها عبر الموقع الإلكتروني، كما دشنت خلال شهر سبتمبر الماضي نسخة جديدة من الموقع الإلكتروني لتسهيل الوصول إلى هذه الخدمات ومعرفة طريقة إنجازها بشكل ميسر.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يستعرضان قيم التواصل بين أبناء الإمارات