الاتحاد

دنيا

أجواء الضيافة الراقية تعزز البعد السياحي لـ«فنون الطهي»

تحضير المأكولات لا يقتصر على المقادير بل يتعداه إلى طريقة التقديم (من المصدر)

تحضير المأكولات لا يقتصر على المقادير بل يتعداه إلى طريقة التقديم (من المصدر)

تتحضر إمارة أبوظبي من جديد لاستضافة مهرجان فنون الطهي، الذي تحول منذ انطلاقته الأولى قبل 6 سنوات إلى عنوان ثابت على أجندة أهم الأحداث السياحية دوليا. وتتواصل دعوة أشهر الطهاة من حملة نجوم ميشلين للحضور إلى العاصمة وتتويج إبداعاتهم، التي تضاف إلى تنوع المطابخ العالمية. وتستعد أهم المنشآت السياحية لتقديم أفضل ما لديها من ألوان الضيافة لتتأهل للمنافسة البناءة على خريطة الجذب السياحي وجودة الخدمات.

الاستعدادات للدورة الجديدة من «فنون الطهي»، الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تسير على قدم وساق. والمهرجان، الذي يستمر على مدى 16 يوما من 4 إلى 19 فبراير المقبل، يشهد مجموعة من المفاجآت التي توضع في خانة الاستثنائية في أدق التفاصيل. والبداية مع أهم الأسماء في عالم الطهي من كبار الطهاة الذين أعربوا عن فخرهم بالمشاركة بالحدث، والتعرف إلى السوق المحلي ذائع الصيت بكرم الضيافة وتعدد المذاقات.
إرث إيطالي
يستضيف «فنون الطهي - أبوظبي» الشيف الإيطالي العالمي فابيو بيساني، الذي يضيء على إبداعات المطبخ الإيطالي المعاصر. والمعروف عنه شهرته في تحضير أطباق المشاهير من خلال إدارته لمطبخ «اللوجو دي آيمو ايناديا»، أحد أبرز مطاعم ميلانو، الذي يتميز بعراقته الممتدة حتى 50 عاماً، وبلوحاته النادرة للفنان باولو فيراري. ويشكل المطعم إرثاً متكاملاً من أساليب الطهي حرصت 3 أجيال من أبرع الطهاة على حفظه وتطويره. وبحسب أجندة المهرجان، يقدم الشيف بيساني مختارات من أشهى الأطباق الإيطالية خلال سلسلة من العروض الخاصة في مطعم «بوكا» بفندق هيلتون - أبوظبي من 15 إلى 18 فبراير المقبل، كما يقود ورشة عمل لأسرار الطهي الإيطالي.
ويشير الشيف ساكو موتش، الطاهي التنفيذي في «هيلتون - أبوظبي»، إلى أن بيساني يمثل جيلاً جديداً من فناني المطبخ الإيطالي المعاصر، وهو ما يتماشى مع الطابع المميز لمطعم «بوكا». ويذكر أن مطعم «لوجو» الذي يديره الشيف بيساني يحظى بإقبال الزوار والسياح في ميلانو، لما يتمتع به من فلسفة تجمع الفنون الجميلة ومذاق إبداعات الطهي تتوجها اللمسة المبتكرة والأسلوب الفريد في إعداد الأطباق. الأمر الذي ينعكس إيجابا على حضوره إلى أبوظبي، ولقائه جمهور العاصمة من الذواقة.
وعن أهمية حضور الشيف الإيطالي فابيو بيساني إلى العاصمة أبوظبي، على اعتبار أن الطهي الإيطالي يتصدر قائمة الأطعمة المفضلة للجمهور من المجتمع المحلي والزوار على حد سواء، تقول نورة الظاهري، المشرفة على تنظيم المهرجان من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إن الشيف بيساني سيرضي مختلف الأذواق، بما سيقدمه من عروض طهي حي تلهم الحواس.
تايلاندي بلمسات دنماركية
يشارك في «فنون الطهي» في موسم 2014 الشيف الدنماركي الشهير هنريك أود أندرسن، حاملاً معه أسلوبه الفريد في تحضير المأكولات التايلاندية. ويعتبر أندرسن من أبرز نجوم الطهي في الدنمارك، وهو صاحب مطعم «كيين كيين» في كوبنهاجن، (ما يعني تفضل وتناول الطعام) والذي يعد أول مطعم للمأكولات التايلندية ينال تصنيف نجمة ميشلين.
وتكمن الأهمية في حضور الشيف أندرسن ضمن مجموعة الطهاة من الضيوف، بأنه أحد أعضاء لجنة تحكيم برنامج الطهي ماسترشيف الدنمارك الشهير عالميا. كما أنه يملك ويدير 6 مطاعم في موطنه، فضلا عن مساهمته في إنجاح مطعم «سرا بوا باي» للمأكولات التايلندية في بانكوك ليصبح واحداً من أفضل 50 مطعماً آسيوياً وفق دليل «إس بيليجرينو»، وقائمة «اكوابانا» في تصنيف المطاعم العالمية. ومن المقرر أن يدير أندرسن خلال فترة إقامته في أبوظبي حملة ترويجية لمطعم «باشايلن» للمأكولات التايلندية في فندق وسبا القرم الشرقي بإدارة «أنانتارا». حيث يقدم للذواقة أشهى أطباقه خلال الفترة من 5 إلى 8 فبراير 2014.
وكان الطاهي الدنماركي أندرسن أعرب عن سعادته البالغة لزيارة أبوظبي، وقال «إكرام الضيف فضيلة يتقاسمها سكان تايلاند والدول العربية؛ ومشاركتي في المهرجان تحتفي بسخاء المطبخ التايلندي في وجهة اشتهرت بكرم الضيافة». وذكر أنه يعد ضيوف المهرجان بتحضير طبق شهي اسمه «كييم كييم» من الكاري الأحمر المجمد، مع سلطة الكركند، الذي سيكون ضمن قائمة المأكولات الترويجية لفندق وسبا القرم الشرقي.
ويلفت موريتز كلاين مدير عام «القرم الشرقي» إلى أن الشيف أندرسن يتميز بأسلوبه الخاص الذي يعتمد على إعادة تقديم المأكولات التايلندية الكلاسيكية بأسلوب عصري. وتعد مشاركة الشيف الدنماركي أندرسن في مهرجان فنون الطهي – أبوظبي، الحضور الأول له في المنطقة العربية. وهو كان تدرب على فنون الطهي الفرنسية قبل أن تتجه اهتماماته نحو المطبخ التايلندي، الذي تدرب على فنونه في تايلاند على مدار 4 سنوات قبل أن يعود إلى الدنمارك.
وعن حضور الشيف هنريك أود أندرسن، تلفت الظاهري إلى أنها المرة الأولى التي يشارك فيها طاه دنماركي في «فنون الطهي – أبوظبي»، الأمر الذي يعكس رغبة المهرجان المستمرة في تعزيز برنامجه عبر استضافة شخصيات جديدة، وتقديم أساليب حديثة في الطهي. وتذكر أنه من المتوقع أن تكون الحملة الترويجية التي سيديرها أندرسن واحدة من أبرز حملات المهرجان، نظراً لما يتمتع به المطبخ التايلندي من شعبية واسعة في الدولة ومنطقة الخليج العربي.
3 نجوم ميشلين
من الأسماء اللافتة في المطابخ العالمية، يتوجه الشيف العالمي كريستوفر كوستو، الحائز 3 نجوم ميشلين، إلى العاصمة للمشاركة في فعاليات «فنون الطهي- أبوظبي». وتبدأ جولته الإبداعية مع المأكولات العربية في مطعم «ذا فورج»، الذي يقدم وجبات شرائح اللحم في فندق ريتز كارلتون - جراند كانال، خلال الفترة من 5 إلى 8 فبراير المقبل. ويتمتع الشيف كوستو بخبرة واسعة في مجال الطهي، حيث نال جائزة أفضل طهاة الغرب من مؤسسة جيمس بيرد الأميركية التي تكرم رواد الطهي حول العالم. ويحفل سجله بما لا يقل عن 13 من أرقى جوائز الطهي المهمة. ويجد كوستو في مطعمه «ذا ريستورانت أت ميدوود» بولاية كاليفورنيا الأميركية تجسيداً حقيقياً لمفهوم مطعم «ذا فورج» في أبوظبي.
ويقول ديفيد جاتشي، الشيف التنفيذي في فندق ريتز كارلتون - جراند كانا لان، إن كوستو يعتبر من أفضل الطهاة في أميركا، وأشهرهم على الإطلاق بفضل جوائزه الكثيرة وإطلالته التلفزيونية العديدة. وهو نال نجمة ميشلين قبل أن يبلغ الثلاثين من العمر، وقلة هم الطهاة الذي يحققون ذلك. ويذكر جاتشي أن مطعم «ذا فورج» يحظى بأجواء مشابهة لمطعم «ذا ريستورانت أت ميدوود»، الأمر الذي يتيح للشيف كوستو إبداع أشهى الأطباق.
وعن أهمية مشاركة حضور الشيف كوستو في المهرجان، تقول الظاهري إن حضور الشيف كوستو يمثل إضافة قيمة لـ»فنون الطهي»، إذ إنه ثاني الطهاة الأميركيين الحائزين 3 نجوم ميشلين، وثالث أصغر شيف في العالم يحقق مثل هذا النجاح. وتذكر أن إنجازات كوستو تعكس قدرته على تخطي حدود الإبداع، الأمر الذي ينسجم مع أهداف المهرجان بتشجيع الابتكار في عالم الطهي. وتقول إنه من المؤكد أن المهرجان سيرضي شغف الشيف كوستو بالمنتجات المحلية، من خلال إفساح المجال أمامه للتعرف إلى مكونات المطبخ الإماراتي خلال فترة إقامته في بأبوظبي.

كرنفال متواصل
يشكل «فنون الطهي – أبوظبي» كرنفالاً متواصلاً من احتفالات الضيافة الراقية، حيث تتأهب معه المنشآت السياحية في الإمارة لتقديم أفضل ما لديها من خيوط الخدمات. ومع كل إطلالة للمهرجان يؤكد برنامجه المفعم بإبداعات الطهاة العالميين، الاهتمام المتزايد الذي تحرص عليه هيئة السياحة لتعزيز الملامح العصرية لأبوظبي كوجهة جاذبة على أكثر من صعيد.


باقة من المطاعم الراقية
يدعم «فنون الطهي- أبوظبي» جهود الإمارة في التحول إلى وجهة عالمية رائدة في مجال الطهي. ويسعى المهرجان إلى الارتقاء بمعايير خدمات المأكولات والمشروبات بمشاركة باقة من المطاعم الرائدة، فضلا عن المطاعم الجديدة ضمن قطاع الضيافة المزدهر في أبوظبي. وخلال دوراته المتعاقبة أضاء المهرجان على التنوع الكبير لخيارات المطاعم ضمن الفنادق عالمية الطراز التي تحتضنها الإمارة. وهو يحرص باستمرار على تقنيات تحضير الطعام التقليدي للمطبخ المحلي بحضور نخبة من كبار الطهاة في العالم.

اقرأ أيضا