الإمارات

الاتحاد

محمد بن راشد يعتمد التصميم النموذجي لمحطات ركاب الحافلات في مناطق بدبي

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' التصميم النموذجي المبتكر لمحطات ركاب حافلات المواصلات العامة التي سيتم إنشاؤها في مناطق الكرامة والقوز والسطوة·
وتضم المحطات مرافق متكاملة لخدمة ركاب الحافلات من مواقف المركبات ومناطق تحميل وتنزيل الركاب والمحال التجارية والمطاعم والمكاتب·
وقال مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات إن إنشاء محطات ركاب حافلات المواصلات العامة يأتي استكمالا لجهود الهيئة في تطوير البنية التحتية لنظام النقل الجماعي، بغية تشجيع المواطنين والمقيمين والسياح على استخدام وسائل النقل الجماعية في تنقلاتهم اليومية·
واشار إلى أن التصميم الجديد للمحطات سيضفي بعداً جمالياً آخر لمدينة دبي، حيث تتميز المحطات بتصميمها النموذجي الفريد الذي يجمع بين الحلول المبتكرة والفعالة للتصاميم الهندسية، وبين تقديم مفهوم جديد في وسائل النقل الجماعية، حيث استوحي التصميم من ديناميكية حركة الحافلات·
وأضاف أن دور هذه المحطات لا يقتصر على نقل الركاب فقط بل يتعداه إلى تقديم خدمات متكاملة، فهي عبارة عن مركز تجاري مصغر تتوفر فيه المحال التجارية والخدمية والمطاعم والمكاتب وغيرها، حيث تم تخصيص الطابق السفلي لمواقف المركبات والمحال التجارية والخدمية والمطاعم وغيرها·
وتم تخصيص الطابق الأرضي لمرافق الركاب وعمليات الحافلات· أما الطوابق العلوية فتشمل مساحات استثمارية، وتم تخصيص الساحة الخارجية لوقوف الحافلات ومنطقة تحميل وتنزيل الركاب، مشيراً إلى انه سيتم ربط هذه المحطات بجسور وأنفاق للمشاة لتسهيل وصول الركاب إلى المحطات والخروج منها إلى وجهاتهم المختلفة·
وأوضح رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي أن الطاقة الاستيعابية لمحطة السطوة تقدر بنحو 625 راكباً في الساعة الواحدة، وتتسع منطقة تحميل وتنزيل الركاب لعشرة حافلات في وقت واحد، كما تتسع مواقف سيارات الأجرة لنحو 12 مركبة وأربع حافلات، فيما تتسع المنطقة المخصصة لمواقف المركبات لنحو 307 مركبات· وتبلغ المساحات الاستثمارية من مكاتب ومحال بنحو 5166 متراً مربعاً، مشيراً إلى أن الطاقة الاستيعابية لمحطة ركاب الحافلات في القوز تقدر بنحو 525 راكباً في الساعة الواحدة، وتتسع منطقة تحميل وتنزيل الركاب لثمان حافلات في وقت واحد، وتتسع مواقف سيارات الأجرة لنحو 12 مركبة، وخمس حافلات، وتقدر الطاقة الاستيعابية لمواقف المركبات نحو 208 مركبات، وتبلغ المساحات الاستثمارية بنحو 3030 متراً مربعاً·
وأضاف أن محطة الحافلات في الكرامة المخصصة للنقل عبر المدن، تبلغ طاقتها الاستيعابية بنحو 110 ركاب في الساعة الواحدة، وتتسع منطقة تحميل وتنزيل الركاب إلى خمس حافلات في وقت واحد، كما تتسع مواقف سيارات الأجرة لنحو تسع مركبات، وثلاث حافلات، وتقدر الطاقة الاستيعابية لمواقف المركبات لنحو 57 مركبة، وتبلغ المساحة المخصصة للاستثمار نحو 6332 متراً مربعاً·
وأكد الطاير أن خطة هيئة الطرق والمواصلات في النهوض بحافلات المواصلات العامة تسير وفقاً للبرنامج الزمني المعتمد في الخطة حيث قامت الهيئة مؤخراً بتشغيل الحافلات المفصلية الجديدة ''بمقطورتين وبمقطورة واحدة''، وكذلك الحافلات ذات الطابقين·
وتتميز الحافلات الجديدة باستخدام تقنيات تتطابق مع متطلبات البيئة بفضل تقنية إعادة تدوير الغازات المنبعثة، كما قامت بشراء 620 حافلة بتكلفة تزيد عن مليار درهم، وبدأت في تشغيل بعضها، وستقوم بشراء 1616 حافلة في أضخم صفقة شراء حافلات في العالم لتوفير الخدمة المناسبة لتغذية خطوط المترو، وبذلك سيرتفع عدد الحافلات إلى قرابة 2500 حافلة في نهاية عام ،2010 تتمتع بأفضل التقنيات الحديثة وأعلى معايير الأمن والسلامة·
وقال إن هيئة الطرق والمواصلات أدركت منذ البداية أن زيادة حجم وتطوير أسطول الحافلات ليس كافيا وحده لزيادة عدد الركاب، والوصول إلى هدف الهيئة في رفع نسبة الرحلات التي تتم بوسائل النقل الجماعي إلى 30%، موزعة على 17% لمترو دبي والنسبة الباقية لحافلات المواصلات العامة والنقل البحري·
ومن هذا المنطلق، قامت بعدد من الإجراءات لتحقيق هذه الهدف، شملت تركيب 1000 مظلة مكيفة لركاب الحافلات العامة موزعة على مختلف مناطق الإمارة، تتميز بتصميمها المستوحى من شكل الهلال، وتضم حزمة متكاملة من مرافق الخدمات العامة التي تشمل ماكينات البيع وحاويات تدوير القمامة، وإعادة توزيع خطوط الحافلات لخدمة المناطق الرئيسية وتحقيق التغذية المناسبة لمحطات مترو دبي، وتطبيق نظام إدارة حركة أسطول حافلات المواصلات العامة

اقرأ أيضا

«معالجة الديون المتعثرة» يؤجل الأقساط الشهرية للمواطنين