الاتحاد

عربي ودولي

قصف يستهدف مستشفى يعالج فيه ضحايا الغازات السامة في سوريا

لمشاهدة الصور اضغط هنا..

تعرض مستشفى، نقل إليه ضحايا القصف بالغازات السامة على مدينة خان شيخون في محافظة ادلب في شمال غرب سوريا للقصف، اليوم الثلاثاء، ما ألحق به دماراً كبيراً.

وقال مراسل صحفي، في عين المكان، إن قصفاً استهدف قسماً من المستشفى في خان شيخون وألحق أضراراً كبيرة، كما شاهد أفراداً من الطاقم الطبي وهم يتمكنون من الفرار.

وأودى القصف الأول، الذي جرى في وقت سابق اليوم الثلاثاء، بحياة 100 شخص على الأقل.

وطالبت المعارضة السورية مجلس الأمن الدولي بفتح تحقيق فوري في القصف بالغازات السامة، متهمة قوات النظام بتنفيذ الغارات.

ودعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان «مجلس الأمن الى عقد جلسة طارئة على خلفية الجريمة، وفتح تحقيق فوري» متهماً قوات النظام بشن غارات على مدينة خان شيخون «مستخدمة صواريخ محملة بغازات كيميائية سامة تتشابه أعراضها مع أعراض غاز السارين».

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر طبية أن القصف أسفر أيضا عن إصابة العشرات، بينهم نساء وأطفال.

وتداول ناشطون معارضون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا تظهر مسعفين من الدفاع المدني، وهم يضعون كمامات ويعملون على رش المصابين الممددين على الأرض بأنابيب المياه.

ويظهر في صورة أخرى رجل ممدد على متن شاحنة فيما الزبد الأبيض يغطي فمه وجزءاً من وجهه.

 

 

اقرأ أيضا

مقتل أربعة محتجين في بغداد وسط استمرار المظاهرات