عربي ودولي

الاتحاد

بوش يضع أولمرت في ورطة ويدعو وزراءه إلى دعمه

وضع الرئيس الاميركي جورج بوش سقفا، قد لا يستطيع ايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي تحقيقه حين قال يوم الخميس، إن اسرائيل ستوقع معاهدة سلام مع الفلسطينيين خلال عام· وكان بوش قد ألمح في وقت سابق، الى انه قد يرضى باتفاق أقل طموحا يقتصر فقط على وضع ''رؤية'' لدولة فلسطين·
وعلى الرغم من ان أولمرت وعباس طلبا من مفاوضيهما بدء المحادثات بشأن القضايا الرئيسية خلال ايام، إلا أن المسؤولين الفلسطينيين وعددا كبيرا من الدبلوماسيين يعتقدون بان اولمرت يريد ''اتفاق اطار'' أقل تحديدا لا معاهدة رسمية ترسم الحدود، وربما تقسم القدس في اتفاق قد يغضب بعض المشاركين معه في حكومته الائتلافية·
لكن بوش في الوقت نفسه لا يريد اضعاف موقف أولمرت في مواجهة المتشددين في حكومته الائتلافية المنقسمة على نفسها الذين يعارضون تقديم ''تنازلات'' للفلسطينيين· وكانت تصريحاته في رام الله هي أقوى مؤشر حتى الان على انه سيقوم شخصيا بالضغط من أجل التوصل الى اتفاق شامل لا مجرد اتفاق مؤقت آخر، لكن من غير المرجح ان يضع هذا نهاية للجدل الدائر حول حقيقة ما يريد ان ينجزه في العام الذي بقي له في البيت الابيض·
وقد حرص الرئيس الاميركي جورج بوش على تقديم دعم قوي لأولمرت الذي تراجعت شعبيته الى أدنى مستوياتها في استطلاعات الرأي التي نشر آخرها امس واظهر انه لا يتمتع سوى بتأييد 10 بالمئة من الاسرائيليين، ولو أدى ذلك الى اتهامه بالتدخل في الشؤون الداخلية الاسرائيلية· وقال بوش مساء الخميس متوجها الى اعضاء الحكومة الاسرائيلية خلال حفل عشاء في مقر اقامة اولمرت: ''احرصوا على بقاء اولمرت في السلطة· انه زعيم قوي واكن له الكثير من التقدير''· وتابع ''السياسة الاسرائيلية معقدة جدا· انها اشبه بالكاراتيه: لا احد يدري من أين ستأتي الضربة المقبلة''، في اشارة الى الهجمات المتتالية التي يتعرض لها اولمرت بما في ذلك من داخل الائتلاف الحكومي· وقال: ''انني ادرك تماما ان ثمة مشكلات كثيرة في اسرائيل ولا أريد التدخل ،لكن اولمرت زعيم مهم ويجب مساعدته في هذه الاوقات العصيبة''· وتوقف بوش عن الكلام في لحظة ما بعدما وصلته ورقة من وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس، ونقلت صحيفة ''يديعوت احرونوت'' الواسعة الانتشار قوله وهو يبتسم: ''لقد طلبت مني لزوم الصمت''· وشددت الصحف الاسرائيلية امس، على هذه الملاحظات الخارجة عن العرف الدبلوماسي، معتبرة ان احد الاهداف الرئيسية لزيارة بوش الى اسرائيل دعم شعبية اولمرت·

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات