الاتحاد

الرئيسية

اختفاء سيارة إسرائيلية تحمل وثائق أمنية مهمة في كفر قاسم

القاهرة - وكالات الأنباء: أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أنه غير مستعد لتقديم أي تنازلات في موضوع القدس وزعم 'أن القدس هي عاصمة لاسرائيل منذ 3 آلاف وسبع سنوات وستة أشهر'!··وقال ان 'الاسلام جاء الى هنا 'القدس' في القرن السابع'· ورفض شارون عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى الأراضي المحتلة عام 1948 وتحدث عن اتفاق مع الرئيس الأميركي جورج بوش على ان 'اللاجئين يمكنهم العودة إلى دولة فلسطينية'· وأشارت 'الاهرام' التي أجرت الحوار مع شارون إلى رفضه الاجابة على سؤال بشأن مدى استعداده لأن تقوم هذه الدولة الفلسطينية على حدود·1967
وقالت حركة 'حماس' انها لن تعتد باتفاق وقف إطلاق النار أو الهدنة الذي جرى التوصل إليه بين 'السلطة' وإسرائيل إذا لم يطلق سراح كل الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية·
وتصوت الحكومة الإسرائيلية برئاسة شارون اليوم على خطة اجلاء ثمانية آلاف إسرائيلي من 21 مستوطنة يضمها قطاع غزة فضلا عن أربع مستوطنات صغيرة في شمال الضفة الغربية· وأكدت السلطة أنها ترفض نقل المستوطنين اليهود من قطاع غزة إلى الضفة الغربية في إطار خطة فك الارتباط· كما تصوت الحكومة الاسرائيلية اليوم على المسار الجديد المعدل لجدار الفصل العنصرى في الضفة الغربية علما بان المعطيات تفيد بان الجدار ابتلع من الضفة الغربية حتى الان حوالى 25% ·
ومن جانب آخر قالت الشرطة الاسرائيلية ان لصوصا استولوا أمس على سيارة موظف كبير في احدى الوزارات في مدينة كفر قاسم كان فيها وثائق بالغة الأهمية والخطورة بينها اذونات تسمح بالدخول الى مبنى الكنيست ولكل معسكرات القوات الاسرائيلية اضافة الى مكتب شارون· وبينما تسود الخشية أوساط المخابرات الإسرائيلية من وصول تلك الوثائق للمناطق الفلسطينية أو لعناصر معادية اُعلن عن رفع مستوى الإجراءات الأمنية في عدة مواقع حساسة·وقال المتحدث ان القوات الاسرائيلية تخشى أن يساعد وصول هذه الوثائق للفلسطينيين على استخدامها ضد أهداف اسرائيلية او ربما تزييفها·

اقرأ أيضا