الاتحاد

الإمارات

ممثلة اليونيسيف في دول الخليج تشيد بدعم الشيخة فاطمة للمنظمة

أبوظبي (وام)

أعربت شاهدة أظفر، ممثلة مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» لدول الخليج العربية عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على دعمها الدائم للمنظمة، وجهودها لدعم وحماية الطفولة والأمومة داخل الإمارات وخارجها.
وهنأت شاهدة أظفر خلال اجتماعها مع الريم الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للامومة والطفولة بمقر المجلس أمس، باعتماد مجلس الوزراء الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017-2021 والخطة الاستراتيجية لتعزيز حقوق الأطفال ذوي الإعاقة 2017-2021 واللتين طورهما المجلس الأعلى بالتعاون مع اليونيسف.
وبحث الجانبان سبل تعزيز علاقة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ومنظمة اليونيسف، واللذين يعملان معاً من خلال برنامج للتعاون ومتابعة تنفيذ البرامج المشتركة بينهما.
وتناول الطرفان تطور تنفيذ مشاريع برنامج التعاون المشترك بينهما، ومن أبرزها برنامج الوقاية من التنمر في المدارس، وخطط تنفيذ استراتيجيتي الأمومة والطفولة والأطفال ذوي الإعاقة، وبعض المشاريع التي سيتم تنفيذها قريباً.
وعبرت الريم الفلاسي عن شكرها للدعم التقني الذي تقدمه منظمة اليونيسف لبرامج الطفولة في الدولة وتعاونها مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التواصل الحضاري بين الشعوب يقوي علاقات الصداقة والتعاون