الاتحاد

الاقتصادي

انهيار أول بنك أميركي في عام 2010

أعلنت المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع أن بنكا صغيرا في ولاية واشنطن أصبح أول بنك أميركي ينهار في عام 2010.

وقالت المؤسسة إن أصول بنك “هوريزون” التي تقدر بـ 3ر1 مليار دولار علاوة على ودائع قدرها1ر1 مليار دولار سيجري تحويلها إلى بنك “واشنطن فيدرال سيفنجس أند لونز” في سياتل بواشنطن. ولدى بنك “هوريزون” 18 فرعاً سيستحوذ عليها بنك “واشنطن فيدرال سيفنجس أند لونز”.

وأشارت المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع إلى أن خسائر صندوق التأمين ستكون محدودة وتقدر بنحو 540 مليون دولار. وانضم بذلك بنك “هوريزون” لـ 140 بنكا أميركيا أغلقت أبوابها خلال عام 2009 بسبب قروض عقارية معدومة وهو ما ساعد على الركود. ويعد هذا أكبر رقم من البنوك المنهارة منذ نهاية أزمة المدخرات والقروض عام 1992.
وفي إجراء منفصل أغلق منظمون أيضا بنك “كيرن سنترال كريديت يونيون” في بيكرزفيلد في كاليفورنيا وهي مؤسسة لها ثلاثة أفرع وتخدم عمال المزارع.
إلى ذلك، قال رئيس مجلس الاستقرار المالي العالمي ماريو دراجي أمس الاول ان الوضع “تحسن” في القطاع المالي، لكنه لا يزال “هشا للغاية”.
واعلن دراجي الذي يشغل ايضا منصب حاكم مصرف ايطاليا المركزي، في مؤتمر صحفي في بنك التسويات الدولية في بال بسويسرا “الوضع افضل بكثير مما كان عليه قبل عام ، لقد تحسن، لكنه يبقى هشا للغاية”.
ومجلس الاستقرار المالي الذي يعمل على سلسلة اجراءات ترمي الى تعزيز النظام المصرفي بهدف تفادي ازمة مالية جديدة، سيقدم في يونيو الى اعضاء مجموعة العشرين استنتاجاته الاولية، كما اوضح دراجي في ختام اجتماع للمنتدى في مقر “البنك المركزي للبنوك المركزية”

اقرأ أيضا

"أدنوك" و"أو سي آي" تؤسسان شركة عالمية للأسمدة النيتروجينية