الاتحاد

عربي ودولي

المالكي يشدد على استكمال المصالحة الوطنية

المالكي ونواب

المالكي ونواب

التقى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس وفداً برلمانياً مشتركا من ''جبهة التوافق العراقية''، اكبر تحالف سياسي للعرب السنة العراقيين بزعامة عدنان الدليمي و''القائمة ''العراقية الوطنية'' بزعامة رئيس الوزراء العراقي الأسبق اياد علاوي، المنسحبتين من حكومته، مؤكدا ضرورة إنجاح العملية السياسية·
ونقل بيان لمكتب المالكي تأكيده ''ضرورة توسيع دائرة التعاون بين الحكومة ومجلس النواب والقوى السياسية لتحقيق كل مجريات العملية السياسية ودفعها باتجاه الأمام نحو الأهداف الوطنية من أجل إيجاد مناخات مناسبة لتثبيت أسس الديقراطية'' ونقل أيضا قوله إن حكومته ''تبذل كل ما في وسعها لإنجاح العملية السياسية وإعادة بناء وإعمار العراق في الفترة المقبلة ورفع المستوى المعيشي لعموم الشعب العراقي''·
كما أعلن المالكي في تصريحات أدلى بها أمام مسؤولين أمنيين ونقلها التلفزيون العراقي مساء أمس الأول أن العنف الطائفي انتهى وأن الحكومة العراقية تسعى حاليا إلى استكمال عملية المصالحة الوطنية مع ''مختلف أطياف الشعب العراقي''·
في غضون ذلك، دعا نائب زعيم حزب ''المجلس الإسلامي الأعلى العراقي'' عمار الحكيم إلى ''إجراء إصلاحات حقيقية وجذرية في الحكومة العراقية ووضع اليد على الجروح والإخفاقات والإشكالات وطرحها على الناس ليتعرفوا عليها''· وقال ''إن الحكومة بحاجة إلى ''تعزيز مصداقيتها اليوم وعليها أن تقول هنا خطأ وهناك صواب لتعزيز ثقة الشعب فيها وعلينا عدم الدفاع والتبرير عن الحكومة''· وأضاف ''كيف لنا أن نشعر بالرضا ومازالت الحكومة تعيش فراغات وابتعدت عن أجواء الوحدة الوطنية المنشودة وهناك قوى منسحبة لها مواقف ورؤى· ليس بمقدورنا أن نشكك في وطنية كل من ينسحب من الحكومة ولابد من العمل على تفهم هواجس ومطالب الآخرين''·
وتابع الحكيم '' كلما استطعنا أن نوسع دائرة المشاركة، كنا أقدر على النهوض بالواقع واذا بقى كل منا يبحث عن كامل استحقاقاته ولا ينظر إلى الآخرين، فهذا لايمكن أن يخرجنا من ظروفنا الصعبة· لذلك أتمنى من جميع الكتل السياسية أن تبدي مرونة في مطالبها وتعتمد الدستور كاسأس في حل المشكلات''· وخلص إلى القول ''أكرر مناشدتي إخواننا في جبهة التوافق والقائمة العراقية أن يعودوا إلى الحكومة، ونتمنى من حكومتنا ان تتخذ الاجراءات الملائمة لعودة حزب الفضيلة والكتلة الصدرية''·

اقرأ أيضا

السعودية تودع 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني