دبي (الاتحاد)

شهدت منافسات بطولة فزاع للرماية بالبندقية السكتون للمواطنين 2019، والتي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في ميدان الرماية التابع للمركز في الروية، على مدار ثلاثة أيام، مشاركة كبيرة وإثارة بالغة في دورها المؤهل لنهائي البطولة، الذي يصعد له أفضل 25 راميا في كل فئة.
وشهدت المنافسات رقماً قياسياً إماراتياً فريداً من نوعه، حيث تمكن الرامي سعيد محمد حمدان الدرعي الذي يشارك في فئة كبار المواطنين، من الحصول على أفضل رقم في تاريخ بطولة الرماية للمواطنين، حيث حصل على 80 نقطة، وهو أعلى رقم متميز في بطولتي الرماية المفتوحة للجنسين والمواطنين.
ويشمل برنامج البطولة 6 فئات، هي: الرجال، كبار السن، الناشئين، الناشئات، السيدات وإسقاط الصحون، ويملك مواطنو الدولة فرصتين في الحدث، وهما المشاركة في البطولة المفتوحة للجنسين وبطولة فزاع للرماية بالسكتون للمواطنين.
وأعربت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن سعادتها بالرقم الجديد الذي شهدته بطولة المواطنين، واصفة إياه بالرقم التاريخي، الذي يؤكد أن الرماة الإماراتيين لا يقلون عن أي رام في العالم، وأنهم يملكون من القدرات والإمكانيات ما يجعلهم جديرين بالتحليق بعيداً في مختلف البطولات الدولية.