الإمارات

الاتحاد

بلدية مدينة أبوظبي تواصل احتفالاتها بأسبوع التشجير الرابع والثلاثين

وحدة الكلاب البوليسية في عرض للكشف عن سوسة النخيل (من المصدر)

وحدة الكلاب البوليسية في عرض للكشف عن سوسة النخيل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) ـ تواصل بلدية مدينة أبوظبي فعالياتها المتنوعة لأسبوع التشجير الرابع والثلاثين، في الحديقة الرسمية على كورنيش أبوظبي، حيث استطاعت الفعاليات المصاحبة استقطاب أعداد كبيرة من الجمهور ومن طلبة المدارس ورواد الحدائق.
ويأتي الاحتفال بأسبوع التشجير لهذا العام تحت عنوان “معاً .. فلنزرع الإمارات” تعبيراً عن تكامل المشاريع الزراعية في الإمارات، وصولًا إلى الهدف المنشود ، وهو جعل الدولة عامرة باللون الأخضر وانتشار الزراعات، خاصة التجميلية في كل جوانب المدن وميادينها.
وتهدف بلدية مدينة أبوظبي من وراء هذه الفعالية، إلى تكريس الوعي البيئي وتعميق الإيمان بأهمية الشجرة واللون الأخضر في الحياة، ولتجديد العزيمة والقدرات لمضاعفة المساحات الخضراء والحدائق العامة والمنتزهات، والحفاظ على الإنجازات الزراعية الكبيرة والتي أكدت قدرة الإمارات على قهر الصحراء ونشر اللون الأخضر ورفع معدل وحصة الفرد من المسطحات الخضراء بشكل ملحوظ.
وتحاول بلدية أبوظبي من خلال الفعاليات المختلفة أن تساهم في رفع مستوى الوعي وتركز الأضواء على أهمية الشجرة في الحياة ، ليكون الجميع زارعين للخير وحاصدين لثمراته.
التقنيات الزراعية الحديثة
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أهمية مجاراة أحدث التقنيات المستخدمة في تطوير المشاريع الزراعية والزراعات التجميلية والعناية بها، وتحقيقا لهذا المبدأ نظمت بالتعاون مع الشركات المتخصصة معرضاً مفتوحاً في الهواء الطلق لمجموعة متنوعة من المعدات الزراعية والآلات الخاصة بالتطوير والتنمية الزراعية مثل الجرارات الضخمة، وآلات العناية بالزراعات ومكافحة الآفات، ومعدات جز الأعشاب المخصصة للحدائق، والمعدات الآلية لتقليم الأشجار والأعشاب، ووحدات لتحلية المياه ونماذج من منظومات شبكات الري الحديثة، ومعدات حديثة لتنبيت النخيل.
وتعزيزا لعلاقات التعاون مع شركائها الاستراتيجيين، حرصت بلدية مدينة أبوظبي على مشاركة شرطة أبوظبي من خلال وحدة الكلاب البوليسية حيث نجحت في تدريب هذه الكلاب على الكشف عن سوسة النخيل من خلال حاسة الشم، وقد نظمت وحدة الكلاب البوليسية عروضها أمام الجمهور خلال اليومين الماضيين، ويتوقع أن تساهم هذه التقنية الجديدة في مواجهة الأخطار الناتجة عن سوسة النخيل وعلى الرصيد الكبير من أشجار النخيل والمحصول في آن معاً.
برنامج صباحي ومسائي
على الصعيد ذاته، أولت البلديـة اهتمـامـا كبيرا باستقطاب كافة شرائح المجتمع للمشاركة في احتفاليـة أسـبوع التشـجـير لهذا العام. ومن هذا المنطلق أتـاحـت أمام الجمهور برنامجا للفعاليات مقسما ما بين فترتين صباحية وأخرى مسائية، حيث تتضمن الفترة الصباحية برامج منوعة ومسابقات تثقيفية وتشجيعية وإرشادية للمحافظة على الزراعات والحدائق والمنتزهات والمسطحات الخضراء، بالإضافة إلى عروض موسيقية للأطفال وعروض للشخصيات الكرتونية لاجتذاب المزيد من الأطفال وطلاب المدارس.
كما تحفل الفعاليات الصباحية بأنشطة مختلفة مثل الرسم على الوجوه لرواد الفعالية والمزيد من الأعمال الحرفية التقليدية، وعروض ترفيهية للشخصيات والمهرجين، والمزيد من المظاهر التراثية، بالإضافة إلى توزيع الهدايا وشتلات الزهور على زوار مقر احتفال أسبوع التشجير، وتنظيم ورش عمل تثقيفية تستهدف رفع مستوى الوعي البيئي وتعزيز المشاركة المجتمعية ، في صون الإنجازات الزراعية وحماية الحدائق والمسطحات الخضراء والإرشاد إلى السلوكيات الصحيحة الخاصة بارتياد الحدائق والأماكن العامة.
كما تشهد الفترة المسائية الفعاليات السابقة الذكر ذاتها بالإضافة إلى برامج وعروض ترفيهية على مسرح الفعالية وعروض أفلام الكارتون الخاصة بالأطفال، والجدير بالذكر أن الفعاليات الصباحية تبدأ من الساعة 9:30 صباحا وحتى 12 ظهرا أما الفترة المسائية فتمتد ما بين الساعة 4 مساء وحتى 10 ليلاً.
معرض شامل
كما تتضمن احتفالات أسبوع التشجير الرابع والثلاثين تنظيم معرض مصاحب وشامل شاركت فيه العديد من الجهات الحكومية والخاصة ، ممثلة في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، مركز زايد الزراعي، الرايغة للتمور، الوثبة ماريونية لإنتاج فسائل النخيل، بارسونز بجناح خاص بالحدائق، ودورش هولدينج، وجناح لإدارة خدمات المجتمع ببلدية مدينة أبوظبي قدمت من خلاله النشرات التوعوية والتثقيفية لزوار المعرض والخاصة بدعوة المجتمع إلى حماية الأشجار والزهور والمسطحات الخضراء، بالإضافة إلى مشاركة شركة الجرف لمشاريع التنمية، والمقاولون الخليجيون للري والتجميل الطبيعي، وفيجوالز للحلول التفاعلية الخضراء، ومركز إدارة النفايات ومصانع أبوظبي للسماد، ومصنع تمور فيحاء العتش، بالإضافة إلى عشرات اللوحات الخاصة بالزراعة والتجميل والعناية بالتنمية الزراعية.

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020