الاتحاد

الاقتصادي

العراق يعتزم استكمال الصفقات النفطية الشهر الجاري

قال مسؤول بوزارة النفط العراقية امس إن الوزارة تعتزم في وقت لاحق من الشهر الجاري استكمال صفقات نفطية وقعتها مع شركات طاقة أجنبية لتطوير حقول مجنون وغراف والقيارة ونجمة.

وقال صباح عبد الكاظم رئيس القطاع القانوني والتجاري بادارة العقود والتراخيص في وزارة النفط إن الوزارة ستوقع يوم 17 يناير الجاري العقود الخدمية النهائية لحقل مجنون العملاق الذي جرت ترسيته على شركتي رويال داتش شل وبتروناس الماليزية في مناقصة عقدت في ديسمبر الماضي. وتبلغ احتياطيات حقل مجنون 12.6 مليار برميل مما يجعله أحد أكبر الحقول غير المستغلة في العالم.
وفي 18 يناير ستوقع الوزارة عقدا لحقل غراف الأصغر حجما ويبلغ احتياطيه 900 مليون برميل مع كل من شركة بتروناس وشركة اليابان للتنقيب عن البترول (جابكس).
وقال إنه سيجري توقيع عقود حقلي القيارة ونجمة مع شركة سونانجول الأنجولية يوم 26 يناير. وصدقت الحكومة العراقية في وقت سابق من الشهر الحالي على الصفقات الخاصة بالحقول الأربعة التي أرسيت عقودها يومي 11 و12 ديسمبر وتنتظر التوقيع النهائي لمسؤولين في قطاع النفط ومجموعات الشركات الأجنبية قبل أن يبدأ العمل.
ويمكن أن تلعب الصفقات دورا كبيرا في تغيير أوضاع قطاع النفط الذي سجل أداء دون المستوى وزيادة طاقة الانتاج إلى 12 مليون برميل يوميا في نهاية المطاف.
وستؤدي هذه القفزة لتدفق عائدات النفط على العراق وهو في أمس الحاجة لإعادة بناء المرافق العامة التي دمرتها عقود من الحرب وتوفير فرص عمل وإرساء أسس الاستقرار الاقتصادي. وقال عبد الكاظم إنه لا يتعين تصديق البرلمان على ثلاثة عقود أخرى من الجولة الثانية لترسية عقود النفط خاصة بحقول الحلفاية وبدرة وغرب القرنة وإنها سترفع لوزارة النفط للتوقيع عليها بشكل نهائي بعد قبول الشركات المشاركة فيها مجموعة من التعديلات المقترحة.
واقترحت الحكومة مجموعة من التعديلات الفنية والقانونية وصفها المسؤولون بأنها طفيفة.
وذهب عقد المرحلة الثانية من حقل غرب القرنة 2 العملاق الذي تبلغ احتياطياته 12.9 مليار برميل لشركة لوك أويل الروسية وشتات أويل النرويجية. وفاز بعقد تطوير حقل الحلفاية شركات البترول الوطنية الصينية وتوتال وبتروناس.

اقرأ أيضا

100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»