الاتحاد

عربي ودولي

استنكار خليجي لدعم «يونيسف» طباعة كتب طائفية في صنعاء

الرياض (وكالات)

استنكر مكتب التربية العربي لدول الخليج ما قامت به منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»، من تمويل طباعة كتب دراسية تم تحريفها، وتحمل أفكاراً طائفية تحرض على استمرار العنف في اليمن.
وأوضح المدير العام للمكتب علي القرني في بيان صحفي، أنه وحسب تصريحات مسؤولي التربية في اليمن، فقد قامت المنظمة بتمويل مطابع الكتاب المدرسي في صنعاء، والتي تسيطر عليها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، لطباعة كتب مدرسية تم تحريفها من دون مراجعة تربوية، وتدعو هذه الكتب إلى الطائفية وتحرض على استمرار الحرب في اليمن.
وذكر البيان أن ما قامت به المنظمة يتعارض مع ابسط القيم التربوية النبيلة، ويتعارض مع قيم الأمم المتحدة، وميثاقها، وقانون حماية الطفل وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة. وأشار إلى أن ما قامت به المنظمة يعد تشجيعاً لتحريف كتب دراسية لأهداف عنصرية وطائفية، داعياً المدير العام للمنظمة انتوني لينك، لمراجعة الموقف، والتحقيق فيما أعلن عنه المسؤولون في وزارة التربية والتعليم في اليمن.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد