الاتحاد

الإمارات

«ورشة عمل قضائية»: الإمارات بين الأفضل عالمياً في حماية حقوق الملكية الفكرية

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت في الشارقة صباح أمس، أعمال ورشة العمل القضائية التي ينظمها معهد التدريب القضائي في وزارة العدل ومكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي على مدار يومين، بالتعاون مع القنصلية الأميركية حول حماية حقوق الملكية الفكرية.
ويحضر ورشة العمل التي تعقد في مقر المعهد في الشارقة، فرع المدينة الجامعية، 22 قاضياً وعضو نيابة من القضاء الاتحادي والمحلي والعسكري من جميع إمارات الدولة، بجانب عدد من المستشارين والخبراء من الولايات المتحدة الأميركية ودولة الإمارات العاملين في مجال الملكية الفكرية.
وتحدث في الجلسة الافتتاحية المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي، مدير عام معهد التدريب القضائي، وعائشة سالم، ملحقية الملكية الفكرية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المكتب الأميركي لبراءات الاختراعات والعلامات التجارية، حيث رحبا خلال جلسة الافتتاح بالجهات المشاركة والمتعاونة في تنظيم الورشة ومقدمي أوراق العمل.
وتضمنت فعاليات اليوم الأول أربع جلسات تركزت الجلسة الأولى على مفهوم قانون حقوق الملكية الفكرية، وحاضر فيها كل من عائشة سالم وأمين إمام المستشار القانوني في المكتب الأميركي لبراءات الاختراع والعلامات التجارية.
وكانت الجلسة الثانية حول المقاضاة الجنائية في قضايا التقليد، حيث تحدث فيها القاضي ريتشارد ستيرنز قاضي المحكمة المحلية التابعة لولاية ماساتشوستس الأميركية، والذي ألقى الضوء على تقليد العلامات في قانون العلامات التجارية الأميركي لسنة 1084م.
وفي الجلسة الثالثة استعرض جون زكريا، مساعد نائب الرئيس في قسم الدعاوي لجرائم الحاسوب وقطاع الملكية الفكرية في وزارة العدل الأميركية، أهم التحديات وأفضل الممارسات القضائية في القضاء الجنائي حول تقليد العلامات وكيفية تقييم الدليل، وفي الجلسة الرابعة والختامية تحدث كل من القاضي ريتشارد وجون زكريا وجوزيف فاراني عن جرائم العلامات التجارية.

اقرأ أيضا