الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم» ينفذ برنامجاً تأهيلياً لتدريب المعلمين

النعيمي خلال الجولة وفي الصورة محمد الظاهري (المصدر)

النعيمي خلال الجولة وفي الصورة محمد الظاهري (المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

ينفذ مجلس أبوظبي للتعليم، بالتعاون مع كلية الإمارات للتطوير التربوي، ضمن «أسبوع التنمية المهنية»، برنامجاً تأهيلياً لمدربي معلمي مدارس أبوظبي، تم انتقاؤهم على مستوى المناطق في الإمارة، ضمن برنامج المدرب المعتمد، وذلك في إطار استعدادات المجلس لتطبيق «رخصة المعلم». ويركز البرنامج في مرحلته الرابعة على عدد من الجوانب، كما يتم تنفيذ ورشة تدريب المدرب لتخريج متخصصين في مواد العلوم والرياضيات، وتأهيلهم لتدريب زملائهم. وضم البرنامج أمس 25 معلماً، في حين يحرص المجلس على التركيز على تدريب معلمي العلوم في الحلقة الثالثة.
وتفقد معالي الدكتور علي النعيمي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، عدداً من المدارس لمتابعة سير العمل في برنامج أسبوع التنمية المهنية، الذي يهدف إلى تعزيز مهارات المعلمين لرفع التحصيل العلمي للطلبة وتحسين أدائهم، وذلك من خلال سلسلة خطط تدريبية وأنشطة لتحقيق الأهداف المهنية، والوقوف على مدى جودة نقل المعارف والخبرات التي اكتسبها منسقو المواد ورؤساء الهيئات التدريسية، بما يؤدي إلى تطوير مهارات المعلمين وتعزيز كفاءاتهم ضمن أسبوع التنمية المهنية، والتي تمكن المشاركين من الحصول على 20 ساعة تدريب معتمدة.
واستمع معاليه إلى بعض المحاور، وناقش مع المشاركين في مدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي، عدداً من القضايا التي تهم المنظومة التعليمية، وحث معاليه المعلمين على بذل الجهد من أجل الحصول على مخرجات تعليمية قادرة على التعامل مع متطلبات المرحلة.
وأشار معالي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم إلى أن خطة المجلس بدأت تؤتي ثمارها، بفضل الجهود المبذولة من جانب المعلمين والمعلمات في تطويع وسائل التعلم لخدمة الأهداف التي تضمن بناء جيل المستقبل، بالتعاون مع أولياء الأمور.
وأشار معاليه إلى أن المجلس عقد نوعين من الورش، الأولى اختبار المجلس لعدد من معلمي العلوم والرياضيات لحضور ورش متخصصة، كونها ضمن متطلبات المرحلة واهتمام المجلس بالمواد العلمية التي تخدم توجهات القيادة الرشيدة، إضافة إلى ورش عمل داخلية تنظمها المدرسة وفق حاجتها. وقال معاليه: تم تخصيص هذا الأسبوع للتنمية المهنية للمعلمين، وهناك أنشطة متعددة الجوانب ذات الأولوية للهيئة التعليمية حسب المواد والمناطق، كما تم الاطلاع على ورشة تدريب المدربين لتخريج متخصصين في مواد الرياضيات والعلوم، وقد تم تأهيلهم وتدريبهم لتدريب زملائهم في مختلف المدارس، وذلك ضمن برنامج لكلية الإمارات للتطوير التربوي والذي يغطي مختلف مناطق الإمارة، مشيراً إلى ورشة نظمتها مدرسة حمدان بن زايد، وينفذها معلمون صينيون يدربون زملاءهم على بعض المهارات الحياتية. من جانبه، أكد محمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، أن المجلس يشجع المدارس على وضع خططها التدريبية وتحديد البرامج الملائمة، معرباً عن تقديره المبادرات التي تقوم بها المدارس في خططها التدريبية، حيث يتضمن أسبوع التنمية المهنية مجموعة من البرامج والتدريبات وأنشطة التعلم المهني في مدارس المجلس. وأوضح الظاهري، أن أسبوع التنمية المهنية يتيح للمعلمين الحصول على التدريب والدعم اللازمين، من أجل تقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلبة.

اقرأ أيضا