الاتحاد

الإمارات

«معهد صحة الإمارات» يضيء على عوامل الشيخوخة في الدولة

العين (الاتحاد)

يستعد باحثون في معهد الصحة العامة في جامعة الإمارات بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لإجراء دراسة حول الشيخوخة وصحة البالغين في الإمارات، ضمن دراسة عالمية شاملة طويلة المدى تعرف بـ (SAGE) سيجري تنفيذها على عدة مراحل بهدف قياس الصحة البدنية والعقلية لدى كبار السن الإماراتيين وتحديد العوامل التي تسهم في صحتهم ورفاهيتهم في مرحلة الشيخوخة.
وأظهرت الدراسات الأولية التي أجريت في هذا الشأن، أن هناك نقصاً كبيراً في البيانات والمعلومات المطلوبة حول صحة كبار السن والعوامل والمخاطر المرتبطة بسن الشيخوخة في دولة الإمارات مما يشكل عائقاً أمام التخطيط الدقيق والسليم للخدمات الصحية والاجتماعية لهذه الفئة العمرية المهمة من السكان. ويعيش سكان الإمارات حالياً سنوات أطول كغيرهم في العديد من بلدان العالم، ويعرف هذا التغيير السكاني علمياً بظاهرة (شيخوخة المجتمعات الإنسانية) والتي تؤدي بدورها إلى انخفاض تدريجي في القدرات البدنية والعقلية وتزايد خطر الإصابة بحالات العجز والمرض كفقدان السمع، إعتام عدسة العين، هشاشة العظام، والسكري، والاكتئاب، والخرف وكثيراً ما يحتاج كبار السن إلى مساعدة إضافية من الخدمات الصحية والاجتماعية.

اقرأ أيضا

إنجازات محمد بن زايد.. مصدر إلهام المنطقة والعالم