الاتحاد

الإمارات

«الوطنية للمؤهلات» تنظم ورشة حول «المؤهلات ومخرجات التعليم العالي»

العين (وام) ـ نظمت الهيئة الوطنية للمؤهلات ورشة عمل بعنوان «المنظومة الوطنية للمؤهلات، إحدى وسائل تنمية الفرد والمجتمع»، التي تهدف للتعريف بالمنظومة ومفهوم مخرجات التعلم، باعتبارها أساس تطوير المؤهلات الصادرة عن مختلف قطاعات التعليم العام والعالي والمهني والتدريب.
وتأتي الورشة، التي عقدت في جامعة الإمارات العربية المتحدة في مدينة العين بالتنسيق مع مؤسسة البحث المؤسسي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حرصاً من الهيئة الوطنية للمؤهلات على تعميم تجربتها.
وطرحت الهيئة الوطنية للمؤهلات، خلال الورشة التي شارك فيها أكثر من 150 خبيراً وأكاديمياً من مختلف الجامعات ومؤسسات البحث والاعتماد المحلية والدولية، آلية تطوير مؤهلات التعليم العالي بالاعتماد على مخرجات التعلم، وكيفية مواءمته مع متطلبات ومستويات المنظومة الوطنية للمؤهلات. واستعرضت «الهيئة» طبيعة التحديات التي يمكن أن تواجه عملية تنفيذ المنظومة الوطنية للمؤهلات.
وتخللت فعاليات الورشة حوارات ونقاشات فنية واستراتيجية تمحورت حول آلية تقييم واعتماد البرامج، وبما يتوافق مع متطلبات المنظومة الوطنية للمؤهلات، ومدى قدرة المنظومة على مواكبة المتغيرات المتسارعة في أنظمة التعليم والتدريب الدولية، بالإضافة إلى تشخيص دور مؤسسات التعليم والتدريب في تطبيق المنظومة على قطاعات التعليم العالي والعام والمهني.
من جانبها، قالت نورة المطروشي مدير إدارة منظومة المؤهلات في الهيئة الوطنية للمؤهلات: «إن تطبيق مؤسسات التعليم والتدريب للمنظومة الوطنية للمؤهلات، يعني أن المتعلم أمسى محور العملية التعليمية والتدريبية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان إطلاق مبادرة تطبيق «عضيدك»