الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يوجه بتسكين أبناء المواطنات على الدرجات الحكومية الجديدة بأثر رجعي

تحرير الأمير (الشارقة) - وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دائرة الموارد البشرية بمعاملة أبناء المواطنات أسوة بالمواطنين في المجالات كافة، وتسكينهم على الدرجات الجديدة في الدوائر الحكومية بالإمارة، اعتباراً من يناير الفائت، على أن يتم صرف هذه الزيادة في نهاية شهر مارس الجاري بأثر رجعي.
أعلن ذلك طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، وأضاف رئيس دائرة الموارد البشرية عضو المجلس التنفيذي، خلال مداخله أمس، مع برنامج «الخط المباشر» عبر إذاعة وتلفزيون الشارقة، أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وجه بأن يعامل أبناء المواطنات أسوة بالمواطنين في المجالات كافة، موضحاً أن الدائرة باشرت على الفور إجراء دراسة لإحصاء عدد أبناء المواطنات العاملين في حكومة الشارقة، علاوة على حساب التكلفة الخاصة بهم وتسكينهم على الكادر العام، في الدرجات الجديدة والمسميات الوظيفية الجديدة، وأسفرت الدراسة عن أن إجمالي التكلفة يلامس سقف الـ 18 مليون درهم سنوياً.
وأشار إلى أنه كان من المفترض أن تتم هذه الإجراءات، وتسكين أبناء المواطنات في مطلع يناير من العام الجاري، بيد أن الدائرة ارتأت إجراء مزيد من الدراسات وإعادة النظر في الدراسة السابقة، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من الإجراءات كافة واحتساب فروقات الرواتب التي من المقرر أن تصرف نهاية الشهر الجاري، بأثر رجعي اعتباراً من يناير الماضي.
وقال عضو المجلس التنفيذي، إن مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة الجديدة، جاءت في إطار حرص سموه على توفير الحياة الكريمة لأبناء المواطنات دون استثناء، وإن توجيهات سموه دخلت حيز التنفيذ في الوقت الراهن، مشيراً إلى أنه بجانب التكلفة السنوية لهذا الأمر، وهي 18 مليون درهم، توجد تكلفة متمثلة في علاوة الأبناء والمقررة بـ 600 درهم لكل طفل دون تحديد عدد الأطفال، التي تصل في مجموعها إلى نحو مليونين ونصف المليون درهم، إضافة إلى تكلفة علاج أبناء المواطنات التي تصل إلى نحو 5 ملايين درهم. وأكد أن صاحب السمو حاكم الشارقة، أمر بصرف هذه العلاوات لأبناء المواطنات، وإدخال الفرحة إلى قلوبهم، مطالباً بمساواتهم مع المواطنين في المجالات كافة من تسلم أراض وإسكان، بالتنسيق مع دائرتي الإسكان والتخطيط والمساحة.

اقرأ أيضا

«سقيا الأمل» توفر المياه النظيفة لمليون إنسان