ثقافة

الاتحاد

الأدب الإماراتي في ملف بمجلة «الأدباء الكويتيين»

الغلاف

الغلاف

الشارقة (الاتحاد)- تضمن العدد الجديد من مجلة «البيان» الثقافية الشهرية التي تصدر عن رابطة الأدباء الكويتيين، ملفاً خاصاً بالأدب الإماراتي، حمل عنوان «إضاءات على الأدب في الإمارات».
وكتب سليمان الحزامي رئيس التحرير في الكلمة الافتتاحية أن «انطلاقة الأدب الإماراتي بمدارسه المختلفة آخذة في الانتشار،ما يؤكد ذلك المسابقات المتعددة والمتنوعة في ميادين الأدب والشعر».
وكتب الشاعر محمد المزروعي عضو مجلس الإدارة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات رئيس الهيئة الإدارية لفرع أبوظبي مقدمة للملف قال فيها: «هنا بعض نصوص شعرية وسردية تمثل إشارات أولى غير مكتملة للمشهد الثقافي في الإمارات، إذ إنها تمثل جزءاً منه فقط، مع الإشارة إلى أن التجربة الشعرية والقصصية والتشكيلية الإماراتية قد وضعت أسس مشهدها الإبداعي والنقدي، إذ منحت الراغبين في قراءتها أداوتٍ غنية للبحث والتحليل».
وتضمن الملف نصوصاً شعرية لكل من د. شهاب غانم، وإبراهيم الهاشمي، وعلي الشعالي، ومنصور جاسم الشامسي، ونصوصاً قصصية لعلي محمد راشد، وباسمة يونس، وصالح كرامة، إضافة إلى مقالات ودراسات لفاطمة المزروعي حول مجموعة (الصفحة 79 من مذكراتي) لسلطان العميمي، والكاتبة الكويتية أمل العبد الله حول دور الإعلام الكويتي في الإمارات، إلى جانب عرض للمحاضرة التي ألقاها طلال سعد الرميضي أمين عام رابطة الأدباء الكويتيين في مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي حول تاريخ الثقافة في الكويت.
وحول الملف الذي اشتملت عليه مجلة البيان، قال عدنان فرزات سكرتير تحرير المجلة: «يحظى أدب دولة الإمارات العربية المتحدة بحضور جيد في الساحة الثقافية الكويتية، لكن ما تعانيه المؤسسات الثقافية بشكل عام هو عدم التواصل الكامل فيما بينها، لذلك فكرت مجلة البيان بعد زيارة قام بها الأمين العام لرابطة الأدباء الكويتيين إلى الإمارات بعمل ملف يتيح للمثقفين في دولة الكويت الاطلاع بشكل أقرب على إبداع أدباء الإمارات، وقام رئيس تحرير مجلة البيان سليمان الحزامي بعمل مخطط الملف ليظهر، بما يليق بمستوى هذا النتاج. وهذه الخطوة هي الأولى التي بدأتها المجلة في سلسلة ملفات مقبلة، للأدب في بقية دول الخليج والعالم العربي. ونأمل ألا يتوقف التواصل مع الأدباء في الإمارات عند حدود الملف، فالمجلة تفتح صدر صفحاتها لهم بكل اعتزاز».

اقرأ أيضا