الاتحاد

كرة قدم

حاكم الشارقة يأمر بسداد ديون اتحاد كلباء

أسامة أحمد (الشارقة)

أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بسداد جميع ديون اتحاد كلباء، بمناسبة صعوده إلى دوري الخليج العربي.

أعلن ذلك عبد العزيز النومان، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، الذي وجه الشكر، نيابة عن رئيس وأعضاء مجلس الشارقة الرياضي، إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على هذه المكافأة لإدارة اتحاد كلباء، من أجل تجهيز فريق الكرة بصورة مثالية، حتى يرسم صورة طيبة عن الكرة الكلباوية مع الكبار، بعد صعوده إلى دوري الخليج العربي.

وأشار النومان إلى أن توجيه صاحب السمو حاكم الشارقة، بسداد ديون اتحاد كلباء، دليل على تحفيز كل مجتهد، بعد الجهد الكبير الذي بذلته الإدارة والجهازان الإداري والفني واللاعبون، لتكلل مساعي الجميع بعودة الفريق مجدداً للعب مع الكبار.

وقال أمين عام مجلس الشارقة الرياضي: إن توجهيات سموه تدل على اهتمامه بأبنائه الرياضيين، من أجل توفير جميع عوامل الاستقرار لفريق الكرة باتحاد كلباء، حتى تعمل إدارة النادي بأريحية للموسم الجديد، الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية.

وأشار النومان إلى أن تحفيز صاحب السمو حاكم الشارقة لاتحاد كلباء يضاعف من مسؤولية إدارته وبقية الأندية، لتقديم صورة طيبة عن الكرة في «الإمارة الباسمة»، وأكبر حافز للمجتهدين وأصحاب العطاء.

وقال: دعم سموه يؤكد حرصه على تحفيز الأندية ومنتسبيها على بذل المزيد من الجهد والعطاء، للارتقاء بأدائها في خدمة أبنائنا الرياضيين وتطوير مستويات أدائهم في مختلف الجوانب الرياضية والثقافية والاجتماعية، بما يعزز دور هذه الأندية في تحقيق الأهداف المرسومة لها، من أجل تحقيقها، بوصفها مؤسسات تربوية.

وأضاف: الأندية تسعى دائماً لاتباع نهج سموه، بتوفير المناخ الملائم وعوامل النجاح لهؤلاء الشباب، من أجل التميز، وبالتالي دعم صفوف المنتخبات الوطنية في مختلف الرياضات والأنشطة، لرفع راية الوطن عالية خفاقة في جميع المحافل القارية والدولية.

وأسعد دعم صاحب السمو حاكم الشارقة أسرة اتحاد كلباء، والتي وجهت الشكر إلى سموه، خصوصاً أن هذا الدعم يعد دافعاً للمزيد من العطاء والجهد، وأن كلمات الشكر والامتنان والثناء لا تفي حق سموه من جميع الرياضيين، ودعم سموه يتواصل ليس بالدعم المالي فقط، وإنما بتطوير البنى التحتية للأندية، وإنشاء العديد من الأندية الرياضية والتخصصية، إضافة إلى الدعم المعنوي بنصح وإرشاد سموه خلال لقائه بالرياضيين الذي أصبح عيداً سنوياً لهم في «الإمارة الباسمة»، ما يعد حافزاً للمزيد من المثابرة والعطاء، للسير على درب النجاحات وعدم التفريط في المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية.

وعاهدت إدارة نادي اتحاد كلباء صاحب السمو حاكم الشارقة، على بذل المزيد من العطاء، لتعزيز النجاح الذي تحقق بعودة فريق الكرة مجدداً إلى دوري الخليج العربي بمكتسبات جديدة، في ظل الاهتمام الكبير الذي يوليه سموه للرياضة والرياضيين.

وكان صاحب السمو حاكم الشارقة أمر في أبريل الماضي بمكافأة قدرها مليون ونصف المليون درهم للاعبي اتحاد كباء، بعد الصعود مباشرة، حيث وجه سموه بتخصيص المكافأة لأبنائه اللاعبين.

كما وجه سموه مجلس الشارقة الرياضي، بتذليل الصعاب كافة التي تقف على طريق الفريق الصاعد، للعب مع الكبار، فيما وجه إدارة تحاد كلباء بالتحضير الجيد للموسم الجديد، حتى يكون لأندية «الإمارة الباسمة» وضعها مع الكبار في «المحترفين».

اقرأ أيضا