الاتحاد

الرياضي

روزبرج يبحث عن الانتصار وهاميلتون لفك الحصار

برشلونة (أ ف ب)

يبحث سائق «مرسيدس» الألماني نيكو روزبرج عن مواصلة تحليقه في سمائه الخاصة، عندما يخوض بعد غدٍ جائزة إسبانيا الكبرى في برشلونة، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1، فيما يسعى زميله بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون إلى اللحاق به قبل فوات الأوان، حيث يرفي في فك الحصار الذي فرضه على نفسه، بعدما استسلم في السباقات الأخيرة من الموسم الماضي «بعد حسمه اللقب»، ثم واصل بنفس الأداء بالمراحل الأولى من منافسات الموسم الحالي.

وهيمن روزبرج على مجريات البطولة في مستهل الموسم الذي بدأه من حيث أنهى سابقه بفوزه بالسباقات الأربعة الأول، محققاً بالتالي فوزه السابع على التوالي، بعدما أنهى الموسم الماضي بثلاثة انتصارات متتالية، لكن ذلك لم يكن كافياً لحرمان زميله هاميلتون من التتويج العالمي الثاني على التوالي، والثالث في مسيرته بعد 2008 مع ماكلارين، لأن اللقب كان في جعبته قبل السباقات الثلاثة الأخيرة للموسم.

ويتربع روزبرج على صدارة ترتيب بطولة العالم برصيد 100 نقطة من أصل 100 ممكنة، وبفارق 43 نقطة عن هاميلتون الثاني، الذي أنهى السباق الماضي في روسيا ثانياً، بعدما انطلق من المركز العاشر، بسبب غيابه عن القسم الثالث من التجارب التأهيلية، نتيجة عطل في المحرك، فيما أصبح سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن ثالثاً برصيد 43 نقطة، وتراجع زميله الألماني سيباستيان فيتل إلى المركز الخامس (33 نقطة)، بعد انسحابه من السباق منذ اللفة الأولى، بسبب حادث تصادم مزدوج مع الروسي دانييل كفيات «ريد بول-تاج هيوير».

وأصبح روزبرج على المسافة ذاتها من مواطنه الأسطورة ميكايل شوماخر (2004)، والإيطالي البرترو اسكاري (1952-1953) من حيث عدد الانتصارات المتتالية (7)، وعلى بعد فوزين من صاحب الرقم القياسي مواطنه الآخر فيتل (2013).

ولم يسبق لأي سائق أن أفلت منه اللقب بعد فوزه بالسباقات الأربعة الأولى من الموسم، لكن هذا الأمر لا يجعل روزبرج يبالغ في تفاؤله بخصوص الفوز باللقب العالمي للمرة الأولى في مسيرته، وذلك «لأن السائقين الذين فازوا بالسباقات الأربعة الأولى في السابق لم يكن لديهم لويس هاميلتون كزميل في الفريق. هذه هي المعركة التي أواجهها، وبالتالي من غير المجدي التحدث عن هذا الموضوع في هذه المرحلة من الموسم».

وأضاف روزبرج: «الأداء الذي يقدمه لويس هاميلتون قوي كما كان سابقاً. يمكننا ملاحظة ذلك. أنا واثق من عودته إلى المنافسة. لا يمانع هاميلتون المنافسة من مؤخرة الترتيب وشق طريقه نحو الصدارة، لطالما أثبت ذلك. أثق أننا سنشهد منافسات شرسة بيننا. لطالما كانت معركتي ضده صعبة جداً».

وتابع: «السباقات الأربعة الأولى كانت رائعة، استمتعت بها، وأنا أدرك بأن الوضع الحالي لن يستمر».

ومن المؤكد أن فوز روزبرج بسباق برشلونة للموسم الثاني على التوالي سيكون بمثابة الضربة القاضية لحظوظ هاميلتون، بإحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي، والرابعة في تاريخه.

ويأمل هاميلتون بطبيعة الحال، أن يتمكن من منافسة روزبرج بظروف عادلة، بعدما عانى منذ بداية الموسم من المشاكل في سيارته، ما دفع البعض إلى الحديث عن أن فريق مرسيدس يفضل فوز روزبرج، أي بطل ألماني في سيارة ألمانية.

لكن هاميلتون رفض أي حديث عن مفاضلة بينه وبين زميله، وقد توجه إلى جمهوره برسالة كتبها في صفحته على «فيسبوك»، شدد فيها على ثقته بأعضاء فريقه، وطالب مشجعيه بالتوقف عن التشكيك بنزاهة مرسيدس.

وقال هاميلتون: «أريدكم أن تدركوا بأني ممتن لدعمكم، لكني أطلب منكم احترام فريقي، كما أحترمه. هذه عائلتي. هؤلاء الأشخاص رائعون.. يعملون دون كلل أو ملل، ولهذا السبب نلت لقب البطولة 3 مرات. أرجو أن لا تفكروا بأن فريقي غير عادل بحقي، لو كان الأمر كذلك، فهذا ليس من مصلحة أحد. حظينا بأفضل 3 أعوام سوياً».


اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"