الاتحاد

الرياضي

«عربي السلة» يحدد روزنامة الموسم

الاتحاد العربي حدد روزنامة بطولات الأندية والمنتخبات (الاتحاد)

الاتحاد العربي حدد روزنامة بطولات الأندية والمنتخبات (الاتحاد)

علي معالي (دبي)

أقرت اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لكرة السلة برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، رئيس الاتحادين المحلي والعربي، روزنامة الموسم الجديد للبطولات العربية على مستوى الأندية والمنتخبات، وذلك بعد الاجتماعات التي عقدت بدبي خلال اليومين الماضيين، وتقرر إسناد بطولة أندية الرجال إلى نادي سلا المغربي في أواخر أكتوبر المقبل، وإقامة بطولة أندية السيدات في ضيافة نادي الهومنتمن اللبناني 13 أكتوبر المقبل، بينما تستضيف مصر بطولة منتخبات السيدات من 20 إلى 30 أغسطس المقبل، وبطولة الناشئين تحت 17 سنة ابتداء من 10 يونيو المقبل.
وقرر المكتب التنفيذي دعم علي البنزرتي، رئيس الاتحاد التونسي، في ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي «فيبا» في الانتخابات المقبلة، باعتبار أن الرئيس القادم سيكون من أفريقيا، وسيقوم الاتحاد العربي بالتنسيق مع الاتحادات في القارات الأخرى لدعم هذا الترشيح.
أكد سالم المطوع، أمين عام الاتحاد العربي بالوكالة، أن هناك تطوراً جديداً تشهده البطولات العربية المقبلة وهو تقديم الاتحاد العربي دعم مادي للأندية التي تستضيف البطولات وكذلك اتحادات الدول، وهو ما يساهم استضافة مثل هذه الأحداث، خاصة أن الاتحاد يجد نفسه شريكاً مهماً في النجاح الخاص باللعبة.
قال: الاتحاد سوف يتحمل نصف نفقات مشاركة المنتخب والأندية الفلسطينية، والبداية في بطولة الأندية بالمغرب، ومن القرارات الأخرى التي اتخذتها اللجنة إعادة تشكيل اللجان ودمجها في لجنة واحدة تحت مسمى اللجنة الفنية برئاسة الدكتور مجدي أبو فريخة، نائب رئيس الاتحاد، رئيس الاتحاد المصري، واعتماد المكتب الفني برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، على ألا يتعارض مع مقر الأمانة العامة في القاهرة.
وتابع: سيقوم رئيس المكتب باختيار الأعضاء في وقت لاحق، مشيراً إلى أن الحكام المرافقين للمنتخبات والأندية يشترط أن يكون الحكم دولياً معتمداً، وإذا تعذر وجود حكم دولي في إحدى الدول، ففي هذه الحالة ترشح هذه الدولة ثلاثة حكام، بحيث يقوم الاتحاد العربي باختيار أفضلهم.
من جانبه، عبر عبدالرؤوف بن غالب، رئيس نادي سلا المغربي، عن سعادته بقرار استضافة ناديه لبطولة الأندية، وقال: انتظروا بطولة مميزة، فمدينة سلا مشهورة جداً في اللعبة ونادينا عريق تأسس عام 1928، مشيراً إلى أن فريقه سيستفيد من إنجازاته الأخيرة وحصوله على لقب بطولة دبي الدولية في نسختها الأخيرة لكي يحكم قبضته على اللقب العربي بعد محاولتين سابقتين في مدينة سلا لم يكتب لهما النجاح الأولى عام 2006 وكان ترتيبه السادس، والثانية عام 2014، حيث احتل الفريق المركز الثاني بعد الريان القطري.
وتابع: صالة النادي جاهزة لاحتضان هذه التظاهرة العربية، وهو يتسع لأربعة آلاف متفرج.
من جهته، قال جودت شاكر قطب الرياضي اللبناني إن ناديه أرسل منذ فترة موافقته على استضافة بطولة الأندية، وأبلغ قراره إلى الاتحاد اللبناني لكي يقوم بدوره بمخاطبة الاتحاد العربي، لكن ما حدث لم يكن متوقعاً، وسوف نستفسر عن حيثيات الموضوع بعد عودتنا إلى بيروت.
وأوضح أن ناديه كان مصمماً على استضافة هذا الحدث، إلى جانب استضافة لبنان لبطولة أمم آسيا لتكون الفرحة فرحتين.
من ناحية، أخرى حضر اللواء «م» إسماعيل القرقاوي جلسة اللجنة التنظيمية الخليجية أمس الأول، وتمنى أن يخرج المجتمعون بقرارات تخدم السلة الخليجية، وقال: اللجنة التنظيمية الخليجية مكملة لمنظومة الاتحاد العربي، وأي نجاح لها هو نجاح للاتحاد العربي.
وتحدث في الاجتماع القطري محمد علي هوبش، مدير إدارة الرياضة بالأمانة العامة لدول التعاون، والذي ترأسه القطري الآخر محمد سعد المغيصيب رئيس اللجنة التنظيمية، وحضره من جانب الإمارات عبداللطيف الفردان عضو اللجنة
وعبر هوبش عن سعادته بما يحدث في دبي حالياً من مناقشات تخدم اللعبة، وقال: من الحالات النادرة جداً أن نتحدث في اجتماعاتنا العربية من خلال ورشة عمل جرت في دبي وكانت أكثر من رائعة، وفي هذا المجال لابد من أن نشكر اللواء «م» إسماعيل القرقاوي على ما يقدمه للسلة العربية من أفكار تساهم في تطوير اللعبة وتحريك المياه الراكدة فيها.
ومن أبرز القرارات التي اتخذتها اللجنة التنظيمية في اجتماعها رفض اعتماد أهلية اللاعبين في بطولات التعاون على أساس جواز السفر، بصرف النظر عن الجنسية في الجواز، وذلك طبقاً للوائح الاتحادين الآسيوي والدولي.
كما تأجل البت في المقترح المتعلق باستحداث لجنة للحكام للعمل على تطوير الحكام الخليجيين والإشراف عليهم أثناء بطولات اللجنة التنظيمية، على أن يتم عرضه على اللجنة على هامش بطولة أندية التعاون التي ستقام في البحرين مايو المقبل.

اقرأ أيضا

كاسياس: كريستيانو رونالدو هو الأقرب للفوز بالكرة الذهبية