الاتحاد

الرياضي

«الاتحاد الرياضي» .. قصة نجاح في ليلة النجمة الـ «5»

دبي (الاتحاد)

عندما نقلب في ألبوم المجد، ونتجول فوق سطور النجاح، ونفتش في صفحات الماضي، كثيرة هي لحظات الفخر في مسيرة «الملحق الرياضي» لصحيفة الاتحاد، مسيرة استثنائية امتزجت فيها كل عناصر التألق من مهنية واحترافية وحيادية وموضوعية، فكان كل هذا النجاح من بطولة إلى بطولة، ومن جائزة إلى جائزة، ومن مبادرة إلى مبادرة، ومن فكرة إلى فكرة، حتى وصل إلى هذه المكانة، ونال ثقة واحترام الجميع.

ما أسهل أن تتحدث وتروى وتكتب وترسم صور الناجحين في ملاعب الرياضة، ولكن ما أصعب أن تتحدث عن نفسك وأنت في القمة تحاصرك الأضواء من كل مكان، ولكن الفوز بجائزة الصحافة العربية للمرة الخامسة، إنجاز غير مسبوق في فئة الصحافة الرياضية، منذ بداية الجائزة قبل 15 عاماً، يستحق أن نحتفي به، لأنه جاء ليؤكد أن «الملحق الرياضي» لصحيفة الاتحاد اختار القمة في كل مناسبة، ونجح في تحقيق الصعب، وحافظ عليها، وهو نهج تسير عليه أبوظبي للإعلام، وشعار دائم لصحيفة الاتحاد.

أمس الأول جائزة جديدة للزميل المتألق رضا سليم، عن تحقيق «رياضة الطفل العربي.. الصندوق الأسود»، وقبلها عشرات الجوائز، منها الخليجية والعربية والآسيوية والمحلية، حتى استحق «الملحق الرياضي» لقب الملحق الذهبي، وملحق الجوائز، ولكن تبقى لليلة الرقم «5» في جائزة الصحافة العربية مكانة خاصة، لأنها تشكل دافعاً كبيراً لمزيد من الجهد والعرق والنجاح في المستقبل، للبقاء دائماً محل ثقة واحترام قارئ يستحق منا الكثير.

في ليلة الرقم 5 خطف الملحق الرياضي الأضواء، وكان حديث الساعة، خاصة أنه اعتاد الوجود سنوياً ضمن أفضل الأعمال المرشحة للفوز بالجائزة، والعام الماضي صعد ملفان للتصفيات النهائية، لكن الزميل رضا سليم نجح في فك شفرة الصندوق الأسود في رياضة الطفل العربي، وحلق بالجائزة.

وأكدت ردود الفعل أن الصحيفة تعمل دائماً على عرض المواضيع برؤية استثنائية من أجل غدٍ أفضل ومستقبل مشرق لكل المعنيين، وأوضحت القيادات الرياضية في أنحاء الدولة كافة على أن المسؤولية التي تحملها صحيفة الاتحاد على عاتقها تعطيها الدافع من أجل مضاعفة الجهد، والعمل كل يوم، في سبيل إظهار الصحافة الإماراتية والعربية بشكل مشرف، معبرين عن فخرهم واعتزازهم بفوز جهة إعلامية إماراتية بجائزة للصحافة العربية، تتنافس عليها كبرى الصحف العربية من أنحاء الوطن العربي، وهو ما يؤكد الجدية في الطرح والرغبة في التميز.

من جانبه هنأ سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب، محمد الحمادي المدير التنفيذي للنشر، رئيس تحرير جريدة الاتحاد، وإبراهيم العسم مدير التحرير، ومحمد البادع رئيس القسم الرياضي، وكل المحررين، على فوز الزميل رضا سليم بجائزة الصحافة العربية لفئة الرياضة، في الدورة الخامسة عشرة لتلك الجائزة المهمة، مشيراً إلى أن الإنجازات ليست جديدة على الملحق الرياضي بـ«الاتحاد»، حيث إنه سبق له الفوز بالجائزة نفسها 4 مرات من قبل، وفي باقي الدورات كان منافساً قوياً حتى الأدوار الأخيرة من الترشيحات.

وقال المحمود: تعودنا من الملحق الرياضي أن يحلق في كل المحافل، فقد تم اختياره أفضل ملحق في آسيا من قبل، وتم اختياره في مناسبات عديدة كأفضل ملحق في الخليج، وهذا يدل على أنه يضم منظومة عمل مميزة، بقيادة مواطنة شابة أثبتت في كل المناسبات أنها جديرة بالثقة، وأنها على قدر التحديات، والمتمثلة في محمد البادع.

وأضاف: نحن في الشركة نؤمن بالاستراتيجية العامة للدولة، التي تبحث دائماً عن «الرقم واحد»، وفي المنظومة الإعلامية تحديداً، كان علينا أن نوفر الأجواء المثالية التي تساعد على الإبداع، والتي تتيح لكل العاملين فرص الاطلاع على تجارب الآخرين بسهولة، والوصول إلى المعلومات بشكل سلس».

وتابع:« بدأت صحيفة «الاتحاد» تجني ثمار تفوقها بالثقة الكبيرة التي أصبحت تملكها لدى كل المسؤولين والقراء، على ضوء المصداقية والشفافية والمهنية التي تملكها لدى المسؤولين والقراء، كما أن اهتمامنا بالمنتج الإعلامي يبدأ من حسن اختيار الكفاءات في كل الأقسام، وضمها إلى المنظومة، مع تيسير فرص الاندماج السهل لها بمنظومة العمل، وقد ركزنا في المرحلة الأخيرة أيضاً أن نمنح الفرص للكفاءات المواطنة في المجال الإعلامي، وأعطينا الكثير منهم كل الفرص، فكانت النتيجة مبهرة، وأصبح لدينا أكثر من جيل مؤهل للمنافسة في السوق العالمي على المستويات كافة».

وأكد قائلاً:« كنت حريصاً على حضور جانب كبير من منتدى الإعلام، للتعرف عن قرب على تجارب الآخرين، ورصد المكانة التي تحتلها «أبوظبي للإعلام» بين مختلف المؤسسات على المستوى العربي، وخرجت بشعور يدعو للتفاؤل على المستقبل، خاصة أنني وجدت الحماس بلا سقف، والطموح بلا حدود بين كل المنتسبين للشركة الذين حضروا وقائع المنتدى، وبدا لي أن صحيفة «الاتحاد» أصبحت منافساً فوق العادة في كل فروع الجوائز، وأن نجاحاتها محل اهتمام الجميع».

وأشاد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو والكيك بوكسينج، بفوز «الاتحاد الرياضي» بالجائزة، مثمناً الدور الكبير الذي تلعبه الجريدة في المساهمة في تطوير الرياضة الإماراتية، عبر بوابة الإعلام المقنع والهادف، الذي يقدم الكثير للرياضة، ويساهم في إيجاد حلول واقعية، منوهاً إلى أن الاختيار صادف أهله.

وأضاف أن ملف الجائزة كان رائعاً، وتناول قضية مهمة، وهي أطفالنا عنوان الأمل في المستقبل، والذين يحتاجون منا كل اهتمام في كل النواحي، وكان موضوعاً شيقاً لفت الأنظار، واستحق الجائزة عن جدارة، مشيراً إلى أن جريدة الاتحاد دائماً ما تكون المصدر الأول في كل الأخبار، بل هي المصدر الموثق لكل الشارع الإماراتي، وبالفعل شعار «الاتحاد مصدرك الأول» نابع مما تقدمه الجريدة في كل المجالات من اهتمام كبير، ومناقشات هادفة، ورغبة كبيرة في التميز.

ووجه ابن ثعلوب التهنئة إلى محمد المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب، وإلى محمد الحمادي، رئيس التحرير، ومحمد البادع، رئيس القسم الرياضي، وجميع العاملين بالجريدة، مثمناً القيمة الكبيرة للجائزة، والتي تعد تقديراً رفيع المستوى لمن عمل وأجاد وقدم عملاً متميزاً، وهكذا دولتنا دائماً ما تكرم أصحاب العطاءات في كل المجالات.

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد