الاتحاد

كرة قدم

هامشيك.. باب المجد

دبي (الاتحاد)

احتفل ماريك هامشيك نجم وقائد فريق نابولي بالهدف 111، ما يعني أنه يحتاج إلى 5 أهداف فقط لتجاوز رقم أسطورة ومعشوق جماهير فريق الجنوب الإيطالي دييجو أرماندو مارادوانا، والذي سجل لنابولي 115 هدفاً. وعلى الرغم من أن أحداً لا يمكنه أن يقترب من مكانة مارادونا في قلوب عشاق الفريق الأزرق، إلا أن التاريخ سوف ينصف هامشيك، باعتباره أحد أهم نجوم الفريق على مدار تاريخه.
مارادونا الذي يوصف بأنه اللاعب الأفضل في تاريخ كرة القدم سجل الـ 115 هدفاً مع نابولي في 7 مواسم شارك خلالها في 259 مباراة، وفي المقابل أحرز هامشيك أهدافه الـ 111 في 10 مواسم دافع خلالها عن قميص نابولي في 437 مباراة، كما أن مارادونا لم يكن هدافاً فحسب، بل كان أفضل صانع أهداف، وملهماً لفريق ومدينة كاملة.
هامشيك يحق له الشعور بالفخر؛ لأن تاريخ نابولي سينصفه ويضعه في سياق واحد مع مارادونا، على الرغم من الفارق الكبير بينهما كروياً وجماهيرياً وإعلامياً، وعلى مستوى البطولات التي جلبها مارادونا إلى نابولي، إلا أن لغة الأرقام هي التي تضع هامشيك في هذه المكانة الكبيرة، فضلاً عن أن النجم التشيكي من أشد المخلصين في الدفاع عن قميص الفريق الأزرق، في عصر لا يعترف إلا بلغة المال والترحال بين الأندية بحثاً عنه.
وقد بدأت مسيرة النجم التشيكي في دوري بلاده مع فريق سلوفان براتيسلافا العام 2002 ليستمر في صفوفه حتى 2004، ومنه بدأت رحلة التألق في الدوري الإيطالي، فقد رحل إلى فريق بريشيا الذي استمر معه 3 مواسم، ومنه إلى نابولي العام 2007، ومنذ هذا الوقت وعلى مدار 10 سنوات قرر هامشيك البالغ 29 عاماً أن نابولي هو البيت الحقيقي له، وعلى الرغم من تلقيه عروضاً من أندية أخرى، إلا أنه قرر أن يكون جنوبياً لأطول فترة ممكنة، وربما للأبد.

اقرأ أيضا