الاتحاد

كرة قدم

قناع المشاكل!

محمد حامد (دبي)

تتواصل ردود الأفعال الغاضبة على طريقة احتفال النجم الجابوني بيير إيمريك أوباميانج، بالهدف الذي سجله لفريق بروسيا دورتموند في مرمى شالكة، في المباراة الأخيرة بينهما في البوندسليجا، والتي انتهت بالتعادل 1-1، فقد كانت المفاجأة في ارتداء اللاعب الهداف الجابوني قناعاً بطريقة مثيرة للدهشة، وعلى الرغم من تعاطف الجماهير معه في المشهد الاحتفالي، فإن المشكلات بدأت ولم تتوقف على إثر هذه الاحتفالية المثيرة للجدل. أوباميانج حصل على بطاقة صفراء خلال المباراة، ولم تتوقف المشكلات عند هذا الحد، بل خرجت شركة الملابس والمعدات الرياضية الراعية لفريق بروسيا دورتموند، وهي شركة «بوما» ببيان شديد اللهجة ضد أوباميانج، وضد النادي الألماني، خاصة أن القناع ظهرت عليه العلامة التجارية لشركة منافسة هي «نايكي»، وجاء في بيانها: نترقب ماذا ستفعل إدارة دورتموند تفاعلاً مع هذه الواقعة، نتمنى أن يستخلص النادي النتائج المترتبة على هذا التصرف بطريقة صحيحة. وقال هانز يواكيم فاتسكه، المدير العام للنادي الألماني، إن تصرف أوباميانج لا يمكن وصفه إلا بالغباء، مشيراً إلى أن الأمر أصبح معقداً إلى حد كبير بالنسبة لهذا اللاعب، وهو تلويح غير مباشر بتوقيع عقوبات كبيرة على أوباميانج الذي تصرف بطريقة لا تتوافق مع العقلية الاحترافية لنجوم كرة القدم، خاصة هؤلاء الذين ينشطون في أكبر أندية العالم. وأشار مدير نادي دورتموند في تعلقيه على الواقعة، إلى أنه في حال ثبت بالدليل القاطع، أن الشركة التي ظهرت علامتها التجارية على قناع أوباميانج لها علاقة بما حدث، فسيتم توقيع عقوبات قاسية على اللاعب، وكذلك إظهار ردة فعل قوية ضد كل من تورط في هذا السلوك غير الاحترافي، وإن كانت الصحافة الألمانية ترجح أن اللاعب لم يدرك حقيقة حرب الشعارات والماركات، بل تصرف بطريقة عفوية. كما كشفت «بيلد» الألمانية عن أن أوباميانج تعرض لعقوبة فورية فرضتها إدارة دورتموند عليه، وتبلغ قيمة الغرامة المالية الموقعة عليه 50 ألف يورو، وهي عقوبة كبيرة تؤشر إلى حجم الخطأ الذي ارتكبه النجم الجابوني، خاصة أنه يتعلق بشركات دعاية وعقود رعاية.

اقرأ أيضا