الملحق الثقافي

الاتحاد

رحلة إلى مكة في أبوظبي

في الهواء الطلق، وفي ليلة باردة من ليالي أبوظبي الشتائية، تم العرض العالمي الأول للفيلم التاريخي ''رحلة إلى مكة''، وذلك في حدائق قصر الإمارات·
الفيلم هو الأول من لائحة ''ايماجينيشن أبوظبي'' المملوكة لشركة أبوظبي للإعلام، وأنتجته شركتا ''كوزميك بيكتشر'' و''أس كاي فيلمز'' ووزعته الأخيرة بالاشتراك مع ''ناشيونال جيوجرافيك''، باللغتين العربية والإنجليزية·
قام ببطولة الفيلم الذي أخرجه ''بروس نيبور'' الممثل المغربي شمس الدين زينون في دور ''ابن بطوطة'' وحسام جانسي ''قاطع الطريق'' والنجم العالمي ''بين كينجسلي'' ''الراوي'' ونبيل الوهابي ''حمزة'' ونديم صوالحة ''ابن مظفر''، وكتب له السيناريو ''طاهر شاه'' و''كارل كنيستون''·
وتمكن فيلم ''رحلة إلى مكة'' من جمع فريق تقني محلي وعالمي بجانب مجموعة من علماء الدين لإنجاز قصة العمل حول رحلة ''ابن بطوطة'' التاريخية إلى مكة·
ويعتبر الإنتاج السينمائي الوحيد بتقنية ''آي ماكس'' الذي يحصل على ترخيص لتصوير شعائر الحج من داخل المسجد الحرام ومن الجو ليتم عرضه على الشاشات السينمائية·
وتدور قصة الفيلم عن ''ابن بطوطة'' العالم المسلم الشاب الذي يغادر مدينة ''طنجة'' المغربية وحيداً عام 1325 متوجهاً نحو مكة المكرمة بالسعودية في رحلة يقطع خلالها 3000 ميل باتجاه الشرق، حيث يلتقي خلال رحلته الطويلة بقاطع طريق غريب الذي يصبح في نهاية المطاف صديقه وحاميه·
يذكر أن طاقم عمل الفيلم فجع بفقدان الممثل ''شمس الدين الزينون'' الذي قام بدور ''ابن بطوطة'' في الفيلم، والذي توفي إثر حادث سيارة بعد فترة قصيرة من إنجاز الفيلم·





شوستاكوفيتش يلحن لشوستاكوفيتش







أمية درغام

تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، استأنفت ''موسيقى أبوظبي الكلاسيكية'' فعالياتها في العام الجديد بأمسية موسيقية روسية جمعت في اوديتوريوم فندق قصر الإمارات الملحن الروسي وقائد الأوركسترا ماكسيم شوستاكوفيتش، نجل ديمتري شوستاكوفيتش أحد كبار مؤلفي الموسيقى الكلاسيكية، وعازف الكمان الموهوب الشاب الفائز بالعديد من الجوائز العالمية سيرجي خاشتريان، مع أوركسترا فيلهارمونيا، التي تعد واحدة من ألمع فرق الأوركسترا العالمية الرائدة·
ديناميكية ملفتة ميّزت قائد الأوركسترا ماكسيم شوستاكوفيتش تفاعل معها العازف سيرجي خاشتريان في القسم الأول للأمسية فقدم أروع أعمال كونسيرتو الكمان المثيرة لتشايكوفسكي، تلاه عزف ملهم لسيمفونية ديمتري شوستاكوفيتش الخامسة التي صنعت تاريخ الموسيقى عند عزفها لأول مرة في لينينغراد العام ،1937 وكان لافتاً تفاعل الجمهور معها إذ لم يتوقف التصفيق لفترة طويلة لما أحدثته هذه السيمفونية وبراعة أدائها من تأثير في الحضور الذي بدا من متذوقي الموسيق الكلاسيكية الروسية·
وسبق حفل ''شوستاكوفيتش يلحن لشوستاكوفيتش'' الرئيسي حدث خاص، حيث استهل برنامج الأمسية بعرض للرسوم المتحركة على شاشة ضخمة ولمدة 15 دقيقة لحكاية ''الأمير إيفان والطائر الناري'' من ابتكار فريق من الفنانين الصاعدين ذوي المواهب الفذة من مدارس من كافة أنحاء أبوظبي·










القدس الوطن والروح مرجعية تعليمية ضمن فعايات عاصمة الثقافة العربية

سما حسن

ضمن خطة تربوية ثقافية شاملة أعدّتها وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية ضمن فعايات ''القدس عاصمة الثقافة العربية لعام ،''2009 أصدرت الوزارة كتاباً حمل عنوان ''القدس الوطن والروح''، هو عبارة عن خطة مرجعية عن المدينة المقدسة التي تخضع للاحتلال الاسرائيلي، تعين المعلمين والمعلمات وتساعدهم في تحقيق الأهداف المتوخاة التي يريدون غرسها في أذهان الطلبة أمل الغد وجيل المستقبل حول مدينة القدس· وخلال اجتماع عقد في تونس مؤخراً تبنى وزراء التربية والتعليم العرب هذا الكتاب لتعليم حصص منه للطلبة العرب، للحديث عن زهرة المدائن ومكانتها وأهميتها الدينية والتاريخية وما تتعرض له من محاولات لطمس الهوية العربية الاسلامية عبر جدار الضم والفصل والتوسع العنصري ومضايقة أهلها بشتى السبل لتهجيرهم عنها وإحاطتها بالمستعمرات والأحياء السكنية الصهيونية وحفر الأنفاق تحت الاقصى وحوله وهدم إحياء وبيوت أثرية قديمة·
وتحتوي هذه الخطة على الأهداف العامة التي تتمحور حول إكساب الطالب المعارف التي تتعلق بجغرافية القدس ومكانتها الدينية وتاريخها عبر العصور وبعض الأشعار التي قيلت فيها قديماً وحديثاً من أجل تعزيز الانتماء لها والاعتزاز بها والحفاظ عليها· كما ضمت الخطة ثلاثة مستويات للطلبة من الصف الاول الأساسي وحتى الصف الثاني عشر ''التوجيهي''، ويضم كل مستوى دروسا تتناول محاور مختلفة في الجغرافيا والتربية الدينية والتاريخ والادب تتعلق جميعها بالقدس عدا المستوى الاول الذي اقتصر على بعض الدروس في التاريخ ومجموعة من الأناشيد والاشعار وتخلل ذلك كله صور ورسومات تتعلق بموضوع الدرس وختمت هذه الخطة بمجموعة من المصادر والمراجع التي يمكن الافادة منها في شرح وتوضيح ما ورد من محاور·

اليونسكو:
70 مليون أمي في الدول العربية

أفاد تقرير لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ''اليونسكو'' بأن عدد الأميين في الدول العربية يصل الى نحو 70 مليوناً بين من بلغوا سن الرشد وان ثلثي هذا الرقم من النساء في الوقت الذي يصل فيه مجموع السكان في هذه الدول الى 320 مليون نسمة·
وجاء في التقرير الذي نشر بمناسبة انعقاد مؤتمر إقليمي حول تعليم الكبار ان ''نحو 40 في المئة من الاشخاص الذين تجاوزوا الـ15 أميون مما يعني أن عددهم يصل الى 70 مليون نسمة''· وأضاف التقرير الذي تم إعداده بناء على المعطيات التي قدمتها دول المنطقة ان ثلثي الأميين من النساء وان حوالي ستة ملايين طفل في سن الدراسة، بينهم 60 في المئة من الفتيات، لم يلتحقوا بالتعليم· وتنتشر هذه الظاهرة بصورة خاصة في الدول ذات الكثافة السكانية الكبيرة مثل مصر والمغرب والسودان، حسب ما ذكرت اليونسكو التي نسقت الاجتماع العربي التمهيدي للمؤتمر الدولي السادس حول تعليم الكبار والذي من المقرر ان يعقد في مايو القادم في البرازيل·
وأوضح التقرير ان التحديات الرئيسية التي تواجه المنطقة تتمثل في القصور في المعرفة والموارد البشرية وضعف مشاركة المرأة وانعدام الحرية الكاملة· وتشهد المنطقة ''أدنى معدل لاستخدام تقنيات المعلومات والاتصال في العالم'' حيث ان نحو 0,6 في المئة فقط من السكان يستخدمون الانترنت· وأشار المشاركون في الاجتماع إلى أن القصور في التدريب وانخفاض مستوى الأجور والفقر والنقص في البنية الأساسية تعتبر السبب في ''هبوط مستوى برامج محو الأمية وتعليم الكبار في المنطقة''·
ودعا ممثلو الدول العربية عقب اجتماعهم الى ''تنفيذ خطة عمل عاجلة'' وتخصيص استثمارات لتوفير تعليم مناسب بما يتيح مكافحة الأمية·






يكافح الأوروبيون بردهم، وأمراضهم الشتائية بالبرتقال، الغني بالفيتامينات والمضادات الحيوية الطبيعية· يأتي برتقال الأوروبيين من بيارات الفلسطينيين المسروقة، حاملاً الجنسية الإسرائيلية· لا يتوقف الأوروبي كثيرا عند تاريخ برتقالته أو جغرافيتها· المهم أن تكون طازجة، شهية، مقاومة للبرد والمرض، والبرتقال الفلسطيني مقاوم بطبعه، حتى وإن سلخوا منه هويته·
تنبّه الأوروبيون في شتائهم القارس هذا العام، إلى أن البرتقال فوق موائدهم لم يعد كما كان· ما زال مقاوما لكنه ينزّ دما· تنبّه الأوروبيون، إلى أن البرتقال الفلسطيني الذي تحمله إليهم طائرات ''العال'' الإسرائيلية، يأتي ''مشبعاً'' بدماء شعبه الحار· لكنه مقاوم للبرد· فاختار الأوروبيون الاستسلام لفتك أمراض الشتاء، وأطلقوا حملة تصدرها عدد كبير من المثقفين في فرنسا، تعلن بما تستطيعه من وسائل الإعلام: ''البرتقال·· هل تحبه دامياً؟''·
يحب الأوروبيون البرتقال، لكنهم لا يريدون أن يشربوا مع عصيره الطازج دماء الشعب الفلسطيني الحارة·

اقرأ أيضا