الاتحاد

الرياضي

نيمار يقتحم نادي الـ100 والباقي 900!

محمد حامد (دبي)

يواصل برشلونة مطاردة البارسا على قمة الليجا، في وقت حقق الريال فوزاً مهماً بثلاثية دون مقابل على ديبوتيفو ألافيس، وما هي إلا عدة ساعات حتى جاء الرد الكتالوني برباعية مقابل هدف في مرمى غرناطة، ليرفع البارسا رصيده إلى 66 نقطة من 29 مباراة، فيما يتربع الريال على القمة برصيد 68 نقطة من 28 مباراة.
واللافت في الانتصار الكتالوني على غرناطة أنه تحقق في غياب ميسي، وفي مشهد مكرر يتحمل لويس سواريز والنجم البرازيلي نيمار مسؤولياتهما تجاه البارسا وجماهيره في المناسبات التي تشهد غياب ميسي، فقد نجح النجم الأوروجوياني بالتعاون مع نيمار في قيادة برشلونة للفوز برباعية، سواء من خلال الأهداف التي سجلها كل منهما أو بالمشاركة في صناعة هذه الأهداف. وعلى الرغم من أهمية الفوز وحصد 3 نقاط في سباق الليجا الملتهب، فإن الإنجاز الفردي لنيمار سجل حضوراً لافتاً في الصحافة الإسبانية والعالمية، وعبر مواقع السوشيال ميديا، خاصة أن هذا الإنجاز التهديفي يحمل مؤشراً جديداً على أن النجم البرازيلي يمكنه أن يتجاوز ميسي ورونالدو وغيرهما من نجوم الكرة العالمية، الذين بلغوا مستوى القمة في مسيرتهم الكروية، مع الأخذ في الاعتبار أن نيمار لم يتجاوز 25 عاماً، إلا أن أرقامه في هذه المرحلة العمرية تفوق الجميع، حينما كانوا في نفس العمر. نيمار سجل هدفه رقم 100 بقميص البارسا، والمميز في هذا الرقم أنه تحقق في 177 مباراة فقط، فيما فعلها ميسي وسجل أول 100 هدف له مع برشلونة في 188 مباراة، أي أن النجم البرازيلي حقق إنجازه في عدد مباريات أقل مقارنة مع أسطورة البارسا، واللاعب الأفضل والأكثر تأثيراً في تاريخ الفريق الكتالوني.
رقمياً تتوزع أهداف نيمار الـ100 على مختلف البطولات، والنصيب الأعلى منها لبطولة الدوري الإسباني، فقد أحرز 64 هدفاً في الليجا، و14 في كأس ملك إسبانيا، كما أن رقم نيمار في دوري الأبطال مميز مقارنة بالفترة القصيرة التي لعب خلالها للبارسا، فقد سجل 21 هدفاً في البطولة القارية، فضلاً عن هدف في سوبر إسبانيا، وهو أول أهدافه مع برشلونة، وقد سجله في أتلتيكو مدريد في 21 أغسطس 2013. ويتحدث نيمار عن إنجازه الرقمي عقب التفوق على غرناطة برباعية، فيقول: «بالطبع أنا فخور لأنني سجلت 100 هدف بقميص برشلونة، هذه الأهداف إهداء لرفاق الدرب الذين ساعدوني في تسجيلها، أنا سعيد بجميع أهدافي وأحبها جميعاً، ولكن يظل أفضلها هو أولها الذي سجلته في شباك أتلتيكو مدريد». وبالنظر إلى الطريقة التي يسجل بها نيمار أهدافه مع البارسا، فهي تؤكد أنه لاعب متكامل، فقد أحرز 24 هدفاً بالقدم اليسرى، و70 باليمنى، و6 أهداف بالرأس، كما أنه يجيد التسجيل من خارج منطقة الجزاء ومن داخلها، وكذلك من ركلات الجزاء والركلات الحرة المباشرة، ولم يترك نيمار طريقة في التسجيل إلا واستخدمها ليؤكد أنه أقرب إلى اللاعب الشامل. بدوره تحدث لويس إنريكي المدير الفني للبارسا عن إنجاز نيمار، ووفقاً لما نقلته صحيفة «سبورت» الكتالونية، قال إنريكي: «نيمار لديه أرقام تؤكد أنه الوحش الكبير القادم في عالم كرة القدم، لقد كان التوقيع معه قراراً عظيماً للبارسا، أتمنى أن يسجل 900 هدف في المستقبل، وأن نراه بقميص البارسا لسنوات كثيرة قادمة».

اقرأ أيضا

«الأبيض».. خطوة على «طريق الأحلام» في «موقعة فيتنام»