الاتحاد

الرياضي

روما ولاتسيو.. المهمة الصعبة

روما ولاتسيو وديربي الحسابات الخاصة (الاتحاد)

روما ولاتسيو وديربي الحسابات الخاصة (الاتحاد)

محمد حامد (دبي)

يتجدد الصراع بين روما ولاتسيو للظفر ببطاقة التأهل إلى نهائي كأس إيطاليا الليلة، في وقت يواجه فريق «الذئاب» مهمة صعبة في ظل تقدم لاتسيو بثنائية في مباراة الذهاب، الأمر الذي يدفع لوتشيانو سباليتي للاستعانة بقوته الضاربة، على الرغم من ضيق الوقت بعد خوضه مباراة في الدوري الإيطالي السبت الماضي، انتهت بفوز فريقه بهدفين دون مقابل على كالياري، ويلتقي الفائز في مجموع الذهاب والإياب من روما ولاتسيو مع المتأهل إلى النهائي من اليوفي ونابولي.
الصحافة الإيطالية تتوقع أن يدفع سباليتي بقوته الهجومية الضاربة في موقعة الليلة في ديربي «ديلا كابيتالي» والتي تتمثل في الثنائي ناينجولان ومحمد صلاح وأمامهما رأس الحربة المتألق إيدين دجيكو، وفي منتصف الملعب الرباعي بيريز، وباريدس، وستروتمان، وإيمرسون، و3 في خط الدفاع هم مانولاس، وفازيو، و ردوجير، ومن خلفهم الحارس البرازيلي أليسون.
ويخوض لاتسيو المباراة بالطريقة ذاتها 3-4-2-1»، حيث يتولى ستراكوشا حراسة المرمى، وأمامه ثلاثي الدفاع رادو، و هويدت، و دي فري، ثم رباعي في وسط الملعب وهم باتريتش، وسافيتش، وبيليا، و لوليتش، وفي الهجوم كايتا، وفليبي، وإيموبيلي.
ويواجه روما مأزقاً يتمثل في غياب دانيلي دي روسي، إلا أن ستروتمان، وغيره من نجوم الوسط يحظون بثقة الجهاز الفني، فقد ارتفع مستوى اللاعب الهولندي منذ عودته من الغياب الطويل للإصابة، وبدأ يستعيد بعضاً من بريقه المفقود، كما أن باريديس يقوم بمهام لاعب الوسط المدافع إلى جوار ستروتمان، ويشارك في بناء الهجمات في الوقت ذاته، أما عن أكثر الغيابات المؤثرة في صفوف لاتسيو فإنها تتمثل في ماركو بارولو.
وتحدث سيموني إنزاجي المدير الفني لفريق لاتسيو قبل المباراة، قائلاً: أترقب هدية من اللاعبين، عيد ميلادي يتزامن مع المباراة أمام روما، ستكون هدية رائعة أن نتأهل إلى نهائي الكأس، لا أحبذ الحسابات أو الحديث عن نسب التأهل، سنخوض المباراة بحثاً عن النتيجة التي تضمن لنا بلوغ النهائي، مع الأخذ في الاعتبار أن الفوز بهدفين ذهاباً يرفع من فرص تأهلنا إلى النهائي.
ووفقاً لما نقله موقع كالشيو ميركاتو، أضاف إنزاجي: لقد تحدثت مع اللاعبين وأبلغتهم أن احترام فريق روما والتواضع والتضحية طوال المباراة، هي أسلحتنا القوية في هذه المباراة المصيرية، مثل هذه المباريات تحسم بالقلب والعقل، صحيح أن التكتيك من الأشياء المهمة، ولكن يظل الحماس والروح القتالية من العوامل المؤثرة أيضاً.
ويتولى نيكولا ريتزولي تحكيم الديربي للمرة الرابعة في مشواره التحكيمي، فقد سبق أن قاده 3 مرات، مرتان تحقق فيهما الفوز لروما، فيما فرض التعادل نفسه في المباراة الثالثة، وهو ما يجعله أحد أسباب التفاؤل لجماهير روما، وفيما يتعلق بالحضور الجماهيري للمباراة ، من المتوقع أن يفوق المباراة الأولى، فقد أشارت بعض التقارير إلى أن 50 ألف مشجع سيشاهدون المباراة في الأولمبيكو الليلة.
ويملك روما ولاتسيو تاريخاً جيداً في «كوبا إيطاليا» مقارنة مع ما حققه كل منهما على مستوى بطولة الدوري، فقد فازا معاً في الدوري 5 مرات، منها 3 مرات لروما، أما بطولة الكأس فقد تمكنا من جلبها للعاصمة الإيطالية 15 مرة، وهو رقم جيد، مع الأخذ في الاعتبار أن أندية الشمال «اليوفي وميلان والإنتر» هي الأكثر سيطرة على البطولات في إيطاليا، وظفر روما بالكأس 9 مرات آخرها العام 2008، فيما حصل لاتسيو على البطولة 6 مرات أحدثها في العام 2013.

اقرأ أيضا

16 دولة تشارك في «انفيوجن» للكيك بوكسينج