الاتحاد

كرة قدم

«الفرسان» يستعد لـ «الفهود» في المياه!

عبدالعزيز هيكل وسالمين خميس خلال تدريبات الاستشفاء (من المصدر)

عبدالعزيز هيكل وسالمين خميس خلال تدريبات الاستشفاء (من المصدر)

وليد فاروق (دبي)

أغلق الأهلي ملف الاحتفالات بثالث ألقابه هذا الموسم، بعد الفوز ببطولة كأس الخليج العربي للمرة الثالثة في تاريخه، واستهل تحضيراته لاستئناف دوري الخليج العربي، متسلحاً بمعنويات عالية، وحافز كبير، لمواصلة المنافسة بقوة وبطموحات أكبر، على أمل أن تلعب النتائج لمصلحته في الجولات المقبلة، خاصة مع تزايد الآمال بأن المنافسة لم تحسم بعد.
وعاد اللاعبون إلى التدريبات عقب 24 ساعة فقط، بعد مباراة الشباب في نهائي كأس الخليج العربي، استعداداً للمواجهة المرتقبة التي تجمعه مع الوصل بعد غد، في استاد راشد ضمن «الجولة 22»، وهي المباراة التي يعول عليها الجهاز الفني كثيراً، من أجل استثمار الدفعة المعنوية، ومواصلة المسيرة بنجاح في الدوري، والتي تأتي أيضاً ضمن مرحلة «مباريات الكؤوس» الخمس، ويخوضها الفريق بشعار الفوز فقط، على أمل تعثر الجزيرة المتصدر.
وحرص الجهاز الفني لـ«الفرسان»، بقيادة الروماني أولاريو كوزمين، على إجراء تدريبات استشفائية للاعبين الذين شاركوا في مباراة الشباب، وتمثلت الفقرة الرئيسة في السباحة وكرة الماء، وحرص هو وأعضاء الجهاز الفني على مشاركة اللاعبين في التدريبات التي أعادت الحيوية والنشاط إلى المجهدين، في حين أدى اللاعبون الذين لم يشاركوا أمام الشباب تدريباتهم البدنية والخططية داخل «المستطيل الأخضر».
ومن جانبه، أكد عبد المجيد حسين مشرف الفريق، أهمية مباراة الوصل، ووصفها بـ«المفصلية» بوصفها تمثل مرحلة العودة إلى دوري الخليج العربي، بعد الانتهاء من إحراز لقب كأس الخليج، وبداية مرحلة لا تقبل التفريط في أي نقطة، سعياً للمنافسة إلى آخر لحظة على البطولة التي يحمل الأهلي لقبها.
وقال: «مباراة الوصل في غاية الأهمية، لأنها تجسد طموحنا في مواصلة المنافسة على الدوري، من خلال تحقيق الفوز فيها، وفي كل المباريات التالية، مع الانتظار لخدمات وهدايا الفرق الأخرى، ولذلك فهي مباراة مهمة وحساسة، لأنها تأتي بعد الفوز بلقب بطولة، ومعظم المباريات التي يخوضها الأبطال في غاية الصعوبة».
وأعرب عبد المجيد عن أسفه لافتقاد الفريق جهود البرازيلي إيفرتون ريبيرو في مباراة الوصل، بسبب الإيقاف، لحصوله على إنذار ثالث في نهائي كأس الخليج، مع مطالبته بضرورة تغيير هذه اللائحة، وقال: «لائحة انتقال عقوبات اللاعبين الموقوفين إلى المسابقات الأخرى يجب تغييرها، صحيح أن ريبيرو حصل على إنذار مستحق في مباراة الشباب، وسيكون لنا وقفة معه، لكن البطولة انتهت بإقامة المباراة الختامية، وبالتالي ليس منطقياً أن يستمر الإيقاف في بطولة تالية، وفي كل بطولات العالم تسقط الإنذارات في نهاية البطولة، خاصة أن العقوبة بطاقة صفراء وليست حمراء، ولهذا نتمنى تغيير هذه اللائحة».
وباستثناء غياب ريبيرو، تكاد صفوف الأهلي شبه مكتملة، مع الوضع في الاعتبار أن الفريق يفتقد جهود ماجد حسن منذ فترة، وهو الغياب الذي سيستمر لنهاية الموسم، بسبب إجرائه عملية في الركبة، واستعداده لبدء مرحلة التأهيل الطبيعي، أما باقي اللاعبين فإن المعنويات عالية وفي أوج تألقها، خاصة السنغالي ماكيتي ديوب الذي يشعر بأنه يعيش أفضل حالاته الفنية حالياً بعد تتويجه بأول لقب في تاريخه كلاعب.

سلطان عبد الرزاق يدير لقاء مازيا وبنغالورو
دبي (الاتحاد)

يدير طاقم النخبة الدولي، المكون من سلطان عبد الرزاق، وجاسم عبد الله آل علي، وسبت عبيد، ومعهم يعقوب الحمادي الحكم الرابع، مباراة مازيا سبورتس المالديفي وبنغالورو الهندي غداً في كأس الاتحاد الآسيوي. وتأتي المشاركة بعد الأداء التحكيمي الجيد الذي قدمه الطاقم خلال إدارته مباراة الحد البحريني والوحدة السوري في فبراير الماضي في العاصمة المنامة، إلى جانب إدارته مباريات دوري الخليج العربي الذي يحظى بمتابعة من لجنة الحكام الآسيوية، للوقوف على مستوى قضاة ملاعب الإمارات. وشارك في إدارة مباراة دولية ودية جمعت قطر وهونج كونج الأولمبيين في العاصمة القطرية الدوحة في أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضا