أعلن «مركز النقل المتكامل» التابع لدائرة البلديات والنقل بإمارة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية بالتعاون مع منافذ البيع المعتمدة في الإمارة إطلاق «مبادرة دعم منافذ البيع بمركبات الأجرة» التي يقوم من خلالها المركز بتزويد منافذ البيع المعتمدة بمركبات الأجرة لتوصيل السلع والخدمات إلى المنازل بطريقة مباشرة ولجميع فئات المجتمع من مواطنين ومقيمين انطلاقاً من مبدأ التعاون بين الجهات الحكومية في دعم وخدمة المجتمع لا سيما في ظل الأوضاع الراهنة.

وأوضح المركز أن هذه المبادرة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين من خلال بقائهم في منازلهم وتوصيل السلع والخدمات إليهم.. وتجسد حرص تلك الجهات وشركائها الاستراتيجيين أصحاب العلاقة على تأصيل وترسيخ مبادئ المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع.

وبإمكان المتعاملين التواصل المباشر مع منافذ البيع المعتمدة لشراء المواد والسلع عن طريق مراكز الاتصال التابعة لها أو التطبيقات الذكية الخاصة بها ومن ثم تقوم منافذ البيع باستخدام مركبات الأجرة التي يوفرها لها مركز النقل المتكامل لإيصال الطلبات إلى المتعاملين.. ويمكن لجميع منافذ البيع استخدام تطبيق أجرة أبوظبي للاستفادة من الخدمة بعد التسجيل عبر الرقم 600535353.

وأكد المركز أن عملية التوصيل مباشرة وسريعة وآمنة وبإمكان منافذ البيع معرفة موقع المركبة وتتبع عملية إيصال السلع والخدمات بكل سهولة من خلال أنظمة الاتصال الذكية المجهزة بها المركبات ونظام الخرائط الجغرافية الحديثة التي تمكن من تتبع حركة السائق وتحديد الموقع وزمن الرحلة.. كما أن جميع مركبات الأجرة مجهزة بكاميرات مراقبة الأمر الذي يمكن مركز النقل المتكامل من مراقبة وتتبع حركة السائق.

وانطلاقاً من حرصه على صحة وسلامة المتعاملين..أوضح المركز أن السائقين خضعوا لدورات تدريبية حول التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها مع ضرورة ارتداء الكمامات والقفازات أثناء عملية توصيل السلع والخدمات وعدم التواصل المباشر مع المتعاملين.. وسيتم تسليم الطلبات للمتعاملين دون الحاجة إلى استخدام جهاز الدفع الإلكتروني حفاظاً على الصحة والسلامة العامة مع العلم بأن المركز قام بتعقيم جميع مركبات الأجرة ضمن عملية تعقيم شاملة لجميع وسائل النقل العام والمرافق الخدمية ولا تزال هذه العملية مستمرة حيث يقوم فريق العمليات بالمركز بتعقيم المركبات بشكل دوري ومستمر قبل وأثناء وبعد الانتهاء من الخدمة.

ولفت المركز إلى أنه سيراقب ويقيم مستقبلاً مدى نجاح هذه التجربة بالتنسيق مع دائرة البلديات والنقل والشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة، وقد يدرس على المدى البعيد جميع الجوانب الخاصة بها.