الاتحاد

الرياضي

النصر يواجه الأهلي البحريني على بطاقة المربع الذهبي لـ «خليجية اليد» اليوم

رضا سليم (دبي)- جدد فريق النصر فرصته في التأهل لنصف نهائي البطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس لكرة اليد والمقامة حاليا بنادي النور السعودي بالدمام، بعد فوزه المستحق على مسقط العماني بفارق 10 أهداف، 34-24 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول ضمن المجموعة الأولى، ويأتي الفوز بعد خسارة الأزرق لضربة البداية أمام النور السعودي، في الوقت الذي أعاد فريق الأهلي البحريني المجموعة إلى نقاط التعادل بفوز وخسارة لكل فريق عقب فوزه على النور السعودي بفارق هدف 26-25.
ويحتاج العميد للفوز في مواجهته اليوم على الأهلي البحريني، بينما ستكون مواجهة مسقط مع صاحب الأرض صعبة وسيتحدد مصير الصاعدين للمربع الذهبي، مع نهاية المباراتين اليوم.
جاءت المباراة قوية بين العميد والفريق العماني، وخطف الأخير ضربة البداية بتسجيل هدف عن طريق محترفه الجزائري حسام قطاف، لكن رد النصر كان قوياً بتسجيل 4 أهداف متتالية عن طريق رحمة غالب والمحترف الجزائري لطيف بو ساسي، لتصل النتيجة إلى 4-1، وقد تألق حارس العميد محمد إسماعيل وقدم مباراة كبيرة، وواصل لاعبو النصر التقدم إلى 8-3 في منتصف الشوط بفضل تسديدات المتألق بو لطيف ثم عزز النصر تقدمه في الدقيقة 22 لتصل النتيجة 9-5 وسط إبداع منقطع النظير للحارس محمد إسماعيل وضياع تركيز لاعبي مسقط العماني، لينتهي الشوط الأول بتقدم النصر الإماراتي بنتيجة 13-8.
مع بداية الشوط الثاني، سجل فريق النصر 4 أهداف متتالية ليفرض سيطرته على المباراة ورفع الفارق إلى 9 أهداف، عند الدقيقة الرابعة بنتيجة 17-8، ليضطر مدرب مسقط العماني إلى الاستعانة بالدولي المصاب ماهر الدغيشي في الدقيقة الخامسة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، إلا أن الروح الذي ظهر عليها النصر منعت العمانيين من التقدم وتعديل النتيجة، ليصل الفارق إلى 10 أهداف في الدقيقة السابعة 19- 9.
وتهبط معنويات لاعبي مسقط بعدما وصل الفارق إلى 11 هدفا، في الدقيقة 23، ونتيجة 28- 17، واستمر محمد معاشو، مدرب النصر، بنفس تشكيلة اللاعبين الأساسية إصراراً منه على زيادة الفارق تفادياً لدخول لعبة فارق الأهداف في حسابات المجموعة، لينتهي اللقاء بفوز النصر بفارق 10 أهداف، 34-24.
وعقب المباراة أكد محمد معاشو، مدرب النصر، خلال المؤتمر الصحفي أن اللاعبين دخلوا المباراة حاملين شعار «نكون أو لا نكون» وقمنا كجهاز فني وإداري بتجهيز اللاعبين نفسياً ومعنوياً بعد الخسارة في المباراة الأولى، وتمكنا من الفوز بالمباراة وهذا هو الأهم.
وأضاف: «حارس المرمى محمد إسماعيل كان في قمة مستواه، وهذا ما جعل مفتاح الفوز يعتمد على الهجوم المرتد والسريع بعد التصدي الكرة، وساعد زملاءه في تحقيق الفوز من خلال منحهم الثقة».
وقال: «فريق مسقط من الفرق القوية بالمجموعة ولعب مباراة رائعة ويكفي أنه فاز على الأهلي البحريني في الجولة الأولى وعلينا ألا نفكر في المباريات الماضية وأمامنا مباراة مهمة اليوم أمام الأهلي البحريني ونحتاج إلى الفوز للتأهل دون أن ننظر لحسابات الفرق الأخرى، منوها إلى أن الفريق طوى صفحة الفريق العماني عقب الخروج من الملعب، لأن ما قدمناه لم يكن سوى الفوز في مباراة واحدة لا تكفي لحصولنا على بطاقة التأهل».
وأعرب عمران الطواش، المشرف على كرة اليد، أن عن سعادته بتحقيق الفوز الأول للفريق في البطولة، مؤكداً أن عزيمة اللاعبين ظهرت من بداية اللقاء للعودة بعد الخسارة في المباراة الافتتاحية وننتظر أن نحقق الفوز في أهم مباراة اليوم للتأهل للدور قبل النهائي للبطولة.

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات