الاتحاد

منوعات

يعرض مسدسا ارتكب به جريمة قتل للبيع

قال موقع مزادات إن رجلا من ولاية فلوريدا الأميركية، قتل المراهق الأسود ترايفون مارتن بالرصاص في حادث فجر احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة، سيعرض المسدس الذي استخدمه في الحادث للبيع اليوم الخميس.

وسيستخدم جورج زيمرمان جزءا من العائدات لمناهضة سياسات فرض ضوابط على حيازة الأسلحة التي طرحتها هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة.

ووفقا للموقع، الذي سيعرض فيه المسدس للبيع، فقد أعادت وزارة العدل في الآونة الأخيرة إلى زيمرمان المسدس وهو من طراز "كيل تيك" عيار تسعة مليمترات. واستخدم زيمرمان المسدس لقتل مارتن الذي كان يبلغ من العمر 17 عاما يوم 26 فبراير 2012.

ووفقا للموقع، فقد وصف زيمرمان السلاح بأنه "قطعة من تاريخ أميركا".

وينظم المزاد، الذي يعقد ليوم واحد، ابتداءا من الساعة الحادية عشرة صباحا بالتوقيت المحلي اليوم الخميس (1500 بتوقيت جرينتش) وسيبدأ السعر بخمسة آلاف دولار.

وقال زيمرمان، الذي كان متطوعا لحراسة حي في وقت الحادث، إنه أطلق النار دفاعا عن نفسه.

أما أسرة مارتن، فتقول إن المراهق كان ببساطة مارا عبر المنطقة السكنية في طريقه إلى منزله من أحد المتاجر.

وبرئت ساحة زيمرمان من تهمتي القتل من الدرجة الثانية والقتل الخطأ في الحادث الذي فجر مظاهرات نظمتها جماعات تدافع عن الحقوق المدنية.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد قال بعد تبرئة زيمرمان "كان يمكن أن يكون أنا قبل 35 عاما" ودعا الأميركيين إلى تفهم ألم الأميركيين من أصل أفريقي بسبب القضية.  

 

اقرأ أيضا

طائرة تهبط اضطرارياً على أشجار في الأمازون