الاتحاد

الاقتصادي

«إكسبو دبي 2020» يكشف النقاب عن «ساحة الوصل»

الخطيب خلال المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمرة)

الخطيب خلال المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمرة)

 
حسام عبدالنبي (دبي)

كشف إكسبو 2020 دبي أمس النقاب عن تصميم آخر منشأة كبرى لديه&ndash ساحة الوصل، وهي مساحة مفتوحة تجمع بين جمال التصميم وروعته وأحدث التقنيات الابتكارية، تظللها قبة توفر تجربة غامرة وشاشة عرض ضخمة بنطاق 360 درجة.

وقال أحمد الخطيب، نائب رئيس التطوير والتسليم العقاري بإكسبو 2020 دبي خلال إحاطة إعلامية عن تطور الأعمال الإنشائية في موقع إكسبو 2020 أمس: «ستكون ساحة الوصل هي المركز الرئيس للموقع البالغة مساحته 4.38 كم مربع، وستترك الانطباع الأكبر عن إكسبو 2020 دبي لدى ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم».

وأكد أن أعمال الإنشاء في ساحة الوصل، ستستمر بجانب مواقع إنشاء أخرى مثل أجنحة الموضوعات في الموقع، على أن تلتزم بالجدول الزمني المقرر لاستكمال جميع أعمال الإنشاء الكبرى بحلول أواخر 2019.
وأوضح الخطيب، أن ساحة الوصل التي يبلغ قطرها 150 متراً ستقع في قلب موقع إكسبو 2020 دبي، لتكون مكاناً رئيساً أثناء إكسبو وبعده، يجمع الناس من مختلف الانحاء لكي تتواصل العقول، وهو ما يطمح إليه أول إكسبو يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وأشار إلى أن ساحة الوصل ستكون أيضاً همزة الوصل بين مناطق الموضوعات الثلاثة: الفرص، والتنقل، والاستدامة، وكذلك الممرات الرئيسة الأخرى مثل الممر الذي يصل مترو دبي والذي يصل جناح الإمارات، وذلك عبر مداخلها ومخارجها السبعة.
وذكر أن سقفاً شفافاً ارتفاعه 65 متراً يتألف من قبة شكلها مستوحى من شعار «إكسبو 2020 دبي» سيغطي ساحة الوصل، وستكون القبة شاشة عرض ضخمة بنطاق 360 درجة، بحيث يمكن رؤيتها من الداخل والخارج، لافتاً إلى أن إكسبو 2020 دبي يتعاون مع شركة الهندسة المعمارية المعروفة عالمياً، «أدريان سميث+جوردون جيل»، للقيام بأعمال التصميم، بعدما فازت الشركة بالمناقصة التي نافست للفوز بها بعض من كبرى الشركات العالمية في هذا المجال، حيث إن أدريان سميث كان من ضمن فريق التصميم الاستشاري الذي صمم برج خليفة الشهير في دبي.
وقال الخطيب إن دبي تنجز جميع الأعمال الإنشائية والمباني الخاصة باستضافة الحدث العالمي «إكسبو 2020» في أكتوبر 2019،
وأكد أن تحديد هذا الموعد يأتي من أجل اختبار جميع المواقع الخاصة بالحدث تشغيلياً وأمنياً، للتأكد من جاهزيتها للتشغيل بشكل كامل قبل الحدث، وبما يتناسب مع السمعة العالمية التي اكتسبتها دولة الإمارات في استضافة الأحداث والفعاليات العالمية.
وأعلن الخطيب، أنه سيتم الانتهاء من 3 محطات لتوليد الكهرباء الخاصة بالموقع وتشغيلها بالكامل خلال العام الحالي.
وقال: إنه تم الانتهاء أيضاً من إنجاز جميع تصاميم البنية التحتية وبدء أعمال التنفيذ في شهر يوليو الماضي، حيث من المتوقع الانتهاء من كل أعمال البنية التحتية الخاصة بالموقع في نهاية عام 2018، منوهاً بأنه تم تعيين المقاول الرئيس لتشييد مناطق الموضوعات الثلاثة، ضمن مناقصة بقيمة 2.2 مليار درهم. وأشار الخطيب، إلى أنه سيتم تسليم الأراضي للدول المشاركة في إكسبو 2020 في شهر أبريل من عام 2018، مضيفاً أن مناطق الدعم اللوجيستي لإكسبو 2020، ومنها قرية إكسبو 2020، قيد الإنشاء حالياً، وستكون جاهزة لاستضافة السكان من الدول المشاركة خلال الحدث، منوهاً بأن هيئة الطرق والمواصلات في دبي وصلت إلى مرحلة متقدمة في عملية إنشاء مترو دبي، بحيث يصل إلى موقع إكسبو 2020 قبل الموعد المحدد بفترة كافية.
ورداً على سؤال لـ«الاتحاد» عن استدامة الاستفادة بالإنشاءات والمباني الخاصة بإكسبو 2020 دبي، بعد انتهاء الحدث والتغلب على مشكلة هدم الإنشاءات التي حدثت في دورات المعرض التي أقيمت من قبل، أجاب الخطيب، أنه تاريخياً كانت الإنشاءات الخاصة بدورات إكسبو في السنوات السابقة تشهد «هدم» المباني بعد الحدث، ولكن في «إكسبو 2020 دبي» لن يتم هدم أي مبنى، حيث توجد خطة واضحة لما بعد إكسبو 2020 لاستغلال كل المباني والأراضي والاستفادة من الموقع الاستراتيجي للحدث المربوط بمترو دبي ومطار آل مكتوم، مشيراً إلى أن «إكسبو 2020 دبي» لديه معايير بما يخص الاستدامة ونوعية المقيمين في المنطقة حسب رؤية ما بعد إكسبو 2020.
ومن المزمع بدء الأعمال في ساحة الوصل في وقت لاحق من العام الجاري على أن تكتمل في أواخر 2019. ويذكر أن إكسبو 2020 دبي يفتح أبوابه في 20 أكتوبر 2020، وسيسدل الستار على فعالياته في 10 أبريل 2021.

اقرأ أيضا

الذهب ينخفض بفعل آمال اتفاق التجارة