الرياضي

الاتحاد

الوصل يستغني عن خدمات كوبر بعد 102 يوم

الخسارة أمام النصر كتبت السطر الأخير في علاقة الوصل وكوبر (تصوير أفضل شام)

الخسارة أمام النصر كتبت السطر الأخير في علاقة الوصل وكوبر (تصوير أفضل شام)

علي معالي (دبي) - قررت شركة كرة القدم بنادي الوصل الاستغناء عن خدمات المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، بالتراضي بين الطرفين بعد خسارة «الفهود» أمس الأول أمام النصر، في آخر تمهيدي كأس المحترفين لكرة القدم، في المباراة التي جرت على ملعب زعبيل، وتم تكليف المدرب المواطن سليم عبدالرحمن بتولي المهمة، حيث كان مساعداً لكوبر خلال الفترة الماضية، كما أنه مع الفريق منذ بداية الموسم، حيث تسلم المهمة أيضاً عندما تم الاستغناء عن خدمات المدرب الفرنسي لوران بانيد، والمدة الفعلية التي قضاها كوبر منذ توليه مهمة «الفهود» رسمياً 102 يوم فقط، لعب خلالها 16 مباراة منها 13 مباراة في دوري الخليج العربي خسر خلالها 8 مباريات، وفاز 3 مرات وتعادل مرتين، وفي كأس صاحب السمو رئيس الدولة فاز في مباراة وخسر الأخرى، وفي كأس المحترفين لعب مباراة واحدة خسرها من النصر، وبالتالي يصل عدد إجمالي «كبوات» الفريق «الأصفر» مع المدرب 10 مباريات، من أصل 16 مباراة.
وكانت بداية كوبر الفعلية مع الوصل في أرض الملعب من مباراته مع دبي 23 نوفمبر الماضي، وجاءت انطلاقة «الإمبراطور» جيدة تحت قيادته، حيث حقق الفوز على دبي 3 - 1 في العوير، ضمن منافسات الدور الأول، وتشاء الظروف أنه قبل أن يلتقي الفريقان في الجولة المقبلة بملعب الوصل يتم الاستغناء عن خدمات المدرب الأرجنتيني.
خلال فترة كوبر بدوري الخليج العربي، خاض الوصل 13 مباراة، فاز في 3 مباريات فقط على دبي 3 - 1 في العوير، وأيضاً المباراة الشهيرة على الأهلي بهدفين لهدف في زعبيل، ثم الشعب بهدف في زعبيل أيضاً، وخسر الفريق 8 مباريات أكثرها قسوة أمام النصر 1 - 6 ومن الإمارات 1 - 2 ومن العين صفر- 3، ومن الشارقة صفر- 2، ومن الجزيرة 1 - 2 ومن الشباب وعجمان صفر - 1 ومن الظفرة 1 - 3، والتعادل مع الوحدة 3 - 3، وبني ياس 1-1، ولم تكن الخسائر فقط في دوري الخليج العربي، بل سقط الفريق أمام العين 8 - 9 بركلات الترجيح في ربع نهائي الكأس، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2 - 2، وكان الفريق سبقها بفوز على عجمان بهدفين لهدف في دور الـ 16.
وفي كأس المحترفين قاد كوبر الوصل في مباراة واحدة فقط، وكانت «الضربة القاصمة» له، حيث خسرها أمس الأول أمام النصر، وعلى الرغم من التطور الكبير الذي ظهر على أداء الوصل وهو ما شهد به الجميع لكن ظلت الخسائر هي المعضلة الكبيرة التي جعلت الوصلاوية في حيرة من أمر فريقهم، الذي أظهر مستوى متميزا في الكثير من المباريات ولكنه فجأة ودون أي مبررات ينحدر المستوى في المباراة التالية إلى أدنى المستويات.
تصريحات قبل الرحيل
وقبل أن يرحل كوبر أدلى المدرب بتصريحات عقب مباراته الأخيرة أمس الأول أمام النصر، حيث قال: «عدم الالتزام الدفاعي يكلف فريقي الكثير، وعدم وجود الأمان الدفاعي بالفعل يجعلنا نعيد التفكير والعمل في الكثير من الأمور الخاصة بالمنظومة الدفاعية، وعلينا معالجة الأخطاء المتكررة في هذا الخط».
ويبدو أن المدرب كان يستشعر الخطر بعد الخسائر المتنوعة، حيث رد على سؤال بشأن مصيره مع الفريق، قائلاً:
«الخسائر المستمرة سيكون لها تأثيرها، وإن لم تفز فإن موقفي مع الفريق سيكون في خطر»، وهو ما حدث بالفعل.
وعن عدم تسجيل أوليفييرا حتى الآن، يقول كوبر: «هو لاعب كبير في كل الأحوال، وهو أمر لا خلاف عليه، ويملك خبرات متنوعة وعالية، ولم يحالفه التوفيق حتى الآن في التسجيل وننتظر منه الكثير، وهو لاعب يصنع الفرص المناسبة للتهديف لزملائه إذا لم ينجح في التسجيل».

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي