الاتحاد

الرياضي

راشد النعيمي: شعرت بظلم «البرتقالي» أمام الأهلي

عجمان خسر المباراة الشهيرة أمام الأهلي في وقت قاتل (تصوير عمر عسكر)

عجمان خسر المباراة الشهيرة أمام الأهلي في وقت قاتل (تصوير عمر عسكر)

رضا سليم (عجمان) - أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس نادي عجمان أن «البرتقالي» عاد من جديد، لتقديم مستوياته الطبيعية التي اعتاد عليها في السنوات الماضية، ولعب جيداً أمام الجزيرة والوصل، قبل مواجهة الشباب وتحرك الفريق من آخر جدول الترتيب إلى المركز الثاني عشر، مشيراً إلى أن الفريق مر بظروف صعبة في الدور الأول، وحدث نوع من الارتباك في الصفوف، قبل بدء «الانتقالات الشتوية»، ومن أبرز المشاكل عدم وجود تجانس بين الأجانب والمواطنين، وزيادة عدد المصابين بعد كل مباراة، وهو ما جعل الفريق لا يظهر بالمستوى المأمول، والذي كنا ننتظره منه هذا الموسم.
وأضاف أن الفريق سوف يكون أمام 3 مباريات قوية عقب استئناف الدوري، مع الفرق التي تدور معنا في مربع القاع، ونأمل أن نفوز بالنقاط التسع، حتى نتجاوز «المطب» الحالي، وهي مباريات مهمة لعجمان، ولا نفكر في مركز معين يصل إليه الفريق في الترتيب، بقدر ما نضع أيدينا على الثغرات التي تعرض لها الفريق، ونعمل على علاجها حتى لا يتكرر ذلك في الموسم المقبل.
وأضاف: «نملك مجموعة من اللاعبين الجيدين في فريق 19 سنة، وستتم الاستعانة بهم في الفترة المقبلة، ويحتاجون إلى التحضير الجيد والاحتكاك، وعبدالوهاب عبدالقادر من المدربين الذين يمنحون فرصة للشباب، ويعتمد عليهم في المرحلة المقبلة وهناك مجموعة خرجت من النادي، قبل أن تعود مرة أخرى مثل محمد يعقوب، ومن الممكن أن يعود الجمحي، وبالفعل هناك عناصر جيدة في النادي من الممكن أن تفيدنا في الموسم المقبل».
ورداً على سؤال حول الإصابات المتكررة هذا الموسم، والتي أثرت بشكل مباشر على أداء الفريق، قال: «إنها قضاء وقدر، ولدينا عدد من المصابين في الفريق وتابعنا حالة علي خميس، وهو لاعب جيد تعرض للإصابة في الموسم الماضي، ولم تنجح العملية التي أجراها في ألمانيا، ولم يعد إلى الملاعب بل سافر مرة أخرى إلى ألمانيا، وأجرى جراحة، وأيضاً المغربي إدريس فتوحي، وهو من أفضل اللاعبين وقدم مستوى طيباً مع الفريق في الموسم الماضي، وأندية كثيرة حاولت أن تتعاقد معه، وبالفعل جددنا له، ولكنه لم يفد الفريق هذا الموسم بسبب الإصابات المتكررة، وشاهدنا مستواه مغايراً عن الموسم الماضي».
وعن توقف الدوري الطويل، وهل يخدم الأندية من عدمه، قال: بالطبع لا يخدم عجمان، بل الفرق التي تخوض البطولات الخارجية ولدينا 5 أندية هي الجزيرة والعين والأهلي في دوري أبطال آسيا والشباب والنصر في البطولة الخليجية، وأيضاً الأندية التي تلعب في كأس المحترفين، لم تتأثر بالتوقف لأنها تشارك، ولكن المتضرر من التوقف الأندية التي ليس لها ارتباطات، ولم نجد أمامنا سوى اللجوء إلى المباريات الودية ومعسكر خارجي بحثاً عن الحفاظ على مستوى الفريق الذي قدمه قبل توقف المسابقة، وإن كان التوقف موجوداً في كل العالم وليس في دورينا فقط، ولكننا نتحدث عن الفوارق بين أندية تلعب في مسابقات، وأخرى تبحث عن مباريات ودية.
ورداً على سؤال حول مستوى التحكيم هذا الموسم، قال: «لدينا قناعة وثقة في حكامنا، وعلى المستوى الشخصي أدعم الحكام المواطنين، ولكن ما حدث في مباراة عجمان والأهلي جعلني أشعر بالظلم الذي تعرض له فريقي من جانب الحكام، وندرك أن الحكم تمت معاقبته بالإيقاف، ولكن العقوبة غير معلنة، واتحاد الكرة يؤكد أن الاتحاد الآسيوي يرفض إعلان العقوبات ضد الحكام، فكيف يشعر الجميع أن الحكم حصل على عقوبة، خاصة أن المدرب والإداري واللاعب يتعرض للإيقاف، والآن هذا الحكم غائب عن الساحة، لا أحد يتذكر إن كان موجوداً من عدمه، وربما يعتقد البعض أن غيابه عن الساحة لظروف خاصة أو مرضية أو مرتبط بظروف عمله، ولا أحد يعتقد أنه معاقب، والحكم لا يشعر بالذنب، طالما أن العقوبة ليست معلنة ورسمية.
وأضاف: «من المفترض أن يجد اتحاد الكرة طريقة لتكون رد اعتبار معنويا للنادي، ومعاقبة الحكام ربما تردعهم عن اتخاذ قرارات سريعة، أو التعنت والإصرار على القرار، ورغم ذلك لسنا ضد الحكام وليس شرطاً أن يكون الحكم لاعب كرة قدم، طالما أنه يدرس القانون ويتدرب بشكل جيد، ومن الطبيعي أن يكون حكما جيداً حتى لو لم يلعب كرة قدم».
وقال: «مستوى الدوري جيد والملاحظة الوحيدة أن بعض الفرق لم تظهر بمستواها الطبيعي مثلما كانت في السنوات السابقة، والأداء الذي تقدمه يؤكد أنه لا يوجد منافس للأهلي بقوة على صدارة الدوري، وهو ما يجعل المتصدر يلعب بأريحية ودون ضغوط، وتربع على القمة ومن الصعب اللحاق به، و«الفرسان» حسم الدوري بنسبة كبيرة».
وعن ثبات مستوى الشارقة، قال: «الملك» أثبت للساحة الرياضية أن أي نادٍ يستطيع أن يشكل فريقاً في موسم واحد، من خلال اختيار اللاعبين المتميزين، وأيضاً الكادر الفني على مستوى عالٍ، وهناك تفاهم بين الأجانب والمواطنين وأيضاً إدارة النادي، ولديهم لاعبون في المنتخب، أحمد خميس ومحمد يوسف، وهناك منظومة متكاملة بالنادي وراء المستوى الذي قدمه الفريق هذا الموسم، وبالفعل النادي أنفق الكثير من أجل الظهور بالمستوى الحالي، صحيح أن حجم الإنفاق ليس بحجم إنفاق فرق كبيرة مثل الجزيرة والعين والأهلي، إلا أن الفريق يستحق أن يكون ظاهرة الموسم».
ووجه الشيخ راشد بن حميد النعيمي التهنئة لأنديتنا المشاركة في البطولتين الآسيوية والخليجية على النتائج الجيدة في الجولة الأولى، والتي لم تحدث منذ عدة سنوات.

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات