الرياضي

الاتحاد

60 من «محاربي التنين» يشاركون في «ترايثلون أبوظبي»

خلال مشاركة سابقة لمحاربي التنين في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون (من المصدر)

خلال مشاركة سابقة لمحاربي التنين في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - يشارك 60 عضوا من فريق سباق زوارق التنين في الإمارات، والمشهورين بـ «محاربو التنين»، في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون، للمرة الثانية، ويتطلع حوالي 48 من «المحاربين» للسباق الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالإضافة إلى 12 آخرين من ممارسي رياضة التجديف من الفريق بهدف اختبار لياقتهم البدنية، وذلك بالمشاركة في المسار القصير من سباق التتابع والمسار السريع. وتنطلق البطولة فجر السبت 15 مارس على شاطئ كورنيش أبوظبي.
وعبّرت نيرزا ديل روساريو مدربة الفريق البالغة من العمر 38 عاماً عن أهمية هذا السباق للفريق بالقول: «من الضروري بالنسبة لنا المشاركة في هذا السباق، فرياضة الترايثلون تجمعنا، حتى وإن كانت تعتبر رياضة فردية بالأساس، نشارك في هذا التحدي كفريق، ونتمرن بشكل يومي سويا».
وتشتهر مدربة زوارق سباق التنين وهي السيدة الوحيدة في الإمارات، بجدول تمارينها الصارمة، كما أنها من أكثر المشجعين على ممارسة الرياضة الجماعية، حيث تشرح: «يمكنك أن تحضر العديد من أكبر الأحداث الرياضية في الإمارات مثل بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون، وترى الشعور الرائع بالإنجاز على وجه كل مشارك حين يصل إلى خط النهاية، وهذا في حد ذاته مصدر إلهام للجميع للتسجيل والمشاركة. دائماً ما أفكر بأنه إن كانوا يستطيعون إنهاء السباق، فأنا أيضاً يمكنني القيام بذلك».
ويتكون أعضاء الفريق بالكامل من الجنسية الفلبينية الذين يقيمون ويعملون في الإمارات، وبالنسبة لهم فإن تدريبات القدرة هي من أهم التمارين التي يواظبون على القيام بها. وتشتهر زوارق التنين بأنها تعتمد بالكامل على القدرة البشرية، ولذا فإن الفريق يرى في بطولة أبوظبي للترايثلون فرصة سانحة لهم.
وتتميز البطولة بمشاركة أكبر الأسماء في عالم الرياضة أمثال الأخوين براونلي، وتتألف من ثلاثة مسارات هي «الطويل» لمسافة 223 كلم وهي عبارة عن 3 كلم سباحة، و200 كلم دراجات، و20 كلم جريا، والمسار القصير وهي عبارة عن 1.5 كلم سباحة، و100 كلم دراجات، و10 كلم جريا، والمسار السريع «750 متر سباحة، و50 كلم دراجات، و5 كلم جريا»، ويمكن المشاركة في كل من المسارين «القصير» و«السريع» كسباقات تتابع للفريق.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»