الاتحاد

الإمارات

«إكسبو 2020 دبي» يكشف النقاب عن تصميم آخر منشأة كبرى

كشف «إكسبو 2020 دبي» اليوم عن تصميم آخر منشأة كبرى لديه في «ساحة الوصل» بدبي لتكون المركز الرئيس لموقع الحدث الدولي البالغة مساحته (4.38) كيلومتر مربع.
و«ساحة الوصل» مساحة مفتوحة تجمع بين جمال التصميم وروعته وأحدث التقنيات الابتكارية تظللها قبة توفر تجربة غامرة وشاشة عرض ضخمة بنطاق (360) درجة وستترك الانطباع الأكبر عن «إكسبو 2020 دبي» لدى ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.
وستستمر أعمال الإنشاء في ساحة الوصل بجانب مواقع إنشاء أخرى مثل أجنحة الموضوعات في الموقع على أن تلتزم بالجدول الزمني المقرر لاستكمال جميع أعمال الإنشاءات الكبرى في نهاية عام 2019.
وستكون ساحة الوصل التي يبلغ قطرها (150) متراً مكاناً رئيساً أثناء فعاليات إكسبو وبعده يجمع الناس من مختلف المشارب لكي «تتواصل العقول» وهو ما يطمح إليه أول إكسبو يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.
كما ستكون ساحة الوصل همزة الوصل بين مناطق الموضوعات الثلاثة للحدث وهي «الفرص والتنقل والاستدامة» وكذلك الممرات الرئيسة الأخرى مثل «الممر» الذي يصل مترو دبي بجناح الإمارات العربية المتحدة عبر سبعة مداخل ومخارج.
و«الوصل» هو اسم دبي القديم، لذلك فإن «ساحة الوصل» ستخدم هذا المعنى بصورة كاملة حيث ستجسد هدف دبي في جمع الناس في «إكسبو» وأن يكون مكان الساحة في قلب موقع الحدث وبذا تكون الساحة حقاً اسماً على مسمى.
ويتعاون «إكسبو 2020 دبي» مع شركة الهندسة المعمارية المعروفة عالمياً «أدريان سميث آند غوردون جيل» للقيام بأعمال التصميم بعدما فازت الشركة بالمناقصة التي نافست للفوز بها بعض من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال والتي كانت ضمن فريق التصميم الاستشاري الذي صمم برج خليفة.
وسيغطي ساحة الوصل سقف ارتفاعه 65 متراً يتألف من قبة شكلها مستوحى من شعار «إكسبو 2020 دبي» وستكون القبة شفافة وهي عبارة عن شاشة عرض ضخمة بنطاق 360 درجة يمكن رؤيتها من الداخل والخارج كما ستضم الساحة مجموعة من المطاعم والنوافير ومساحة خضراء تسر الناظرين حيث تستخدم الساحة تقنيات تعدل من درجة الحرارة بين ما هو تحت القبة وخارجها وهو ما يخلق أجواء مريحة في منطقة مفتوحة.
وقالت معالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي» في تصريح صحافي لها بهذه المناسبة إنه لطالما ارتبطت الذكريات المميزة بأماكن مميزة وستكون ساحة الوصل موقعاً ملهماً فهو يمثل الثقافة المحلية والقيم الأسرية مع استشراف المستقبل.
وأضافت أنه بهذا التصميم للساحة نكون قد انتهينا من وضع تصاميم جميع المنشآت الكبرى في «إكسبو 2020 دبي» ونتطلع إلى رؤية ساحة الوصل تبنى إلى جانب باقي منشآت الحدث من الآن حتى نهاية أعمال الإنشاء.
وقال غوردون جيل الشريك المصمم في شركة «أدريان سميث آند غوردون جيل» إننا نريد أن يكون «إكسبو 2020 دبي» وجهة عالمية استثنائية تخلب الأبصار والعقول وننشئ ساحة تمثل معلماً لا يخدم شهور إكسبو الستة وحسب بل تبقى لفترة طويلة لتكون رمزا يلهم أجيال المستقبل.
وستصبح ساحة الوصل نقطة محورية للتطوير في المنطقة مع خطط لتحويل المباني المحيطة التي تتكون من عدد طوابق يتراوح بين10 إلى 13 طابقا إلى فنادق واستخدامات أخرى تجارية وهو ما يتسق مع هدف «إكسبو 2020 دبي» في أن يكون استخدام المنشآت متعدد الأغراض في «مرحلة الإرث».
وتتسع ساحة الوصل بفضل موقعها المتميز لاستضافة تجمعات من مئات الأفراد تصل إلى نحو 10 آلاف فرد للتجمعات الكبرى مثل احتفالات اليوم الوطني.
ويفتح «إكسبو 2020 دبي» أبوابه في 20 أكتوبر 2020 ويختتم في 10 أبريل 2021 وسيكون الجميع بمقدورهم التعلم والإبداع وخلق قوة دافعة للتقدم مع قضاء وقت ممتع من خلال تبادل الأفكار والعمل سوياً.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل ولي عهد لوكسمبورغ