الاتحاد

الرئيسية

أزمة بين لبنان والأمم المتحدة ··وبوش وشيراك صوت واحد

بيروت-رفيق نصر الله-عواصم- الاتحاد
ووكالات الأنباء: برزت بوادر أزمة مسبقة بين لبنان والأمم المتحدة أمس بشأن ما أعلن عن تشكيل فريق دولي للتحقيق باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري من دون علم الحكومة اللبنانية التي قالت على لسان وزير الدفاع عبد الرحيم مراد انها مصرة على موقفها برفض التحقيق من الخارج إلى جانب أنها لم تتبلغ رسميا بأي قرارعن الفريق وحدود مهمته، مستبعدة التعاطي معه بأي مرونة قبل اجابة المنظمة الدولية عن استفسارات طلبتها بهذا الشأن·
وكانت الأمم المتحدة أعلنت أن فريقا يضم عددا من الخبراء برئاسة بيتر فيتزجيرالد نائب رئيس الشرطة الإيرلندية سيتوجه إلى بيروت مطلع الأسبوع المقبل لجمع بعض المعلومات بشأن الاغتيال تمهيدا لاطلاع الأمين العام كوفي عنان عليها لابلاغها إلى مجلس الأمن في الوقت الملائم· في وقت اتهمت الحكومة اللبنانية الرئيس الفرنسي جاك شيراك شخصيا بقيادة المعركة ضدها وتشجيع المعارضة على التصعيد محذرة من مغبة الانقلاب على اتفاق الطائف ودفع الأمور إلى ما لا تحمد عقباه·
وتدخل 'حزب الله' سعيا لتنفيس الاحتقان، حيث دعا على لسان أمينه العام حسن نصر الله المعارضة إلى حوار وطني عاجل، محذرا من تكرار أخطاء الماضي التي دفعت إلى الحرب عبر محاولة إلغاء الآخر والاحتكام إلى الشارع مشددا على أنه اذا انهار السقف فسيكون على رؤوس الجميع، لافتا إلى أن المخرج الوحيد هو بالتمسك باجراء الانتخابات في موعدها· كما دعا البطريرك الماروني نصر الله صفير أيضا إلى التهدئة، منتقدا التطرف في المواقف، وداعيا إلى الاحتكام من خلال الانتخابات· وأعلنت المعارضة في المقابل عزمها المضي قدما في التظاهرة الطلابية غدا رغم تحذير الحكومة من ضرورة حصولها على إذن مسبق· في وقت أقدم مسلحون على اضرام النار مساء أمس الأول في مخيم للعمال السوريين في شمال لبنان واحرقوا حوالي أربعين خيمة قبل ان يلوذوا بالفرار· وحذر وزير الخارجية السوري فاروق الشرع من استغلال أي حدث لخلق فتن في المنطقة، فيما أعلنت الجامعة العربية ان الأمين العام عمرو موسى عجل موعد زيارته إلى دمشق التي سيزورها اليوم بدلا من الأربعاء لبحث التطورات·
واستبق الرئيس الأميركي جورج بوش لقاءه المرتقب غدا في بروكسل مع شيراك بالاعلان عن 'انه من الآن فصاعدا سيتم التحدث بصوت واحد أميركي-فرنسي بالنسبة إلى لبنان وسوريا، وقال:'كانت هناك خلافات بيننا ولكن الان يجب وضعها جانبا لمساعدة اللبنانيين على تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وانا مقتنع انه اذا تكلمنا على نفس الموجة سوف تفهم سوريا الرسالة'·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين ورئيس وزراء باكستان يبحثان المستجدات الإقليمية والدولية