الاتحاد

عربي ودولي

ترامب يستقبل السيسي في البيت الأبيض

يستقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الاثنين نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، عازماً على تعزيز العلاقات بين البلدين.
ويعلق السيسي الذي كان من أوائل مهنئي ترامب مباشرة بعد إعلان فوزه المفاجئ بالرئاسة، أهمية خاصة على هذا اللقاء، إذ لم يسبق أن تلقى دعوة من الرئيس السابق باراك أوباما لزيارة البيت الأبيض.
وستكون مكافحة تنظيم «داعش» في صلب المحادثات، كما سيتم طرح مسألة النزاع الإسرائيلي الفلسطيني خلال اللقاء الذي لن يليه مؤتمر صحافي مشترك.

ووجه ترامب رسائل ملتبسة بشأن الخط الذي ينوي تبنيه حيال عملية السلام في الشرق الأوسط المتعثرة منذ أبريل 2014، فاعتبر أن حل الدولتين (إسرائيل وفلسطين) ليس الحل الوحيد الممكن، مخالفاً موقفاً ثابتاً للإدارة الأميركية على مدى عقود.

وتشيد إدارة ترامب بقوة اليوم بالرئيس الذي يحكم مصر بقبضة من حديد، فترحب بـ«التدابير الشجاعة» التي اتخذها في المجال الاقتصادي وفي مكافحة الإرهاب.
ويعتبر الرئيس المصري أن ترامب أكثر تفهماً من سلفه في شأن ضرورة مواصلة مكافحة الإرهابيين. وتبدو القاهرة راضية عن إشارات من إدارة ترامب والكونغرس الى انهما يمكن أن يدرسا إمكان إدراج جماعة الإخوان المسلمين على لائحة الإرهاب.

كما سيعطي اللقاء مؤشرات مهمة بشأن الأسلوب الذي ينوي الرئيس الأميركي اعتماده حول موضوع حقوق الإنسان مع القادة الذين توجه إليهم أصابع الاتهام بهذا الصدد.
وسبق لفريق ترامب أن أعطى مؤشرًا بشأن هذا الموضوع، حين قال مسؤول أميركي إنه سيتم التطرق إلى مسألة حقوق الإنسان «بشكل خاص وأكثر تكتماً»، مضيفاً «نعتقد أنها الطريق الأكثر فاعلية لطرح هذه المواضيع».

 

اقرأ أيضا

الجامعة العربية ترحب بقرار "العليا الأوروبية" وسم منتجات المستوطنات