الاقتصادي

الاتحاد

الأسهم المحلية تستعيد الصعود بمكاسب 4,1 مليار درهم

مصطفى عبد العظيم (دبي) - استعادت الأسهم المحلية مسارها الصعودي مجدداً، بعد جلستين من التراجع النسبي، المدفوع بعمليات بيع تصحيحية لجني الأرباح، وذلك بعد أن ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي، الصادر عن هيئة الأوراق المالية و السلع، خلال جلسة تداول أمس، بنسبة 0.56%، ليغلق على4979.37 نقطة.
وتمكنت الأسهم بفضل عمليات شراء انتقائية من إضافة مكاسب إلى القيمة السوقية خلال جلسة أمس، بلغت 4.14 مليار درهم، لتصل إلى 746.46 مليار درهم، من خلال تداول ما يقارب 0.68 مليار سهم، بقيمة إجمالية بلغت 1.51 مليار درهم، وتنفيذ 10527 صفقة.
ووفقاً للتقرير اليومي للهيئة، بلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 69 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 38 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 18 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم بقية الشركات.
وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 190.08 مليون درهم، موزعة على 21.49 مليون سهم من خلال 655 صفقة. وجاء سهم «شركة الاتحاد العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 145.11 مليون درهم، موزعة على 71.74 مليون سهم من خلال 1004 صفقة.
وحقق سهم «تـكـافـل» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 8 دراهم، مرتفعاً بنسبة 14.29% من خلال تداول 2500 سهماً بقيمة 20 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «المخازن العمومية» (أجيليتي) ليغلق على مستوى9.69 درهم مرتفعاً بنسبة 13% من خلال تداول 300 سهم بقيمة 2907 دراهم.
وسجل سهم «الهلال الأخضر للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1.35 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 10 آلاف سهم بقيمة 13.5 ألف درهم، تلاه سهم «دار التمويل» الذي انخفض بنسبة 9,4% ليغلق على مستوى 3.44 درهم من خلال تداول 36,9 ألف سهم بقيمة 127.42 ألف درهم.
ومنذ بداية العام، بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 15.43%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 122.76 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 78 من أصل 120، وعدد الشركات المتراجعة 22 شركة.
وتصدر مؤشر قطاع «الصناعة» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 32.56% ليستقر على مستوى 1471.43 نقطة مقارنة مع 1109.93 نقطة، وتلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» محققاً نسبة ارتفاع 31,9%، ليستقر على مستوى 7008.89 نقطة مقارنة مع 5311.47 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «العقارات» محققاً نسبة ارتفاع 23.2% ليستقر على مستوى 6518.59 نقطة مقارنة مع 5287.33 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «البنوك» محققاً نسبة ارتفاع بلغت 18% ليستقر على مستوى 3437.89 نقطة مقارنة مع 2912.22 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» محققاً نسبة ارتفاع 16.2%، ليستقر على مستوى 1739.42 نقطة مقارنة مع 1496.06 نقطة.
وحقق مؤشر قطاع «التأمين» نسبة ارتفاع 8.10% ليستقر على مستوى 1726.37 نقطة مقارنة مع 1597.00 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الاتصالات»محققاً نسبة ارتفاع 1.35% ليستقر على مستوى 2444.69 نقطة مقارنة مع 2412.04 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «النقل» بنسبة انخفاض 0.5% ليستقر على مستوى 3634.71 نقطة مقارنة مع 3653.37 نقطة، ثم مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» بنسبة انخفاض 1.3% ليستقر على مستوى 1462.45 نقطة مقارنة مع 1482.74 نقطة، ومؤشر قطاع «الطاقة» بنسبة انخفاض 2.6% ليستقر على مستوى 165.870 نقطة مقارنة مع 170.355 نقطة.

اقرأ أيضا

رئيسة المفوضية الأوروبية: نحتاج "خطة مارشال" لأوروبا لحد تداعيات كورونا