الاتحاد

حياتنا

5 قواعد لترويض الأشخاص المزعجين

الاتحاد نت

نضطر في كثيرٍ من الأحيان للتعامل مع أشخاصٍ يتحلون بطباعٍ قد تكون مزعجة قليلاً، كأن يتطوعوا بإسداء نصائح لم يطلبها منهم أحد، أو لا يكفون عن انتقاد تصرفاتك دون مبررٍ في غالبية الأوقات. ولتجنب الصدام مع مثل هؤلاء الأشخاص، إليك بعض الاستراتيجيات، التي قد تكون كفيلةً بترويضهم وتقليم أظافرهم.

1- تحدث بوضوح:

يحلو للأشخاص المزعجين افتعال الجهل والتزام الغموض وعدم الوضوح في تصرفاتهم، لكي يوفروا لأنفسهم أعذاراً إذا اقتضت الضرورة. كأن يبرر أحدهم إفشاءه لأسرارك بالقول "لم تطلب مني ألا أخبر أحداً بهذا الأمر" أو يتذرع آخر بأن تأخره على موعدكما يعود إلى أنه لم يفهم أنكما اتفقتا على الالتقاء في ذلك الموعد تحديداً. لذا، يشكل الالتزام بالوضوح الشديد والتأكيد على كل التفاصيل، الأسلوب الأمثل للتعامل مع هؤلاء الأشخاص.

2- ضع حدوداً:

يمثل وضع الحدود في التعامل مع المحيطين بك أمراً معتاداً، حتى في التواصل مع من تحبهم، فما بالك بمن تشعر بالتوجس وأنت تتعامل معهم. لذا، فمن المهم للغاية أن ترسم خطوطاً واضحة لتعاملاتك مع أولئك الأشخاص، وأن توضح لزملاء العمل منهم أن العلاقة بينكم تنتهي بخروجكم من مقر المكان الذي تعملون فيه.

3- تعلم متى تتوقف عن الجدال:

قد تجد نفسك منخرطاً في جدال لا طائل من ورائه، خلال تواصلك مع بعض ذوي الشخصيات المزعجة. فغالبية هؤلاء ينغمسون في الجدل من أجل إثبات صحة وجهة نظرهم، حتى لو كانوا يعلمون أنهم على خطأ. وفي هذه المواقف، يجدر بك تعلم كيفية إنهاء النقاش بأسرع ما يمكن.

4- انسحب بذكاء:

يرتبط هذا الأمر بشكل كبير بسابقه. فعندما تشعر بأن السلوك المزعج لشخصٍ ما ربما بات يهدد حالتك المزاجية، سارع باختلاق أي ذريعة للابتعاد عنه. ولهذا من المفيد &ndash كما ينصح موقع Brightside - أن تُحضِّر مسبقاً بضعة أعذار من هذا النوع لتسهيل الخروج من مثل هذه المواقف.

5- ارفض محاولات المساعدة الظاهرية:

غالباً ما يبدي ذوو الشخصيات المزعجة استعدادهم لمد يد العون لك دون مبررٍ واقعي. فهذا التوجه من جانبهم لا يستهدف مساعدتك بقدر تأكيد أهمية وجودهم في حياتك في المقام الأول، وهو ما يجعل من الأفضل أن تصد كل محاولاتهم لعرض أي مساعدات غير ضرورية عليك.

اقرأ أيضا