الاقتصادي

الاتحاد

المصرف المركزي يطلق حملة توعية مالية لتقليص حالات التعثر

العوضي تتحدث خلال ورشة العمل الإعلامية أمس (تصوير عبدالعظيم شوكت)

العوضي تتحدث خلال ورشة العمل الإعلامية أمس (تصوير عبدالعظيم شوكت)

سيد الحجار، وام (أبوظبي) - أطلق المصرف المركزي أمس حملة التوعية المالية، وذلك بهدف إرشاد المواطنين والمقيمين إلى كيفية اتخاذ قرارات مالية سليمة، بما يساهم في تقليص حالات التعثر.
وقالت ناريمان قمبر العوضي، مدير دائرة الرقابة على البنوك، ومسؤولة وحدة حماية المستهلك بالمصرف المركزي: إن الحملة ستغطي الموضوعات الخاصة بالديون، والخدمات البنكية، وحقوق المستهلك، والاستثمار الآمن، إضافة إلى المواضيع الخاصة بوظائف المصرف المركزي، والميزانية والتوفير، والتسوق.
وقال إبراهيم العابد، مدير عام المجلس الوطني للإعلام، عقب افتتاح ورشة عمل إعلامية في مقر المصرف أمس: إن الحملة الجديدة تأتي ترجمة لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في القمة الحكومية، التي أكد فيها سموه أهمية دور وسائل الإعلام في الدولة لنشر وتعزيز الوعي بمخاطر الاقتراض.
وأكد العابد دور الإعلام في نشر الوعي المالي في المجتمع، مشيداً بالتجاوب الكبير لوسائل الإعلام المختلفة في الحضور والتفاعل مع الورشة.
وقال: «الكل يعلم دور وسائل الإعلام في نشرها للوعي المالي، ونحن هنا لا نصدر تعليمات وقرارات لوسائل الإعلام، ونعلم دورها المهم في هذا الشأن، ولدينا ثقة بما تقوم وما تعرضه في طار الوعي المالي لدى المجتمع».
حضر الورشة خليفة الرميثي وكيل وزارة شؤون الرئاسة للشؤون المالية، ومحمد زين البستكي وكيل وزارة شؤون الرئاسة للشؤون الاجتماعية.
إلى ذلك، أوضحت العوضي أن وحدة حماية المستهلك بالمصرف المركزي تستقبل العديد من الاستفسارات والشكاوى المقدمة من عملاء البنوك، وذلك عبر الموقع الإلكتروني أو من خلال الفاكس، إضافة إلى استقبال الطلبات بصورة مباشرة عبر مكتب خدمة العملاء بمقر المصرف المركزي.
وأشارت إلى أن أغلب الاستفسارات يتم البت فيها خلال أسبوعين.
وأوضحت أن النسبة الأكبر من الاستفسارات التي تستقبلها إدارة حماية المستهلك تتعلق ببطاقات الائتمان، مشيرة إلى دور المصرف المركزي في تطوير أنظمة عمل البنوك، بما يساهم في حماية المستهلك، مثل دور المركزي في توحيد الرسوم، فضلاً عن إصدار نظام القروض الشخصية قبل أكثر من عامين.
وذكرت العوضي أن المصرف المركزي سيقوم بالعمل على زيادة الوعي المالي الشخصي في الدولة، وذلك باستخدام وسائل تعليمية تغطي جميع الموضوعات الأساسية المتعلقة بالإدارة المالية الشخصية، مؤكدة ضرورة أن تكون البنوك أكثر شفافية، والعميل أكثر معرفة بالأمور المالية.
وقالت: إن حملة التوعية ستهتم بعرض قصص وأمثلة واقعية وحالات دراسة، إلى جانب أدلة استرشادية ومقالات، فضلاً عن توفير حاسبات مالية على الموقع الإلكتروني، وأدوات مالية تساعد الأفراد على اتخاذ قرارات مالية مهمة، مثل حاسبة مدفوعات بطاقات الائتمان، وتخطيط الميزانية الشخصية، وبرامج وندوات، وكذلك تطبيقات على الهواتف النقالة تناسب أجهزة الأيفون وتلك العاملة على نظام الأندرويد.
وأشارت العوضي إلى أهمية دور وسائل الإعلام في نشر التوعية المالية، موضحة أن الحملة ستكون ذات طابع محلي وباللغة العربية.
وقالت العوضي: إن إدارة حماية المستهلك بدأت الشهر الماضي العمل التجريبي لحملة التوعية عبر الموقع الإلكتروني، موضحة أنه يجري حالياً دراسة أنظمة الشكاوى وفق النظام الجديد بما يساهم في حصرها، ودراسة الحلول المناسبة لها.
إلى ذلك، قال المستشار المالي صلاح الحلبان مدير شركة بيزات: إن الفئات المستهدفة من الحملة الأشخاص الذين يعانون الديون، والطلاب في المدارس والجامعات، والعائلات، والعاملين في القطاعين العام والخاص، وأصحاب الأعمال، ومجتمع ذوي الإعاقة، والمتقاعدين.
وأوضح أن الحملة تسعى لإرشاد المواطنين والمقيمين إلى كيفية اتخاذ قرارات مالية سليمة، وتقديم الطرق اللازمة للحصول على المساعدة، بحيث يصبح عملاء البنوك قادرين على الوصول إلى الأمان المالي، وتحقيق أهدافهم المالية، والوصول إلى النجاح المالي، والتحكم بالاستهلاك، والوصول إلى مجتمع منتج، وتجنب المشكلات والمطبات المالية كالديون، وتقوية الروابط الأسرية، فضلاً عن إمكانية بدء عمل خاص، والمساهمة الإيجابية في الاقتصاد.
وأوضح الحلبان أن حملة التوعية يجب أن تشمل بعض الموضوعات الأساسية، مثل الخدمات البنكية، والأعمال الصغيرة والمتوسطة، والميزانية، والتوفير، والاستثمار، والتسوق الذكي، وتوعية المستهلك، والاحتيال والجرائم المالية، والتخطيط للتقاعد، وشراء أو استئجار منزل.

اقرأ أيضا