الاتحاد

الإمارات

«بلدية الظفرة»: إزالة آثار الرياح والأمطار في وقت قياسي

خلال تفقد الأضرار التي سببتها التقلبات الجوية مؤخراً (من المصدر)

خلال تفقد الأضرار التي سببتها التقلبات الجوية مؤخراً (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

تفقد المهندس علي مبارك ذبيان المنصوري المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة السلع مدير بلدية منطقة الظفرة بالإنابة مدن المنطقة التي تأثرت بالرياح الشديدة والأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة خلال الفترة الماضية.
واطلع على جهود فرق الطوارئ بالبلدية، وتعاون الجهات الحكومية والخاصة ونجاحها في إزالة آثار الرياح والأمطار في زمن قياسي، حيث تفقد مساكن المواطنين في كل من مدينتي غياثي والمرفأ، واطمأن على أحوالهم واستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم، مشيداً بدور فرق الطوارئ في إزالة آثار الأمطار والرياح.
رافقه خلال الجولة التفقدية محمد هادف المنصوري المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة غياثي، وراشد عتيق الرميثي المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة المرفأ.
ومن جانبه أكد جاسم راشد المزروعي مدير مكتب الطوارئ والأزمات ببلدية منطقة الظفرة أن فرق الطوارئ بالبلدية وبالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة نجحت في إزالة آثار الرياح والأمطار التي هطلت على منطقة الظفرة خلال الفترة الماضية، وتم شفط تجمعات المياه بمدينة غياثي التي شهدت هطول أمطار غزيرة خلال الفترة الماضية، حيث تم سحب المياه من الطرق الرئيسة والفرعية، والمناطق السكنية ومواقف السيارات العامة والخاصة، وتمت إزالة الأشجار واللوحات المرورية والإرشادية المتساقطة نتيجة الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة. كما قامت فرق الطوارئ بشفط تجمعات المياه بمدينة دلما، وقد أعطيت الأولوية للتدخل في الشوارع الرئيسة والمناطق السكنية، وقد ساهم مركز أبوظبي لإدارة النفايات في تنظيف الشوارع وإعادتها إلى حالتها الطبيعية، كما قام فريق الطوارئ بتوجيه الآليات المناسبة لمنطقة العزب لمعالجة انجرافات التربة والاطمئنان على ملاك العزب.
كما نجحت فرق الطوارئ في إزالة آثار الرياح والأمطار في مدينة السلع، حيث أدى هطول الأمطار الغزيرة إلى تجميع المياه في بعض المناطق والشوارع خصوصا شمال الحديقة العامة، وموقف الحديقة العامة، والمستشفى وداخل حرم البلدية.
وأوضح بأن مكتب الطوارئ والأزمات ببلدية منطقة الظفرة تعامل مع 322 بلاغاً خلال فترة التقلبات الجوية، وكانت أكثر البلاغات مع اشتداد العواصف الرملية وهطول الأمطار، حيث بلغت 91 بلاغاً تضمنت بلاغات حول تجمعات للمياه ورمال على الطرق وسقوط بعض الأشجار.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التواصل الحضاري بين الشعوب يقوي علاقات الصداقة والتعاون