مصطفى عبد العظيم (دبي)

قدرت مؤسسة «براند فاينانس» قيمة أغلى وأقوى 25 علامة تجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2020 بأكثر من 191 مليار درهم (52.1 مليار دولار) في أول تقرير تصدره المؤسسة خاص بالشركات الإماراتية.
وأظهر التقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، تَصدّر علامة شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أغلى العلامات التجارية في دولة الإمارات، فيما جاءت كل من علامة «طيران الإمارات» و«اتصالات» الأكثر قوة، وعلامة «بنك أبوظبي التجاري» الأسرع نمواً في الدولة، بزيادة 41% إلى 2.7 مليار دولار.
وبحسب قائمة مؤسسة الاستشارات، المتخصصة في تقويم العلامات التجارية في العالم، «براند فاينانس»، جاءت «أدنوك» في الصدارة بعد أن سجلت نمواً نسبته 29% لتصل إلى 11.4 مليار دولار، تلتها شركة الإمارات للاتصالات «اتصالات» التي حافظت على تصنيف أقوى علامة تجارية بحصولها على مستوى (AAA) وبقيمة بلغت 8.47 مليار دولار، ثم علامة «طيران الإمارات» التي حصلت أيضاً على مستوى (AAA) ونمت علامتها بنسبة 9.4% لترتفع إلى 6.86 مليار دولار.
ووفقاً للقائمة، حل بنك الإمارات دبي الوطني في المرتبة الرابعة بين أغلى 25 علامة تجارية في الإمارات بقيمة 4.1 مليار دولار وحصل على مستوى (AAA)، تلت ذلك العلامة التجارية لبنك أبوظبي الأول بقيمة بلغت 4.02 مليار دولار، بنمو 3.6% عن العام الماضي، ثم جاءت علامة «دو» التجارية في المرتبة السادسة بقيمة 2.76 مليار دولار، مسجلة نمواً نسبته 10%، تلتها علامة بنك أبوظبي التجاري بقيمة بلغت 2.7 مليار دولار وبنمو هو الأعلى قدره 41%، ثم «إعمار العقارية» بقيمة بلغت 1.87 مليار دولار، وبنك دبي الإسلامي في المرتبة التاسعة بقيمة بلغت 1.81 مليار دولار، وعلامة مصرف أبوظبي الإسلامي التي جاءت في المرتبة العاشرة بقيمة بلغت 954 مليون دولار وبنمو قدره 28.9%.
وتزامن صدور التقرير الأول لـ«براند فاينانس» حول أفضل 25 علامة تجارية في الإمارات وأكثرها قيمة، مع صدور تقريرها لأغلى 50 علامة تجارية في الشرق الأوسط والذي أظهر كذلك استحواذ الشركات الإماراتية على أكثر من 34% من القائمة التي تضمنت 17 علامة تجارية إماراتية تمثل مجموعة متنوعة من القطاعات، تشمل النفط والغاز والاتصالات وشركات الطيران والبنوك والكيماويات، بما يشكل وفقاً لمؤسسة «براند فاينانس» شهادة على مكانة الشركات الإماراتية كلاعب عالمي تنافسي.
وقال ديفيد هاي الرئيس التنفيذي لمؤسسة «براند فاينانس»، إن امتلاك دولة الإمارات العديد من العلامات التجارية القوية أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى، حيث إن هذه المرونة هي التي تساعد حقاً في تجاوز آثار تفشي وباء «كورونا» والخروج سريعاً من هذه الأزمة غير المسبوقة التي قد تكلف العلامات التجارية العالمية أكثر من تريليون دولار خسائر في قيمتها التجارية، متوقعاً أن تواجه العديد من العلامات التجارية تحديات كبيرة تصعب عليها تحقيق أهدافها خلال العام الجاري.
وأوضح هاي: «إن جائحة (كوفيد- 19) وتأثيرها على الأسواق العالمية حقيقي للغاية، فالعلامات التجارية في جميع أنحاء العالم وفي جميع القطاعات تعرضت لتداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أثر بشكل كبير على أنشطتها التجارية وسلسلة التوريد والعائدات بطريقة تفوق انتشار مرض سارس لعام 2003».
وشدد على أن هذه الأزمة تثبت أهمية أن تبقى العلامات التجارية الإماراتية المحلية حاضرة في أذهان أصحاب المصلحة من خلال المشاركة عبر القنوات الرقمية، وإظهار المرونة والقدرة على التكيف في هذه الأوقات غير المسبوقة.
وتضمنت قائمة العلامات التجارية الـ25 الأغلى والأقوى في دولة الإمارات خلال العام الجاري كذلك كلاً من دبي العالمية، و«الاتحاد للطيران» وطاقة ومجموعة جيمس للتعليم وبنك رأس الخيمة وبنك المشرق و«بروج» و«الدار العقارية» ومصرف الإمارات الإسلامي وبنك دبي التجاري وبنك الفجيرة الوطني والعربية للطيران و«أرامكس» وبنك نور وشركة داماك العقارية.
إلى ذلك، توقعت «براند فاينانس» خسارة الشركات العالمية الكبرى أكثر من تريليون دولار من قيمة علامتها التجارية خلال العام الجاري، نتيجة تأثر عملياتها بتداعيات تفشي جائحة «كوفيد-19»، وفقاً لتحليل أجرته المؤسسة يقيس مستويات التأثير على أنشطة الشركات المصنفة حسب الأثر المحدود والأكثر تضرراً والأكثر اعتدالاً.
وأظهر التحليل أن القطاعات الأكثر تضرراً بتداعيات «كوفيد-19» هي قطاعات الطيران والنفط والغاز والسياحة والترفيه والمطاعم وتجارة التجزئة.