الاتحاد

الإمارات

17 ألفاً تلقوا لقاح الإنفلونزا منذ مطلع العام

 خلال حملة التطعيم بمشرف مول أبوظبي ( تصوير عمران شاهد)

خلال حملة التطعيم بمشرف مول أبوظبي ( تصوير عمران شاهد)

منى الحمودي (أبوظبي)

بلغ عدد الذين تلقوا تطعيم الانفلونزا الموسمية 17 ألفاً و 587 شخصا منذ بدء الحملة في يناير للعام الحالي حتى شهر مارس، وذلك بحسب الدكتور عمر عبدالرحمن الهاشمي المدير التنفيذي للعمليات في الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة».
وأوضح بأنه ولأول مرة يتم توفير التطعيم في الأماكن العامة مثل مراكز التسوق، بمشاركة جميع المراكز الصحية التابعة للخدمات العلاجية الخارجية في أبوظبي والعين، وذلك تماشيا مع مبادرة هيئة الصحة بأبوظبي «أوقف العدوى.. بادر بأخذ تطعيم الإنفلونزا».
ولفت إلى أن الحملة أتت من أجل وقاية المجتمع من المرض والعدوى، حيث يعتبر تطعيم الانفلونزا أحد أفضل الطرق للوقاية من الإنفلونزا الموسمية والحد من انتشار العدوى. وعملت شركة «صحة» على تنظيم فعاليات الحملة في الأماكن العامة بهدف التوعية والتثقيف والوصول لأكبر شريحة من المجتمع.
وشملت الأماكن التي تم توفير التلقيح فيها، مزيد مول، المشرف مول، ياس مارت، مركز مدينة زايد للتسوق، بلدية الشهامة، الدفاع المدني في الشامخة، جمارك أبوظبي والإمارات للمواصلات، وفندق دوست تاني، وشركة أبوظبي للإعلام، جمعية العين التعاونية وبعض الدوائر والمدارس.
وعلق ?الدكتور مصطفى حمادة اختصاصي في مركز الطوية التخصصي للأطفال بأن هناك توصيات بأخذ اللقاح سنوياً بشكل دوري، حيث إن مناعة الجسم ضد الإنفلونزا تضعف بمرور الوقت، ويحتاج الجسم إلى اللقاح لرفع مناعته إلى الأفضل دائما، فضلا أن فيروسات الإنفلونزا تتغير بشكل دائم، ولذلك فإن تحديث لقاح الإنفلونزا سنوياً يعطي الحل المناسب لهذه التغيرات.
وقال:» تنتشر فيروسات الإنفلونزا من شخص إلى آخر عن طريق الملامسة والسعال والعطاس، وتتراوح فترة الحضانة من يوم إلى 5 أيام، وهذا يعني انتقال العدوى قبل أن تظهر أعراض المرض على الشخص السليم. وبعض الناس معرضون للإصابة أكثر من غيرهم خاصة كبار السن أكثر من 65 سنة أو الأطفال أقل من سنتين، والأشخاص المصابين بالربو أو الأمراض الصدرية المزمنة أو أمراض القلب والكلى والكبد والسكري، وذوي الاحتياجات الخاصة ونقص المناعة، وكذلك الحوامل وحديثي الولادة»، لافتا إلى أن أكثر المضاعفات المنتشرة تحدث على شكل التهابات بكتيرية للجهاز التنفسي أو هبوط في القلب أو زيادة أعراض الربو، وربما إسقاط الجنين لبعض الحوامل، بالإضافة إلى المضاعفات الشائعة مثل التهابات الأذن الوسطى واللوزتين والجفاف والالتهابات الرئوية الحادة.
وذكر بأن الإحصائيات تدل على دخول ما لا يقل عن 200 ألف مصاب سنوياً إلى المستشفيات بسبب فيروس الإنفلونزا في الولايات المتحدة، ووفاة نحو 30 ألف شخص بسبب قلة المناعة وخاصة الأطفال تحت عمر السنتين أو فوق 65 سنة.
وأوضح بأن لقاح الانفلونزا هو عبارة عن تطعيم موسمي سنوي، يحوي أجساما مضادة تقاوم فيروسات الإنفلونزا وتحفز الجهاز المناعي لدى الإنسان.?

اقرأ أيضا

وفد أممي يشيد بجهود الشيخة فاطمة للارتقاء بالمرأة الإماراتية